الرئيس يقوم غدا بآخر زيارة له وهو في السلطة للداخل :|: بيان لأربعة من مرشحي الرئاسة السابقين :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره السنيغالي :|: حرق أطنان من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بألاك :|: تساقط أمطارعلى ولاية الحوض الشرقي :|: أسعارالذهب العالمية تهبط من أعلى سعر لها في 6 سنوات :|: انطلاق الجزء 2 من مسابقة الوظيفة العمومية :|: الاحصاء موضوع اتفاقية تعاون بين موريتانيا والمغرب :|: لماذا ترفع كسوة الكعبة المشرفة ؟ :|: رد الاعتبارلرفضة الانحدار/ الولي سيدي هيبه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
 
 
 
 

حالة فلكية نادرة.. حدثان متزامنان قريبا !

الاثنين 3 كانون الأول (ديسمبر) 2018


سيكون القمر على موعد مع حالة فلكية نادرة عندما تحدث ظاهرتان بصورة متزامنة في شهر يناير المقبل، لن تتكرر واحدة منها قبل العام 2021 بحسب خبراء الفلك.

وهاتان الظاهرتان هما "القمر العملاق" وخسوف القمر الكلي الذي سيتحول إلى "القمر الدامي"، وهو الخسوف الذي سبق أن حدث في 27 يوليو من العام الجاري، ولن يحدث مرة أخرى قبل عام 2021.

ويحدث الخسوف الكلي للشمس في العادة عندما تصبح الأرض بين القمر والشمس، وهذا يعني أن القمر يصبح في ظل الأرض.

وخلال ظاهرة الخسوف الكلي يصبح لون القمر أحمر داكنا لأنه يضاء بالضوء الذي يمر عبر الغلاف الجوي للأرض، ثم ينعكس على القمر عن طريق انكسار الضوء، بحسب ما أوضح متحف غرينيتش الملكي في الولايات المتحدة.

وأفاد المتحف أن الغبار الموجود في الغلاف الجوي يحجب موجات الأشعة الزرقاء ذات التردد العالي، غير أن أمواج الأشعة الطويلة الأخرى مثل الأشعة الحمراء تمر من عبرها".

وخلال يناير المقبل، يعتبر خسوف القمر الكلي ظاهرة خاصة لأنها تترافق مع ظاهرة القمر العملاق، وهي ظاهرة تحدث عندما يكون القمر بدرا وفي أقرب مسافة من الأرض، وهي النقطة التي تسمى فلكيا "الحضيض"، وهنا يصبح القمر أكبر من حجمه المعتاد بنسب لا بأس بها.

وهذا يعني أن هواة متابعة الظواهر الفلكية في يناير سيشاهدون ظاهرة "القمر الدامي العملاق"، بحسب ما ذكر موقع "نيوزويك" الأميركي.

ووفقا لموقع الوقت والزمان، الذي يتابع مثل هذه الظواهر الفلكية، فإن الظاهرة المتزامنة هذه ستكون مرئية بشكل كامل في الأميركيتين وبريطانيا والبرتغال والنرويج والسويد وبعض مناطق شمال روسيا.

ويمكن مشاهدتها جزئيا أو كليا في المغرب وموريتانيا والجزائر وتونس وباقي دول أوروبا، في حين سيكون الخسوف وحده مرئيا في مصر وأجزاء من ليبيا، وقد تكون رؤية الخسوف جزئية في باقي الدول العربية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا