رئيس الجمهورية يلقي خطابا في مملكة سواتيني :|: لقاء بين المرشح الرئاسي ولد الغزواني ومسعود :|: "سنيم " تدعو منايب عمالها لاجتماع صباح اليوم :|: أسعارالذهب تهبط عالميا قرب أدنى مستوى :|: ملف المرشح ولد مولود للترشح للرئاسة اكتمل :|: متعاونو الاعلام العمومي يحتجون أمام الرئاسة :|: المجلس الدستوري ينصب مكتب مؤسسة المعارضة :|: البرلمان يصادق على تعديلات في التنظيم القضائي :|: شرح لمذكرة التفاهم حول تسوية الديون مع موريتانيا :|: توقيع اتفاقيتي تمويل بين موريتانيا والصندوق العربي بالكويت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طرق مختصرة تأخذك من الفقر إلى الثروة ... !
أطعمة قد تغنيك عن الماء طوال اليوم
" أمازون" تطلق أقمارًا صناعية لتقديم إنترنت فائق السرعة
الضحك 30 دقيقة يومياً يساعد في إطالة العمر
فَضِيلَةُ "التَّنَافُسُ الانْتِخَابِيِّ بإِحْسانٍ." / المختار ولد داهي
يحقق ثروة ضخمة من قمامة مؤسس فيسبوك !
البشير ينقلب فوق كرسيه
اكتب لكم من بلاد شنقيط ومفارقاتها.. عبد الباري عطوان
صَنَادِيقُ الاقْتِرَاعِ" أَنْفَي "لِصَنَادِيقِ الذًخِيرَةِ"!! / المختار ولد داهى،سفير سابق
حول القمة العربية بتونس / إسلمو ولد سيدي أحمد
 
 
 
 

عائلة أهل سيدي عبد الله تقدم الشكرللشعب الموريتاني قيادة وقاعدة

السبت 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2018


نتقدم نحن عائلة أهل سيدي عبد الله بكامل الشكر وأسمى معاني الامتنان إلى كافة الذين قدموا لنا العزاء والمواساة في مصابنا الجلل، بوفاة ابننا البار الأديب والأستاذ والصحفي اللامع محمدو ولد محمد عبد الحي ولد سيدي عبد الله رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فراديس جنان النعيم الأعلى مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.

ونخص بالشكر الجزيل فخامة رئيس الجمهورية على العناية التي أحاطنا بها، كما نشكر كافة الأطياف السياسية والثقافية والفكرية والاجتماعية والهيئات النقابية والروابط والأندية التي عبرت عن تضامنها ومواساتها لنا.

لقد غُمرنا ببحر عميق من المحبة والتضامن من كل شعب وطننا العزيز، إذ برهن الشعب الموريتاني عن عميق الرأفة والعطف والتكافل، وليس ذلك التضامن بغريب عن مجتمعنا الذي يعتبر منبع القيم ومكمن المروءة والفضل، وسيبقى كذلك بإذن الله تعالى.

إننا كعائلة وكمجموعة لن ننسى الذين وقفوا معنا بأحر أصناف المواساة، ونحن نودع فقيدنا الشاب الأديب اللبيب بألم وحزن عميقين، وإيمان تام منا بقضاء الله وقدره.

حيث نتقدم بشكرنا وعرفاننا بكامل الجميل لكل من جاء معزيا، وإلى كل من هاتفنا، أو أرسل لنا رسالة، أو نشر في شبكات الانترنت المتنوعة، مقدماً العزاء لنا، أو داعيا بالثواب لفقيدنا الغالي.

ثم إننا راضون بقضاء الله وقدره ، صابرون محتسبون، وإن عيوننا لتدمع و قلوبنا لتحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، رحم الله فقيدنا وأسكنه النعيم والفردوس.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

عائلة أهل سيدي عبد الله
نواكشوط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا