قمة لقادة الاتحاد الافريقي الشهرالمقبل :|: معلومات هامة عن واقع وانجازات التعليم العالي :|: ندوة حول دورالتصوف في نشرالعلم وتقوية العلاقات الروحية :|: اكتشاف سبب الخوف من الرياضيات !! :|: ارتفاع أسعار النفط لأعلى مستوى في 6 أسابيع :|: السفارة الموريتانية في الرباط تستعد لترحيل موريتانيين :|: برمجة عقد القمة الاقتصادية العربية المقبلة بنواكشوط 2023 :|: تحضيرات للقمة الاقتصادية العربية ببيروت وجدول الاعمال :|: توشيح موظفين وصحفيين بوزارة الثقافة :|: من هنا نبدأ.. العشرية المقدسة.../محمد اسحاق الكنتي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يشكرالموريتانيين على التعزية في حفيدته

الأربعاء 19 كانون الأول (ديسمبر) 2018


وجه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، برقية شكر وامتنان إلى كافة الموريتانيين على تقديمهم للعزاء ومواساتهم الصادقة للأسرة إثرَ وفاة الريحانة ابُّوها بنت بدر ولد محمد ولد عبد العزيز:

وهذا نص البرقية:

"قال تعالى " الذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ".صدق الله العظيم.

يتقدم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى كافة الموريتانيين والموريتانيات بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على مشاعرهم الطيبة ومواساتهم الصادقة للأسرة في مصابها بوفاة ريحانتها ابُّوها بنت بدر ولد محمد ولد عبد العزيز.

فقد تنادوا إلى التعزية من جميع الفئات والأطياف السياسية، عملاً بقيمنا النبيلة التي تحث على المواساة والتكاتف، فساهموا بذلك في تخفيف وطأة المُصاب على أفراد الأسرة.

لقد تلقى فخامة الرئيس نبأ وفاة حفيدته بقلب مِلؤُه التسليم بقضاء الله، والإيمان بأن له تعالى ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى. ويتضرع فخامته إلى الله عز وجل أن يجعل فقيدتنا جميعاً ذُخرا لوالديها وشفيعا مجابا، ويعظم بها أجرهم، إنه سميع مجيب."

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا