تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: تنظيم منتدى حول القطاع الخاص في افريقيا :|: ولد الزين : يجب أن تسهم الزراعة والتنمية الحيوانية في التنمية :|: كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟ :|: موريتانيا تشارك في النسخة7 من مؤتمر"التيكاد" :|: نقابة الصحفيين تدين استجواب صحفي خارج القانون :|: ملفات أمام قمة مجموعة السبع الصناعية بفرنسا :|: بدء تصحيح المسابقات الأخيرة بالمدرسة الوطنية للادارة :|: وزيرالتنمية الريفية يستعرض خطة قطاعه :|: تسجيل انقطاعات للمياه بمقاطعة توجنين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
مسجد نَمِرة: قصة البناية والاسم ...والتاريخ
 
 
 
 

موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الانسان

الاثنين 10 كانون الأول (ديسمبر) 2018


خلدت موريتانيا اليومالاثنين اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف هذه السنة الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر يوم 10 ديسمبر 1948.

ونظمت مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، صباح اليوم بمقر مركز الإعلام والتوثيق و التحسيس التابع للمفوضية بمقاطعة تفرغ زينه، ورشة تحسيسية لإبراز الجهود التي قامت بها بلادنا في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان.

وتابع المشاركون في هذه الورشة عدة عروض تناولت الإصلاح القانوني والمؤسسي، وتعزيز وحماية حقوق الإنسان في بلادنا، إضافة إلى عرض حول الانجازات التي حققتها بلادنا في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية خاصة ما يتعلق منها بتنفيذ خارطة الطريق للقضاء على مخلفات الاسترقاق وأشكاله المعاصرة.

وأبرز مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني محمد الأمين ولد سيدي، في كلمة بالمناسبة، أهمية استحضار هذا اليوم التاريخي، مشيرا إلى أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يشكل حدثا بارزا في تاريخ البشرية، لما تضمنه من قيم ومبادئ أجمعت الأمم الراقية على أن تجعل منها ميثاقا عالميا يحمي ويصون كرامة الإنسان ويقف حاجزا منيعا ضد تكرار كل التجاوزات والانتهاكات التي عانت منها البشرية.

وبين أن المكاسب التي حققتها بلادنا في العشرية الأخيرة، والتي كانت محل اعتراف وتقدير من طرف المجموعة الدولية والشركاء المعنيين، ما كانت لتتحقق لولا الإرادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة إلى تبوء بلادنا مكانتها اللائقة بين الأمم المتحضرة وبناء دولة القانون والمؤسسات التي يتمتع فيها المواطن بجميع الحقوق والحريات في جو من الأمن والطمأنينة والمساواة.

وبدوره أبرز ممثل مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في بلادنا السيد لورن مييون أهمية تخليد هذا اليوم باعتباره عيدا لحقوق الإنسان، ومناسبة للتذكير بضرورة المحافظة على هذه الحقوق و ترقيتها و المحافظة عليها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا