بطاقات التصويت للرئاسيات تطبع مطبعة وطنية :|: الاعلامي الحسين ولد مدو يقدم قراءة في دعم مرشحين للانتخابات :|: قارة افريقيا تحتفل بعيدها السنوي :|: OMS تمنح موريتانيا جائزة محاربة التدخين :|: أسعارالذهب مستقرة عالميًا بفعل بيانات أمريكية ضعيفة :|: سعرخام الحديد في موريتانيا سيرتفع بحسب التوقعات :|: علماء يحلون لغز أصل مياه الأرض! :|: المرشح الرئاسي ولد بوبكر يجتمع بسفراء UE :|: مرشحون للرئاسة يعزون في العلامة ولد الحسن :|: وزيرالخارجية يقدم حصيلة عمل قطاعه خلال 10 سنوات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
رمضان فرصة للعبادة والحفاظ على الجسم
دراسة الإكثارمن تناول الأرزيساعد في مواجهة السمنة
 
 
 
 

لماذا نحتاج إلى مشاعر إيجابية؟

الثلاثاء 4 كانون الأول (ديسمبر) 2018


كل المشاعر تحدث في مكانها ووقتها الملائم ولكن المشاعر الإيجابية هي تلك التي نفضل أن تتكرر، وربما القليل من المشاعر السلبية من وقت لآخر لإثبات أننا مازلنا بشر.

إلا أننا غالبا لا نعدم الوسيلة لجعل أنفسنا بائسين ثم نتعجب لماذا نمرض بسهولة.

لم يعد من المفاجئ رؤية الصلة بين مشاعرنا وصحتنا البدنية (وكذلك العقلية). وفي الأساس كلما قضينا وقتا محملين بمشاعر إيجابية التي تتطابق مع جوهرنا الأساسي، أصبحنا أكثر صحة، بحسب موقع "لايف بولد آند بلوم".

لكن لماذا نحتاج إلى مشاعر إيجابية؟

إليك بعض فوائد المشاعر الإيجابية:

- صحة وإنتاجية أفضل.

- علاقات أقوى.

- استراتيجيات تكيف أكثر فاعلية ومرونة أعلى.

- حماية من التراجع الإدراكي.

- والمزيد من العمل الفعال.

ويساعدنا أخذ الوقت للاستمتاع بوعي بالمشاعر الإيجابية في النمو وجعلنا أكثر قدرة للمساهمة في سعادة الآخرين.

ولكن المشاعر الإيجابية ليست الوحيدة التي تجعل الحياة تستحق العيش.

فالمشاعر السلبية لها غرض أيضا.

لا يريد الجميع المرور بالمشاعر السلبية طيلة الوقت، ولكن سلبيتها لا تجعلها "سيئة".

فالخوف حقا يمكن أن ينقذ حياتك. ويمكن للقلق والاستياء أن يدفعاك لتغيير الأشياء أو فعل الأشياء. ولكن عندما تستمر مشاعر سلبية لفترة طويلة بعد احتياجك لها، يعني أن لديك مشاكل. وهذه المشاعر مثل:

- الأكل العاطفي وما يعقبه من مشاكل صحية.

- الآلام والالتهابات المزمنة.

- صعوبة النوم والتعب المزمن.

- مشاكل في الجهاز الهضمي والإخراج.

- الاكتئاب واليأس.

ويمكن أن تكون مشكلة أيضا إذا كانت المشاعر نفسها أكبر مما تحتاجها لتخرج نفسك من موقف سيئ. ويمكن أن يزيد الخوف من وعيك ويدفعك لاتخاذ فعل ضروري (قتال أو رحلة جوية)، إلا أن الكثير من الخوف يمكن أن يصيبك بالشلل.

ولكن المشاعر السلبية يمكن أن تكون ملائمة وحتى مفيدة في ظل الظروف الصحيحة. بإمكانك التفكير في وقت كنت بحاجة فيه لمشاعر سلبية مثل الغضب لترك وظيفة أو علاقة كانت مضرة لك. وما كنت لتستمتع بهذه المشاعر الإيجابية التي تلت الموقف إلا بالقيام بما ساعدك الغضب في فعله.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا