معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

عائلة أهل سيدي عبد الله تقدم الشكرللشعب الموريتاني قيادة وقاعدة

السبت 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2018


نتقدم نحن عائلة أهل سيدي عبد الله بكامل الشكر وأسمى معاني الامتنان إلى كافة الذين قدموا لنا العزاء والمواساة في مصابنا الجلل، بوفاة ابننا البار الأديب والأستاذ والصحفي اللامع محمدو ولد محمد عبد الحي ولد سيدي عبد الله رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فراديس جنان النعيم الأعلى مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.

ونخص بالشكر الجزيل فخامة رئيس الجمهورية على العناية التي أحاطنا بها، كما نشكر كافة الأطياف السياسية والثقافية والفكرية والاجتماعية والهيئات النقابية والروابط والأندية التي عبرت عن تضامنها ومواساتها لنا.

لقد غُمرنا ببحر عميق من المحبة والتضامن من كل شعب وطننا العزيز، إذ برهن الشعب الموريتاني عن عميق الرأفة والعطف والتكافل، وليس ذلك التضامن بغريب عن مجتمعنا الذي يعتبر منبع القيم ومكمن المروءة والفضل، وسيبقى كذلك بإذن الله تعالى.

إننا كعائلة وكمجموعة لن ننسى الذين وقفوا معنا بأحر أصناف المواساة، ونحن نودع فقيدنا الشاب الأديب اللبيب بألم وحزن عميقين، وإيمان تام منا بقضاء الله وقدره.

حيث نتقدم بشكرنا وعرفاننا بكامل الجميل لكل من جاء معزيا، وإلى كل من هاتفنا، أو أرسل لنا رسالة، أو نشر في شبكات الانترنت المتنوعة، مقدماً العزاء لنا، أو داعيا بالثواب لفقيدنا الغالي.

ثم إننا راضون بقضاء الله وقدره ، صابرون محتسبون، وإن عيوننا لتدمع و قلوبنا لتحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، رحم الله فقيدنا وأسكنه النعيم والفردوس.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

عائلة أهل سيدي عبد الله
نواكشوط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا