تنصيب عدة مجالس بلدية في العاصمة والداخل :|: تعيينات ببعض إدارات قيادة أمن الطرق :|: تجددعودة الانقطاعات الكهربائية للعاصمة انواكشوظ :|: تحديثات جديدت لميزة "الحذف" بتطببيق "واتساب :|: مصدر: شركة النقل العمومي تقرر فصل23 سائقا :|: وزيرالاقتصاد والمالية يجري عدة لقاءات في اندونوسيا :|: ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر :|: موريتانيا تحتفل باليوم العالمي للغذاء :|: وزيرالداخلية يغادر إلى جمهورية بنين :|: خبيرة اقتصادية: 4 مقومات لنمو الاقتصاد العربي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
أول رحلة سياحية فردية الى القمر تنطلق قريبا
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
 
 
 
 

قادة المعارضة يعقدون مؤتمرا صحفيا

الثلاثاء 25 أيلول (سبتمبر) 2018


اتهم قادة المعارضة في موريتانيا الرئيس ولد عبد العزيز بخرق شروط التنافس خلال الانتخابات النيابية والجهوية والبلدية المنظمة خلال الشهر الجاري، مؤكدين أنه أضاف لذلك سلاح تلفيق التهم وتسخير القضاء.

وأدان القادة خلال مؤتمر صحفي عقدوه ظهر اليوم في مقر تواصل ما وصفوه "بساسة التهديد وتلفيق التهم الباطلة ضد الخصوم السياسيين"، مشددين على "وحدة تحالف المعارضة ووقوفه صفا واحدا ضد التهديدات الموجهة ضد حزب تواصل"، مردفين أن "المعارضة جسم واحد ولا مجال للاستفراد بطرف منها دون غيره".

وحذر قادة المعارضة من العبث بدستور البلاد من أجل مأمورية ثالثة خدمة لما وصفوه بـ"نزوات وطموحات شخصية غير مشروعة".

واعتبر قادة المعارضة أن "الطريق الوحيد الضامن لاستقرار البلد ووحدته يمر حتما بالتوجه إلى انتخابات توافقية تضمن التناوب السلمي والانتقال السلس للسلطة بين رئيس منتخب يعترف به الجميع، ورئيس منصرف تصان كرامته واحترامه".

ورأت المعارضة أن الرئيس ولد عبد العزيز تعرض في مؤتمره الصحفي الأخير للنيل من أحزاب سياسية، وشخصيات وطنية حيث وصفهم بعبارات غير لائقة، وتهديدات مرفوضة، وافتراءات لا تخدم أمن البلاد واستقرارها، بل تضر بسمعتها ونموها ضررا بالغا ومجانيا. حسب نص البيان.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا