عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات :|: عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟ :|: Ceni:النتائج لم تكتمل وندعو لضبط النفس :|: خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر! :|: مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول :|: مصادر: نسبة المشاركة بلغت 53,88 الساعة 19:50 :|: Ceni: نسبة المشاركة بلغت 52,24 :|: إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا :|: توقعات بارتفاع كبيرلنسبة المشاركة في الرئاسيات :|: عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
كأس أمم إفريقيا مجانا 2019...القنوات الناقلة
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
3 منتخبات جديدة في "الكان" 2019
وفاة 4 أشخاص في حادث سيرقرب مطكع لحجار
 
 
 
 

إعلان موريتانيا خالية من الألغام

السبت 1 كانون الأول (ديسمبر) 2018


أعلن منسق برنامج ازالة الألغام فى موريتانيا على محمد الحسن ، خلال الاجتماع السابع عشر للدول الأطراف فى اتفاقية حظر الألغام الأرضية المضادة للأفراد والمنعقد فى جنيف حاليا ، أن موريتانيا أصبحت وبعد عقدين من الزمان من جهود إزالة الألغام دولة خالية منها فى جميع المناطق الملغومة المعروفة ، وأشار الى انه بعد الاعلان تصبح موريتانيا الدولة الطرف الحادية والثلاثين فى اتفاقية حظر الألغام التى تحقق هذا الانجاز.

وأضاف منان أن تلوث موريتانيا بالألغام كان جراء مخلفات الصراع بين عامى 1976 و 1978 فى الصحراء الغربية والذى تميز بزرع عشوائى للألغام المضادة للأفراد وتم فيه استخدام عدد غير متناسب من هذا السلاح .

وأشار الى أن موريتانيا أصبحت طرفا منذ عام 2000 ، وبدأت المهمة الكبيرة لتطهير المناطق الخطرة بعد فترة وجيزة ، ولكن نظرا للصعوبات الهائلة فقد طلبت وقتا اضافيا لانهاء ازالة الألغام وتم تحديد الموعد النهائى الجديد فى 1 يناير 2021 ، ولكنها تمكنت من انهاء العمل قبل هذا التاريخ.

ونوه الى أن الحكومة الموريتانية تكفلت بحوالى 68 % من التكلفة الاجمالية لازالة الألغام بينما تكفل المجتمع الدولى ومنظمات الأمم المتحدة بالمتبقى من التكلفة.

يشار الى أن اجتماع الدول الأطراف فى إتفاقية حظر الألغام الأرضية المضادة للأفراد فى جنيف حاليا يعمل على تقييم التحديات المتبقية لتلبية طموح عالم خال من الألغام المضادة للأفراد بحلول عام 2025

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا