300مليون أوقية قديمة تكاليف حملة نظافة انواكشوط :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه :|: الخارجية تعلن اطلاق سراح موريتانيين ببوركينا افاسو :|: موريتانيا: اقتراض .5.5 مليار أوقية من السوق المحلية :|: تعليق الناطق باسم الحكومة على أشغال مجلس الوزراء :|: تقديم عدة بيانات في مجلس الوزراء "بيان" :|: وزيرالنقل : الرئيس أمر بتفعيل مجلس السلامة المهنية :|: اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
 
 
 
 

العلماء نحو تطوير أدمغة بشرية في المختبر !

الأحد 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018


قد يتمكن العلماء قريباً من تكوين أدمغة بشرية في المختبر، عقب تطوير نموذج ثلاثي الأبعاد للدماغ باستخدام خلايا بشرية، ما يسمح لهم بدراسة نشاط الدماغ غير الطبيعي بشكل أفضل.

وقام الخبراء بزراعة أنسجة الدماغ لسنوات، ولكن هذه التقنية تستخدم الأنسجة الوظيفية المحايدة لإنشاء «هيكل يشبه الدماغ».

ويقول الباحثون إن بإمكانهم مستقبلاً استخدام الخلايا من المصابين بمرض باركنسون والزهايمر لفهم كيفية استجابتهم لعلاجات معينة.

وقام فريق من الباحثين بقيادة جامعة تافتس بتطوير نماذج ثلاثية الأبعاد للأنسجة البشرية للجهاز العصبي المركزي، ويحاكي هذا النموذج الخصائص الهيكلية والوظيفية للدماغ والنشاط العصبي المتواصل على مدى عدة أشهر.

وقام الباحثون بتطوير الخلايا على هيكل ثلاثي الأبعاد مصنوع من بروتين الحرير والكولاجين، ما سمح بتكوين «أجسام عضوية شبيهة بالدماغ».

وتسمح نماذج أنسجة الأدمغة البشرية باستكشاف التفاعلات وتطور المرض والاستجابة للعلاج.

ويقول العلماء إن نماذج الأنسجة الدماغية ثلاثية الأبعاد تتغلب على تحدٍّ رئيس في النماذج القديمة، وهو نقص الخلايا العصبية البشرية، ويرجع ذلك إلى أن الأنسجة العصبية نادراً ما تتم إزالتها من المرضى الأصحاء، وعادة ما تكون متاحة فقط بعد وفاة المرضى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا