عرض لأبرزالعوامل المتحكمة في أسعار النفط العالمية :|: تزايد وتيرة حوادث السيرفي الطرق الرئيسية بموريتانيا :|: وزيرالثقافة يعزي رئيس الجمهورية في وفاة حفيدته :|: سلوكيات يومية وأطعمة محددة لشتاء دافئ وصحي :|: تعديلات مرتقبة في البرلمان على مدونة الاستثمار :|: "النقد الدولي": الدين العالمي بلغ 184 تريليون دولار في 2017 :|: معلومات عن قطاع التنمية الحيوانية بموريتانيا :|: انقلاب شاحنة بممر“صنغرافة ـ تجكجة”يغلق الطريق :|: فيسبوك تكتشف عيبا أثر على ملايين المستخدمين :|: ترحيب رسمي باستضافة اجتماع وزراء خارجية دول المغرب العربي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
FMI :"تطوير الغاز يوفر العديد من الفرص بموريتانيا"
 
 
 
 

إعلان موريتانيا خالية من الألغام

السبت 1 كانون الأول (ديسمبر) 2018


أعلن منسق برنامج ازالة الألغام فى موريتانيا على محمد الحسن ، خلال الاجتماع السابع عشر للدول الأطراف فى اتفاقية حظر الألغام الأرضية المضادة للأفراد والمنعقد فى جنيف حاليا ، أن موريتانيا أصبحت وبعد عقدين من الزمان من جهود إزالة الألغام دولة خالية منها فى جميع المناطق الملغومة المعروفة ، وأشار الى انه بعد الاعلان تصبح موريتانيا الدولة الطرف الحادية والثلاثين فى اتفاقية حظر الألغام التى تحقق هذا الانجاز.

وأضاف منان أن تلوث موريتانيا بالألغام كان جراء مخلفات الصراع بين عامى 1976 و 1978 فى الصحراء الغربية والذى تميز بزرع عشوائى للألغام المضادة للأفراد وتم فيه استخدام عدد غير متناسب من هذا السلاح .

وأشار الى أن موريتانيا أصبحت طرفا منذ عام 2000 ، وبدأت المهمة الكبيرة لتطهير المناطق الخطرة بعد فترة وجيزة ، ولكن نظرا للصعوبات الهائلة فقد طلبت وقتا اضافيا لانهاء ازالة الألغام وتم تحديد الموعد النهائى الجديد فى 1 يناير 2021 ، ولكنها تمكنت من انهاء العمل قبل هذا التاريخ.

ونوه الى أن الحكومة الموريتانية تكفلت بحوالى 68 % من التكلفة الاجمالية لازالة الألغام بينما تكفل المجتمع الدولى ومنظمات الأمم المتحدة بالمتبقى من التكلفة.

يشار الى أن اجتماع الدول الأطراف فى إتفاقية حظر الألغام الأرضية المضادة للأفراد فى جنيف حاليا يعمل على تقييم التحديات المتبقية لتلبية طموح عالم خال من الألغام المضادة للأفراد بحلول عام 2025

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا