بطاقات التصويت للرئاسيات تطبع مطبعة وطنية :|: الاعلامي الحسين ولد مدو يقدم قراءة في دعم مرشحين للانتخابات :|: قارة افريقيا تحتفل بعيدها السنوي :|: OMS تمنح موريتانيا جائزة محاربة التدخين :|: أسعارالذهب مستقرة عالميًا بفعل بيانات أمريكية ضعيفة :|: سعرخام الحديد في موريتانيا سيرتفع بحسب التوقعات :|: علماء يحلون لغز أصل مياه الأرض! :|: المرشح الرئاسي ولد بوبكر يجتمع بسفراء UE :|: مرشحون للرئاسة يعزون في العلامة ولد الحسن :|: وزيرالخارجية يقدم حصيلة عمل قطاعه خلال 10 سنوات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
رمضان فرصة للعبادة والحفاظ على الجسم
دراسة الإكثارمن تناول الأرزيساعد في مواجهة السمنة
 
 
 
 

حالة فلكية نادرة.. حدثان متزامنان قريبا !

الاثنين 3 كانون الأول (ديسمبر) 2018


سيكون القمر على موعد مع حالة فلكية نادرة عندما تحدث ظاهرتان بصورة متزامنة في شهر يناير المقبل، لن تتكرر واحدة منها قبل العام 2021 بحسب خبراء الفلك.

وهاتان الظاهرتان هما "القمر العملاق" وخسوف القمر الكلي الذي سيتحول إلى "القمر الدامي"، وهو الخسوف الذي سبق أن حدث في 27 يوليو من العام الجاري، ولن يحدث مرة أخرى قبل عام 2021.

ويحدث الخسوف الكلي للشمس في العادة عندما تصبح الأرض بين القمر والشمس، وهذا يعني أن القمر يصبح في ظل الأرض.

وخلال ظاهرة الخسوف الكلي يصبح لون القمر أحمر داكنا لأنه يضاء بالضوء الذي يمر عبر الغلاف الجوي للأرض، ثم ينعكس على القمر عن طريق انكسار الضوء، بحسب ما أوضح متحف غرينيتش الملكي في الولايات المتحدة.

وأفاد المتحف أن الغبار الموجود في الغلاف الجوي يحجب موجات الأشعة الزرقاء ذات التردد العالي، غير أن أمواج الأشعة الطويلة الأخرى مثل الأشعة الحمراء تمر من عبرها".

وخلال يناير المقبل، يعتبر خسوف القمر الكلي ظاهرة خاصة لأنها تترافق مع ظاهرة القمر العملاق، وهي ظاهرة تحدث عندما يكون القمر بدرا وفي أقرب مسافة من الأرض، وهي النقطة التي تسمى فلكيا "الحضيض"، وهنا يصبح القمر أكبر من حجمه المعتاد بنسب لا بأس بها.

وهذا يعني أن هواة متابعة الظواهر الفلكية في يناير سيشاهدون ظاهرة "القمر الدامي العملاق"، بحسب ما ذكر موقع "نيوزويك" الأميركي.

ووفقا لموقع الوقت والزمان، الذي يتابع مثل هذه الظواهر الفلكية، فإن الظاهرة المتزامنة هذه ستكون مرئية بشكل كامل في الأميركيتين وبريطانيا والبرتغال والنرويج والسويد وبعض مناطق شمال روسيا.

ويمكن مشاهدتها جزئيا أو كليا في المغرب وموريتانيا والجزائر وتونس وباقي دول أوروبا، في حين سيكون الخسوف وحده مرئيا في مصر وأجزاء من ليبيا، وقد تكون رؤية الخسوف جزئية في باقي الدول العربية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا