الرئيس يقوم غدا بآخر زيارة له وهو في السلطة للداخل :|: بيان لأربعة من مرشحي الرئاسة السابقين :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره السنيغالي :|: حرق أطنان من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بألاك :|: تساقط أمطارعلى ولاية الحوض الشرقي :|: أسعارالذهب العالمية تهبط من أعلى سعر لها في 6 سنوات :|: انطلاق الجزء 2 من مسابقة الوظيفة العمومية :|: الاحصاء موضوع اتفاقية تعاون بين موريتانيا والمغرب :|: لماذا ترفع كسوة الكعبة المشرفة ؟ :|: رد الاعتبارلرفضة الانحدار/ الولي سيدي هيبه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
 
 
 
 

"لاَ مَرْكَزِيّةُ" تَخْلِيدِ الاسْتِقْلاَلِ..دَلاَلاَتٌ و مُقْتَرَحاتٌ / المختار ولد داهى

الأربعاء 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018


سيتم تخليد الذكرى الثامنة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني بعد أيام معدودات بمدينة "النعمة"عاصمة ولاية الحوض الشرقي تَسَاوُقًا مع تقليد جيد و سُنّةٍ حسنة سَنّتْهَا الحكومة الموريتانية منذ سنوات قَضَتْ" بلامركزية" تخليد الذكرى السنوية للاستقلال.

و التخليد السنوي لذكرى الاستقلال هذا العام يتنزل زمانيا بعد إنشاء و انتخاب المجالس الجهوية مما يضفى على التخليد بعواصم الولايات بعدا داعما للمجالس الجهوية وهي تخطو خطواتها الأولى و هو ما يجدر أن يفطن له المنتخبون الجهويون فيعطوه من "الماء ما يستحق".

و ما من شك فى أن لا مركزية تخليد ذكرى الاستقلال دُولَةً بين عواصم الولايات تحمل العديد من الرسائل و الدلالات أولاها أن هذا التخليد هو نوع من "إحياء" المدن -عواصم الولايات التى يشهد أغلبها "نوما ثقيلا" حيث تستفيد من مناسبة التخليد تجهيزا بالطرق و البنى التحتية الأساسية و تنشيطا للحركة التجارية يوم التخليد و أياما عديدة قبله و أياما قليلة بعده.

ثانى دلالات لامركزية تخليد ذكرى الاستقلال هو تنظيم عرض عسكري و أمني يُستعرض فيه التطور الحاصل أفرادا و عتادا لدى الجيش و قوات الأمن يراه مواطنو الولاية المُخَلّدِ بها رأي العين فيزيدهم اطمئنانا و فَخارا كما لا يستبعد أن يكون تنظيم العرض العسكري دورانا بين عواصم الولايات حاملا "لرسالة إلى من يهمهم الأمر"منطوقها الجاهزيةُ الدفاعية و الأمنية المتطورة لقوات الجيش و الأمن .

أما الدلالة الثالثة للامركزية تخليد ذكرى الاستقلال فهي تبنى سياسة الأقربية من المواطنين و تجسير الهوة بين "المتن و الأطراف" و توفير فرصة الإقامة لرئيس الجمهورية -الذى يترأس فعاليات التخليد - يومين أو أياما بإحدى عواصم الولايات اضطلاعا على أوضاعها و استكشافا لقدراتها و مُزَحِفَاتِهَا و لقاء بكبراء و بسطاء فاعليها،...

و تثمينا لهذه التجربة التى بَلّغَتْ رسالاتها و دلالاتها أعتقد أن المقترحات التالية مُعينةٌ على تثبيت و ترسيخ تجربة لا مركزية التخليد السنوي لذكرى الاستقلال:

أولا- تنويع النشاطات التخليدية: و ذلك من خلال تنظيم حفل خطابي يسبق العرض العسكري يلقى -ضمن وقائعه-رئيسُ المجلس الجهوي كلمة ترحيبية و يوجه من منصته بشكل مباشر رئيس الجمهورية خطابه السنوي؛

ثانيا-تبويبُ و تثبيتُ بَنْدَيْنِ ضمن الفعاليات المخلدة لذكرى الاستقلال بعواصم الولايات أحدهما اجتماع لمجلس الوزراء و ثانيهما جلسة برلمانية إن وجد مكان يسع كافة البرلمانيين فإن لم يوجد التأم اجتماع لمكتب الرؤساء على الأقل؛

ثالثا-إنشاء "برنامج وطني لتخليد ذكرى الاستقلال": يعهد بإدارته لأحد أكفإ الأطر بالبلد و أكثرهم إيمانا بقيم الاستقلال الوطني و استيعابا لضرورات توازن التنمية الجهوية و المناطقية و المحلية.

و يكلف البرنامج بوضع معايير موضوعية لترتيب المدن التى ستخلد بها ذكرى الاستقلال جوابا لكل من قد يسأل عن أي أساس يبنى عليه تقديم و تأخير المدن المستضيفة لذكرى الاستقلال؟.

كما يضطلع البرنامج بإعداد خطة تخليد تنموية طموحة خمسية على الأقل تعبأ لها الموارد الذاتية للدولة كما تعبأ لها الموارد الخارجية سواء منها المنح و الهبات و "القروض الحسنة" و القروض الميسرة و غير الميسرة؛و من حسنات خطة تخليد من هذا العيار غَرْسُ مزيد من الثقة بين مواطنى الولاية المخلّدِ بها و "الدولة الوطنية المستقلة".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا