موريتانيا بصدد تنظيم رحلات للعالقين بالخارج :|: مديرالصحة: تسجيل 24 حالة جديدة بنواكشوط :|: ارسال دفعة من الدعم المدرسي لصالح التلاميذ :|: مركزللدراسات يصدرتقريرا حول تأثيروسائل التواصل :|: قبيلة "ودابي" الإفريقية والعادات الغريبة !! :|: غرائب «كوفيدــ19 » طلعت إسماعيل :|: تفاصيل ﻤﻘﺘﺮﺡ ﺑﺮﻭﺗﻮﻛﻮﻝ ﺻﺤﻲ جديد :|: زيادة الإتاوات العينية على البواخر الأجنبية :|: روسيا تتخطى السعودية وتصبح أكبر مورد نفط للصين :|: أحزاب معارضة تندد ببقاء "المفسدين" في مناصبهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
رمضان فرصة للتغيير / محمدن ولد المختار الحسن
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
بالخطوات.. هكذا تفتح هاتف "سامسونغ" إذا نسيت كلمة المرور
 
 
 
 

اتفاق موريتاني - بلجيكي لمحاربة الهجرة السرية

الثلاثاء 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018


تم صباح اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الداخلية واللامركزية التوقيع بين بلادنا وبلجيكا على اتفاق لمحاربة الهجرة غير الشرعية، مشابه للاتفاق الثنائي الموقع بين بلادنا والمملكة الإسبانية منذ عدة سنوات في هذا المجال.

ووقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله وعن الجانب البلجيكي كاتب الدولة المكلف باللجوء والهجرة في حكومة المملكة البلجيكية السيد تيو فرانكن.

وسيمكن هذا الاتفاق الجانبين الموريتاني والبلجيكي من تنسيق جهودهما الهادفة إلى محاربة كل أشكال الهجرة غير الشرعية من خلال التعاون الفني وتبادل المعلومات ذات الصلة وتكوين الجهات المعنية بمحاربة الهجرة غير الشرعية وتطوير قدراتها لمواجهة هذه الظاهرة العالمية.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية، في كلمة له بالمناسبة، أن محاربة الهجرة غير الشرعية وتطبيق القوانين والنظم المعمول بها في مجال حركة الأشخاص تشكل اهتماما كبيرا للحكومة الموريتانية التي بذلت جهوداً جبارة في مجالات تعزيز الأمن وتسيير الهجرة؛ وذلك بفضل اعتماد استراتيجية وطنية تقوم على وضع نظام بيومتري لاستصدار وثائق مدنية مؤمنة من قبيل بطاقات التعريف الوطنية وبطاقات إقامة الأجانب وجوازات السفر والتأشيرات.

وأضاف أنه وفي إطار هذه الاستراتيجية تمت إقامة نقاط عبور حدودية إلزامية لدخول التراب الوطني مجهزة بأنظمة حديثة لتقنين وضبط حركة الدخول والخروج من التراب الوطني، وهو ما ساهم في الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية والتصدي لعصابات الاتجار بالمخدرات والإرهاب، مبرزا أن الهجرة غير الشرعية تعتبر أحد أهم التحديات التي تواجه عالمنا اليوم.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية مضي موريتانيا قدما في دعم جهود المجموعة الدولية والتنسيق معها في مجال محاربة الهجرة السرية واحترام حقوق المهاجرين مما يضمن عالما أكثر أمنا واستقرارا، مشيرا إلى أن التوقيع على الاتفاق الثنائي بين موريتانيا وبلجيكا يخدم المصالح العليا المشتركة للبلدين الصديقين ويعزز الشراكة بينهما، كما يعزز الشراكة مع الاتحاد الأوروبي من أجل مواجهة الهجرة غير الشرعية.

ومن جهته أوضح كاتب الدولة المكلف باللجوء والهجرة في حكومة المملكة البلجيكية،أن توقيع هذا الاتفاق سيشكل إضافة نوعية للعلاقات الموريتانية البلجيكية المتميزة منذ القدم، خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين الصديقين ومواصلة لجهودهما المشتركة لتنمية وتطوير علاقاتهما وبشكل دائم نحو الأفضل.

وأكد أن هذا الاتفاق بالإضافة إلى نتائجه الأمنية على الطرفين ومتانة العلاقات بينهما ووجود جالية موريتانية معتبرة في بلجيكا، كلها عوامل ستعزز التبادل بينهما لتطوير القطاع السياحي وغيره من المجالات ذات الصلة بالتنمية الاقتصادية، خدمة لمصالح الشعبين الصديقين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا