قمة لقادة الاتحاد الافريقي الشهرالمقبل :|: معلومات هامة عن واقع وانجازات التعليم العالي :|: ندوة حول دورالتصوف في نشرالعلم وتقوية العلاقات الروحية :|: اكتشاف سبب الخوف من الرياضيات !! :|: ارتفاع أسعار النفط لأعلى مستوى في 6 أسابيع :|: السفارة الموريتانية في الرباط تستعد لترحيل موريتانيين :|: برمجة عقد القمة الاقتصادية العربية المقبلة بنواكشوط 2023 :|: تحضيرات للقمة الاقتصادية العربية ببيروت وجدول الاعمال :|: توشيح موظفين وصحفيين بوزارة الثقافة :|: من هنا نبدأ.. العشرية المقدسة.../محمد اسحاق الكنتي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
 
 
 
 

الوزيرالأول يلقي كلمة في منتدى "موريتانيد" للمعادن

الثلاثاء 11 كانون الأول (ديسمبر) 2018


ألقى الوزير الأول محمد سالم ولد البضير كلمة في افتتاح النسخة الثانية من منتدى "موريتانيد" الذي افتتح الوزير الأول نسخته الخامسة صباح اليوم أكد فيها بالقول" لا جدال في أن ترقية القطاعات الاستخراجية للنفط والمعادن تحتل مكانة الصدارة في مشروع البناء الوطني الذي تعمل الحكومة على النهوض به تجسيدا للرؤية المستنيرة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي أدرك من أول يوم أهمية هذه القطاعات الحيوية في تحقيق التنمية الوطنية الشاملة المستديمة".

وفيما يلي النص الكامل للكلمة:

"بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على نبيه الكريم

السيد رئيس الجمعية الوطنية

السادة الوزراء

أصحاب السعادة السفراء وممثلو الهيآت الدولية

السادة ممثلو الشركات الدولية والوطنية

السادة المدعوون الكرام

أيها السادة والسيدات

إنه لمن دواعي السعادة بالنسبة لي، أن أشرف اليوم على فعاليات افتتاح المؤتمر والمعرض الخامس للمعادن والنفط والغاز موريتانيد 2018.

ويطيب لي بهذه المناسبة أن أرحب بحرارة بضيوف موريتانيا الأعزاء، متمنيا لهم مقاما سعيدا بيننا، وأن أتقدم بموفور الشكر للمشاركين في أعمال هذا الحدث الهام.

أيها السادة والسيدات،

لا جدال في أن ترقية القطاعات الاستخراجية للنفط والمعادن تحتل مكانة الصدارة في مشروع البناء الوطني الذي تعمل الحكومة على النهوض به تجسيدا للرؤية المستنيرة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي أدرك من أول يوم أهمية هذه القطاعات الحيوية في تحقيق التنمية الوطنية الشاملة المستديمة.

ومن هذا المنطلق، عمدت الحكومة إلى إجراء إصلاحات جوهرية على المستويين التشريعي والتنظيمي من أجل توفير مناخ ملائم لتشجيع الاستثمار الوطني والدولي في مختلف الميادين بشكل عام، وفي القطاعات الاستخراجية بشكل أخص.

وفي ذات السياق اتجهت الجهود إلى تنفيذ مشاريع كبرى مهيكلة خاصة في مجال البنى التحتية الأساسية المتعلقة بالطاقة والطرق والموانئ والمطارات

أيها السادة والسيدات،

إن ما يزخر به باطن أرضنا من ثروات معدنية، وما تظهره نتائج حملات التنقيب المكثفة الجارية في مختلف مناطقنا الجيولوجية وحوضنا الساحلي من فرص واعدة، أمور تجعلنا نتطلع إلى مزيد ترقية قطاعات المعادن والنفط والغاز وتشجيع الاستثمار فيها، من أجل الدفع بعجلة النمو والتقدم في بلادنا.

وفي هذا الإطار، نرى أن دخول كبريات الشركات سوق الاستثمارات في بلدنا في مجال الغاز الذي سيبدأ تنفيذ المشاريع المتعلقة به قريبا، يمثل خطوة هامة في هذا الاتجاه.

ولا يسعني هنا إلا أن أغتنم هذه الفرصة لدعوة جميع المشاركين في هذه التظاهرة الهامة للاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة في بلادنا، مؤكدا لهم حرصنا الدائم على احترام التزاماتنا والتقيد بالاتفاقيات الجماعية والثنائية، حتى نتمكن معا من بلوغ أهدافنا المشتركة في تحقيق النمو والازدهار المنشودين.

ولتسمحوا لي، أيها السادة والسيدات، في الختام، أن أعلن على بركة الله افتتاح "المؤتمر الخامس والمعرض المصاحب حول قطاعي المعادن والنفط في موريتانيا"، راجيا أن تكلل أعماله بالنجاح التام.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا