بطاقات التصويت للرئاسيات تطبع مطبعة وطنية :|: الاعلامي الحسين ولد مدو يقدم قراءة في دعم مرشحين للانتخابات :|: قارة افريقيا تحتفل بعيدها السنوي :|: OMS تمنح موريتانيا جائزة محاربة التدخين :|: أسعارالذهب مستقرة عالميًا بفعل بيانات أمريكية ضعيفة :|: سعرخام الحديد في موريتانيا سيرتفع بحسب التوقعات :|: علماء يحلون لغز أصل مياه الأرض! :|: المرشح الرئاسي ولد بوبكر يجتمع بسفراء UE :|: مرشحون للرئاسة يعزون في العلامة ولد الحسن :|: وزيرالخارجية يقدم حصيلة عمل قطاعه خلال 10 سنوات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
رمضان فرصة للعبادة والحفاظ على الجسم
دراسة الإكثارمن تناول الأرزيساعد في مواجهة السمنة
 
 
 
 

دراسة : للبكاء فوائد على صحة الانسان !!

الأربعاء 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2018


الطريقة الأكثر فائدة للتخفيف من التوتر، هي البكاء، هي ما توصل إليه الأكاديميون اليابانيون بدلا من الطرق المعهودة عبر الضحك أو النوم أو تناول فنجان من القهوة الدافئة.

ويصف هيدفومي يوشيدا 43 عاما، وهو أستاذ سابق بمدرسة ثانوية، نفسه بأنه "معلم الدموع"، حيث ينظم ورش عمل ويلقي محاضرات منتظمة في جميع أنحاء اليابان، لتثقيف الناس حول الفوائد النفسية للبكاء، وأوضح يوشيدا قائلا: "البكاء أكثر فعالية من الضحك أو النوم للحد من التوتر". حسب صحيفة "اليابان تايمز".

ويشرح يوشيدا: "الاستماع إلى الموسيقى العاطفية ومشاهدة الأفلام الحزينة وقراءة الكتب التي تؤدي إلى الدموع، ممارسات يمكن أن تقدم فوائد كبيرة للصحة العقلية عن طريق تحفيز نشاط العصب الودّي، (هو عصب محرض على النشاط ويعمل على زيادة إفراز العرق واحمرار الوجه عند الخجل بسبب الرهاب والخوف الاجتماعي)، والذي يؤدي إلى إبطاء معدل ضربات القلب، التي يمكن أن يكون لها تأثير مهدئ على العقل"، وأضاف يوشيدا: "إذا كنت تبكي مرة واحدة في الأسبوع، يمكنك أن تعيش حياة خالية من الإجهاد"، حسب موقع "روسيا اليوم".

وتعاون يوشيدا مع هيديهو أريتا، الأستاذ بكلية الطب في جامعة توهو بطوكيو، عام 2014 لإطلاق سلسلة من المحاضرات التي تهدف إلى زيادة الوعي بمزايا البكاء، وازدادت الطلبات عليه من المدارس والشركات لاستضافة حلقات عمل وأنشطة أخرى حول هذا الموضوع.

وتوصلت دراسة أخرى أجريت عام 2008 على أكثر من 3 آلاف شخص، إلى أن البكاء جعل الناس يشعرون بتحسن كبير في المواقف الصعبة، ما دفع الباحثين إلى اقتراح الاعتماد على البكاء كأحد أشكال العلاج.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا