دعوة لاجتماع لجنة متابعة الحوار السياسي غدا :|: 5 "مشاكل" تتنبئ بالأزمة المالية العالمية :|: توقيع اتفاقية تمويل بين صندوق الإيداع والتنمية SMCPP :|: تخليد اليوم العالمي لمكافحة "السيدا" بموريتانيا :|: موريتانيا تحتفل باليوم العالمي للغة العربية :|: قريبا أول سيارة تُفتح ببصمة الإصبع ‏ :|: مراسلون بلاحدود : 80 صحفيا قتلوا بالعالم في 2018 :|: نفي روسي لانشاء قواعد بحرية في افريقيا :|: الشرطة الوطنية تحتفل بعيد الشرطة العربية :|: عقد أول منتدى اقتصادي بين المغرب وموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
FMI :"تطوير الغاز يوفر العديد من الفرص بموريتانيا"
استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
 
 
 
 

الشركة الموريتانية للكهرباء تنفي أي قرار برفع الأسعار

الخميس 27 أيلول (سبتمبر) 2018


نفت الشركة الموريتانية للكهرباء « صوملك » أن تكون قد أصدرت أي إجراء يرفع أسعار الكهرباء في موريتانيا، وفق ما أكده مصدر رفيع في الشركة .

وقال المصدر إن الجدل سببه إجراء اتخذته الشركة يمنع رؤساء المراكز والعاملين فيها من بعض الممارسات « الفاسدة ».

وأوضح المصدر أن الشركة كانت تمنح « اشتراكات اجتماعية مخفضة » في جميع مناطق موريتانيا، باستثناء تفرغ زينه ومركز العاصمة نواكشوط، حيث تقيم الطبقة الوسطى وتمنح فيه « اشتراكات عادية ».

ومن امتيازات هذه الاشتراكات الاجتماعية انخفاض سعر الكيلوات إلى 31 أوقية فقط، بينما يباع في تفرغ زينه بضعف ذلك، على حد تعبير المصدر.

وأضاف المصدر أن الشركة تطبق نظاماً سُلَّميا فيما يتعلق بالأسعار، إذ تُراقب استهلاك صاحب « الاشتراك الاجتماعي المخفض » على مدى سنة كاملة، وعندما يصل إلى 1200 كيلوات، أي بمعدل استهلاك مائة كيلوات للشهر، يتم رفع اشتراكه إلى التعرفة العادية، أي ضعف السعر الاجتماعي المخفض.

وقال المصدر إن بعض العاملين في الشركة كانوا يتحايلون على القانون بالتعاون مع بعض المواطنين، فيجددون لهم الاشتراك الاجتماعي قبل تطبيق قانون رفع التسعرة بناء على وصولهم للاستهلاك المحدد (أكثر من 1200 كيلوات).

وأوضح المصدر أن الشركة في الإجراء الجديد قامت بمنع مثل هذا النوع من الممارسات، وحرمت تجديد الاشتراكات الاجتماعية لتفادي رفع الأسعار رغم زيادة الاستهلاك.

واستغرب المصدر الضجة التي ثارت حول الإجراء الجديد، وأكد أنه « لا يستبعد أن يكون خلفه بعض العاملين في الشركة الذين كانوا يستفيدون مادياً من الفوضى »، وفق تعبيره.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا