موريتانيا ترحب بطلب السعودية عقد قمتين في مكة :|: تعيينات هامة للمرشح الرئاسي ولد الغزواني :|: المرشح الرئاسي ولد الغزواني يعين لجان حملته :|: رئيس الجمهورية يبدأ زيارة للشرق غدا :|: CENI : مليون ونصف عدد المسجلين على اللائحة الانتخابية :|: اتحاد الأدباء والكتاب يخلد ذكرى جمال ولد الحسن :|: "بوينغ" تقر بوجود خلل في أجهزة محاكاة طائرات 737 ماكس :|: تيارمن منسحبي "تواصل" يدعم مرشح الرئاسيات ولد الغزواني :|: أوبك تدرس زيادة إنتاج النفط وسط التوترات :|: المرشح الرئاسي ولد الغزواني يلتقي داعميه من الأحزاب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

البحرُ الموريتاني؛ ثراءُ البيئة وفقرُ الإنسان ! / حمود الفاظل
إعلام بطعم "السيبة / الولي سيدي هيبه
ما لم يُروَ عن سريلانكا: "آدم" هبط فيها..
الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
 
 
 
 

قادة المعارضة يعقدون مؤتمرا صحفيا

الثلاثاء 25 أيلول (سبتمبر) 2018


اتهم قادة المعارضة في موريتانيا الرئيس ولد عبد العزيز بخرق شروط التنافس خلال الانتخابات النيابية والجهوية والبلدية المنظمة خلال الشهر الجاري، مؤكدين أنه أضاف لذلك سلاح تلفيق التهم وتسخير القضاء.

وأدان القادة خلال مؤتمر صحفي عقدوه ظهر اليوم في مقر تواصل ما وصفوه "بساسة التهديد وتلفيق التهم الباطلة ضد الخصوم السياسيين"، مشددين على "وحدة تحالف المعارضة ووقوفه صفا واحدا ضد التهديدات الموجهة ضد حزب تواصل"، مردفين أن "المعارضة جسم واحد ولا مجال للاستفراد بطرف منها دون غيره".

وحذر قادة المعارضة من العبث بدستور البلاد من أجل مأمورية ثالثة خدمة لما وصفوه بـ"نزوات وطموحات شخصية غير مشروعة".

واعتبر قادة المعارضة أن "الطريق الوحيد الضامن لاستقرار البلد ووحدته يمر حتما بالتوجه إلى انتخابات توافقية تضمن التناوب السلمي والانتقال السلس للسلطة بين رئيس منتخب يعترف به الجميع، ورئيس منصرف تصان كرامته واحترامه".

ورأت المعارضة أن الرئيس ولد عبد العزيز تعرض في مؤتمره الصحفي الأخير للنيل من أحزاب سياسية، وشخصيات وطنية حيث وصفهم بعبارات غير لائقة، وتهديدات مرفوضة، وافتراءات لا تخدم أمن البلاد واستقرارها، بل تضر بسمعتها ونموها ضررا بالغا ومجانيا. حسب نص البيان.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا