سعي حكومي لفرض تحديد الاسعار على الحوانيت :|: بنود هامة في ميزانية وزارة التعليم الثانوي :|: دعوة لاجتماع قيادة الحزب الحاكم UPR :|: "سنيم " تعلن عن اكتتاب مجموعة من المهندسين :|: أحزاب معارضة تدعو لحوار سياسي شامل :|: دراسة تحسم الجدل: هذا تأثير التمارين "القاسية" على القلب :|: رئيس الجمهورية يتحدث عن الدعم الغربي لدول الساحل :|: انخفاض أسعار النفط العالمية لليوم الثالث على التوالي :|: فرض شروط لمرااقبة الانتاج الحيواني والنباتي :|: مساعي رسمية للحافظ على أسعار الاخطبوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الانسان

الاثنين 10 كانون الأول (ديسمبر) 2018


خلدت موريتانيا اليومالاثنين اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف هذه السنة الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر يوم 10 ديسمبر 1948.

ونظمت مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، صباح اليوم بمقر مركز الإعلام والتوثيق و التحسيس التابع للمفوضية بمقاطعة تفرغ زينه، ورشة تحسيسية لإبراز الجهود التي قامت بها بلادنا في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان.

وتابع المشاركون في هذه الورشة عدة عروض تناولت الإصلاح القانوني والمؤسسي، وتعزيز وحماية حقوق الإنسان في بلادنا، إضافة إلى عرض حول الانجازات التي حققتها بلادنا في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية خاصة ما يتعلق منها بتنفيذ خارطة الطريق للقضاء على مخلفات الاسترقاق وأشكاله المعاصرة.

وأبرز مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني محمد الأمين ولد سيدي، في كلمة بالمناسبة، أهمية استحضار هذا اليوم التاريخي، مشيرا إلى أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يشكل حدثا بارزا في تاريخ البشرية، لما تضمنه من قيم ومبادئ أجمعت الأمم الراقية على أن تجعل منها ميثاقا عالميا يحمي ويصون كرامة الإنسان ويقف حاجزا منيعا ضد تكرار كل التجاوزات والانتهاكات التي عانت منها البشرية.

وبين أن المكاسب التي حققتها بلادنا في العشرية الأخيرة، والتي كانت محل اعتراف وتقدير من طرف المجموعة الدولية والشركاء المعنيين، ما كانت لتتحقق لولا الإرادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة إلى تبوء بلادنا مكانتها اللائقة بين الأمم المتحضرة وبناء دولة القانون والمؤسسات التي يتمتع فيها المواطن بجميع الحقوق والحريات في جو من الأمن والطمأنينة والمساواة.

وبدوره أبرز ممثل مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في بلادنا السيد لورن مييون أهمية تخليد هذا اليوم باعتباره عيدا لحقوق الإنسان، ومناسبة للتذكير بضرورة المحافظة على هذه الحقوق و ترقيتها و المحافظة عليها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا