الرئيس يقوم غدا بآخر زيارة له وهو في السلطة للداخل :|: بيان لأربعة من مرشحي الرئاسة السابقين :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره السنيغالي :|: حرق أطنان من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بألاك :|: تساقط أمطارعلى ولاية الحوض الشرقي :|: أسعارالذهب العالمية تهبط من أعلى سعر لها في 6 سنوات :|: انطلاق الجزء 2 من مسابقة الوظيفة العمومية :|: الاحصاء موضوع اتفاقية تعاون بين موريتانيا والمغرب :|: لماذا ترفع كسوة الكعبة المشرفة ؟ :|: رد الاعتبارلرفضة الانحدار/ الولي سيدي هيبه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
 
 
 
 

الصين تبني "شمساً اصطناعيةً !

الخميس 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018


تعمل الصين على بناء "شمس اصطناعية" تبلغ درجة حرارتها 6 أضعاف حرارة نواة نجم مجموعتنا الشمسية.

ويتسابق العلماء في جميع أنحاء العالم، لبناء أول مفاعل اندماج نووي في العالم.

وسيقوم الفائز باطلاق العنان لمصدر الطاقة النظيفة شبه المحدودة بقيمة مليارات الدولارات، التي يعتقد البعض أنها يمكن أن تنقذ الكوكب من أزمة تغير المناخ.

وأعلن علماء معاهد Hefei الصينية للعلوم الفيزيائية، عن تطوير مفاعل وصل إلى 100 مليون درجة مئوية؛ أي أعلى من سخونة نواة الشمس التي تبلغ ذروتها حوالي 15 مليون درجة مئوية، بنحو 6 أضعاف، لأول مرة يوم الثلاثاء 13 نوفمبر، وفق "روسيا اليوم".

وتم تصميم المفاعل المتطور لمحاكاة عمليات الشمس، كجزء من مشروع لتحويل الهيدروجين إلى طاقة خضراء فعالة من حيث التكلفة.

ويعتقد العلماء أن الانصهار النووي يحدث عند 100 مليون درجة مئوية، ما يؤدي إلى اندماج جزيئات الدوتريوم وجزيئات التريتيوم المشحونة معا، في موجة هائلة من الطاقة.

وعادة ما تتنافر هذه الجسيمات، وهناك حاجة لدرجات حرارة هائلة للتغلب على قوة التنافر.

ويهدف مشروع "Experimental Advanced Superconducting Tokamak" إلى فهم عملية الانصهار بشكل أفضل، قبل بناء مفاعل كامل. وتعمل مفاعلات الاندماج النووي بشكل مختلف مع مفاعلات الانشطار، لأنها تدمج نواتين، بدلا من فصلهما.

وتعد هذه العملية موردا هائلا للطاقة الرخيصة، وهي أكثر أمانا من الانشطار ولا تنتج تقريبا أي نفايات نووية خطيرة.

ويجب ألا يكون مفاعل الاندماج العملي قادرا على الحفاظ على درجات الحرارة القصوى فحسب، بل يجب أن يظل ثابتا عند درجات الحرارة هذه لفترات طويلة.

تجدر الإشارة إلى أن Tokamak هو نظام الحجز المغناطيسي الأكثر تطورا في العالم، وهو الأساس لتصميم العديد من مفاعلات الاندماج الحديثة. كما يتضمن عناصر خفيفة، مثل الهيدروجين، تندمج معا لتشكيل عناصر أثقل، مثل الهيليوم.

وتزعم Tokamak Energy، وهي شركة انصهار نووية مقرها أوكسفوردشاير، أنها ستقوم ببناء مفاعل اندماج لتوليد الطاقة بحلول عام 2030.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا