معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

عاجل .. الشيخ ولد بايه يفوز برئاسة البرلمان الموريتاني

الاثنين 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2018


فاز نائب مدينة الزويرات الشيخ ولد باية برئاسة البرلمان المورياتي وحصل على 118 صوتا في ماحصل منافسه الصوفي ولد الشيباني على 27 صوتا وكان هناك صوتان لاغيان.

درس ولد بايه فى المغرب ، وأجرى تكوينات موسعة فى العراق والمغرب وبعض الدول الأوربية، وتمكن من العبور نحو القيادة داخل القطاع الذى كان يخدم فيه (سلاح البحرية بموريتانيا ) ، ليتم اختياره قائدا للجهاز بعد المحاولة الإنقالية الشهيرة (الثامن من يونيو 2003) ، حيث تمكنت قواته بالتعاون مع الحرس الرئاسى من إحباط الانقلاب واعتقال أبرز منفذيه.

دخل ولد بايه فى صدام مبكر مع مراكز النفوذ فى حكم الرئيس الأسبق العقيد معاوية ولد الطايع ، وتمت إقالته من المنصب بداية 2005، وعين ملحقا عسكريا فى السفارة الموريتانية بواشنطن، لكنه ظل يرفض المغادرة إلى غاية الإطاحة بالرئيس معاوية ولد الطايع على يد زملائه ( محمد ولد عبد العزيز ومحمد ولد الغزوانى) مع كوكبة من ضباط الجيش. عاد ولد بايه إلى واجهة الفعل السياسي والعسكرية عبر تكليفه بملف المندوبية الوطنية ، فى محاولة لمواجهة أسراب المهاجرين إلى أوربا، ووضع حد لنهب الثروة السمكية وإعادة ضبط القطاع بشكل كامل.

تمكن ولد بايه من تحقيق أبرز مطالب المجلس الأعلى للدولة بقيادة العقيد اعل ولد محمد فال ، وخاض معركة قوية من أجل وضع حد للتلاعب بالثروة السمكية، ووقف نزيف الأرواح عبر المحيط، واجبار الأوربيين على دفع ملايين الدولارات للدولة الموريتانية من أجل المساهمة فى تأمين الشواطئ الموريتانية الأوربية المشتركة ، وتكوين الضباط والأفراد المكلفين بالملف وتوفير الوسائل اللازمة لقطاع الرقابة بموريتانيا.

تم التمديد للرجل بشكل استثنائي داخل المؤسسة العسكرية بعد تقاعده ، حيث صدر مرسوم رئاسى من العقيد اعل ولد محمد فال عليه رحمة الله بتمديد فترة عمله لأكثر من أربع سنين على رأس المندوبية، وهو ما شكل بداية لظهور الرجل فى عالم الصيد والسياسية، رغم المواجهة القوية مع رجال الأعمال وبعض المحيطين بالرئيس الراحل وابن عمه الممسك حاليا بزمام الأمور محمد ولد عبد العزيز.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا