أسرارفي أمريكا لايعرفها العالم !! :|: رئيس الجمهورية يستقبل مبعوثا أمميا :|: عرض أسبوعي عن حالات الوفيات أمام مجلس الوزراء :|: تحديد موعد الشفهي للمؤهلين للنجاح في مسابقة المعلمين :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: نائبة رئيسة جهة انواكشوط تتحدث عن نظافته :|: عودة الفوج الأول من حجاجنا من السعودية :|: مشكلة انقطاع الكهرباء بنواذيبو مستمرة :|: موارد الغازالمرتقبة هامة لاقتصاد موريتانيا :|: وزير الداخلية يبلغ رسالة رئيس الجمهورية لنواب UPR :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

أهم أنواع الأطعمة المقاومة للألم

الأحد 30 أيلول (سبتمبر) 2018


خلق الله الإنسان وهو معرض للأمراض والأوبئة والآلام وخلق مما نعلم وما لا نعلم من النباتات ما يستخدم علاجاً للكثير من الأمراض. في هذا المقال أحببنا أن نسلط الضوء على بعض الأطعمة التي تساعد الفرد على التغلب من بعض الآلام المصاحبة لبعض الحالات المرضية، ففي الفقرات التالية أسماء لبعض الحالات المرضية التي يمكن تخفيف أعراضها من خلال تناول الفرد لبعض الأطعمة المخففة لها.

الزنجبيل، ويدخل الزنجبيل في كثير من الأدوية الشعبية التقليدية، لما له من آثار وفاعلية في المساعدة على التغلب على الأمراض من خلال القضاء على الالتهابات المصاحبة لها، فمثلاً باستطاعة الزنجبيل التخفيف من الآلام المصاحبة لخشونة المفاصل والآلام المصاحبة للشد العضلي كما للزنجبيل تأثير جيد على الأفراد الذين يعانون من الرغبة بالتقيؤ، بحيث يقوم بتلطيف المعدة وتخفف حدة الرغبة في التقيؤ.

التوت البري، إن لهذه الجواهر الغذائية الصغيرة فاعلية في القضاء على الالتهابات والتخفيف من حدة الآلام كما أنها غنية بمضادات الأكسدة التي تقوم بمساعدة الكبد بالتخلص من الشوارد الحرة التي قد تتسبب بالالتهابات غير المرغوبة، إضافة إلى تميز هذه الفاكهة بطعم لذيذ لا يقاوم.

بذور القرع، الغنية بالمغنيسيوم وهو المعدن الذي بإمكانه التقليل من حدة الإصابات بالصداع النصفي، كما لهذه البذور فاعلية في الوقاية أو علاج هشاشة العظام، وللحصول على كمية ماغنسيوم أكبر يمكن للفرد إضافة بعض المكسرات مثل اللوز وبعض الورقيات الخضراء مثل السبانخ والكيل والفول والعدس.

السالمون، يحتوي على الأحماض الدهنية التي تقوم بدور محاربة الالتهابات، ويمكن لهذه الأحماض الدهنية التقليل من الآلام من خلال تليين المفاصل الخشنة. كما أن الأحماض الدهنية تعتبر صديقة للقلب.

الكركم، يعتبر الكركم من البهارات المفيدة جداً لجسم الإنسان منها محاربة الالتهابات بجميع أنواعها خصوصاً تلك التي تصيب المفاصل، تناول الكركم مع الفلفل الأسود الذي يساعد الجسم على امتصاص الكركم. بالإمكان إضافة مزيج من العسل والفلفل الأسود والكركم والزنجبيل إلى الشاي للحصول على تأثير مضاعف ضد الالتهابات.

الكرز، في إحدى الدراسات التي أجريت على عدائي الماراثون بحيث أظهرت نتائج البحث أن العدائين الذين كانوا يشربون عصير الكرز يومياً لمدة أسبوع قبل السباق، كانوا لا يشكون من آلام شديدة في العضلات مثل أولئك الذين لم يشربوا العصير نفسه، وقد يعود السبب لما يحتويه الكرز من مضادات أكسدة ومواد أخرى تقوم بمحاربة الالتهابات وبالتالي تخفيف حدة الآلام.

زيت الزيتون البكر، يحتوي هذا الزيت الثمين على مواد تعمل كونها مسكنات للألم المفاصل من خلال تليين المفاصل الخشنة لكيلا تتعرض للتلف.

الفلفل الحار، الذي يستخدم في بعض الضمادات والكريمات، لما له من فاعلية في تخفيف الآلام، كما أن للفلفل فاعلية في محاربة الالتهابات، وأن الإحساس بالحرق بعد أكل الفلفل يحفز الدماغ لإفراز المزيد من هرمون الاندروفين المسؤول عن تسكين وتخفيف الآلام.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا