اختتام منتدى "موريتانيد "للمعادن والنفط بنواكشوط :|: السفيرالسعودي يطلع على فرص الاستثماربموريتانيا :|: المجلس الأعلى للقضاء ينعقد الاسبوع المقبل :|: اجتماع لوزراء النقل لدول 5+5 وغرب افريقيا :|: بحث للتعاون العسكري بين موريتاني والجزائر :|: اعتماد سفير لموريتانيا باليونان :|: هام: التأمل يحفظ صحة عقولنا :|: تعاون في مجال الطاقة والمعادن بين موريتانيا والمغرب :|: 5 غرائب لا تعرفها عن الهند !! :|: كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
 
 
 
 

تواصل مؤتمر الطاقة العربي في المغرب ...موريتانيا ترأس جلستين

الأربعاء 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2018


يترأس وزير النفط والطاقة والمعادن في موريتانيا محمد ولد عبد الفتاح جلستين وزاريتين من جلسات مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر، والتي افتتحت أعماله الاثنين في مدينة مراكش المغربية..

ويناقش المشاركون في المؤتمر عدة قضايا من بينها التحولات في أسواق النفط والغاز الطبيعي، وانعكاساتها على الدول العربية المصدرة للنفط والغاز وأهم التحديات علي مستوى التحول والانتقال الطاقوي. كما يتناول المؤتمرون تحديات الطاقة المتجددة وأهمية الاستثمار في مجالاتها.

وترأس ولد عبد الفتاح جلسة وزارية حول متطلبات الاستثمار في الطاقة في الدول العربية، وقدم خلالها ورقة علمية، كما أطر مداخلات خبراء من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومؤسسة ابيكورب APICORP.

أما الجلسة الثانية التي يترأسها الوزير الموريتاني فتتناول التعاون العربي في مجال الطاقة الكهربائية، وتقدم خلالها ثلاث أوراق علمية هي: اتفاقيات تبادل الطاقة، توسعة الربط الكهربائي الخليجي، وإنشاء أسواق إقليمية، ودور شبكات الربط في تعظيم استغلال الطاقات المتجددة غير البرمجة.

ولد عبد الفتاح تحدث خلال مداخلاته في المؤتمر عن ما حبا الله به الدول العربية من مقدرات طاقية هائلة تبوئها لاحتلال مكانة مرموقة علي المشهد الطاقي العالمي.

وأكد ولد عبد الفتاح أن سياسة موريتانيا في مجال جلب الاستثمار المتبعة منذ سنتين قد آتت أكلها، حيث استقبلت أربع شركات من كبرى شركات الطاقة عالميا، هي اكسون موبيل، بريتيش بتروليوم، توتال وشل الهولندية البريطانية.

ووصف ولد عبد الفتاح تجربة موريتانيا في مجال الطاقة المتجددة بـ"الفريدة"، لافتا إلى أنها انتقلت من وضعية "لا شيء في الطاقة المتجددة" سنة 2009 إلى بلد جديد يعتمد حاليا في استهلاكه الطاقي على ما يقارب 50% وذلك بفضل البرامج الموجهة نحو النتائج والحكم الرشيد.

وشدد وزير الطاقة على سعي موريتانيا الحثيث للوصول لنسبة 60% من المزج الطاقوي النظيف في أفق 2020، داعيا لتطوير المناهج الجامعية ومواءمتها مع متطلبات السوق الطاقي المستقبلي، وإنشاء الشعب العلمية الجديدة والخاصة بالتحديات الجديدة المرتبطة بمتطلبات الاستثمار في الطاقة والطاقات المتجددة، والي استغلال الآفاق المستقبلية للنفط والغاز في المنطقة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا