أسرارفي أمريكا لايعرفها العالم !! :|: رئيس الجمهورية يستقبل مبعوثا أمميا :|: عرض أسبوعي عن حالات الوفيات أمام مجلس الوزراء :|: تحديد موعد الشفهي للمؤهلين للنجاح في مسابقة المعلمين :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: نائبة رئيسة جهة انواكشوط تتحدث عن نظافته :|: عودة الفوج الأول من حجاجنا من السعودية :|: مشكلة انقطاع الكهرباء بنواذيبو مستمرة :|: موارد الغازالمرتقبة هامة لاقتصاد موريتانيا :|: وزير الداخلية يبلغ رسالة رئيس الجمهورية لنواب UPR :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

مركز تكوين العلماء يصدربيانا صحفيا بمناسبة إغلاقه

الثلاثاء 25 أيلول (سبتمبر) 2018


أصدر مركز تكوين العلماء بيانا صحفيا أكد فيه أن المركز مؤسسة علمية أهلية، وعملها وهدفها علمي بحت، وليست طرفا في أي خلاف محلي أو دولي.

وأضاف أن المركز ساهم ويساهم في الأمن الحقيقي، وفي تعزيز السلم المحلي والإقليمي والدولي من خلال نشر العلم الصحيح، وإشاعة قواعد الوسطية والاعتدال، ونفي "تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين" عن المنهج الإسلامي النبوي الرشيد.

وأوضح أن المركزخرج طيلة سنوات العديد من العلماء وطلبة العلم، ولم تسجل على أي من خريجيه الكثر أي مخالفة شرعية أو خلقية، أو انحراف أو تطرف، وهذا نتيجة طبيعية للمناهج العلمية التي يعتمدها المركز، ولجهود العلماء الربانيين الذين يتولون تقديم هذه المناهج.

مركز تكوين العلماء يصدر بيانا بعد غلقه (بيان)

مركز تكوين العلماء- بيان

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على النبي الكريم
فوجئنا في إدارة مركز تكوين العلماء مساء اليوم بوصول وحدات من الشرطة لمقر المركز، وذلك في وقت كنا نستعد لاستقبال طلبة العلم بعد اكتمال مسابقة دخول العام الدراسي الجديد
إن المركز معلمة علمية موريتانية تعتمد مناهج المحظرة الموريتانية بطبعتها الأصلية وتضفي عليها أبعادا عصرية، تضمن عدم اندراس المنهج المحظري، وعدم تقوقعه، وقد خرج بحمد الله خلال أكثر من عقد من الزمن عشرات العلماء وطلبة العلم النبهاء شكلوا امتدادا لعطاء شنقيط، واستمرارا لصورتها العلمية الناصعة.

عمل المركز على تكوين ورثة الأنبياء، وواصل جهد السلف الصالح في نشر العلم، وإعانة الطلاب على تحصيله، وسعى لوصل حاضر بلاد شنقيط بماضيها المشرق الذي كانت المحضرة رمزه وجوهره.

وإدارة المركز – إزاء هذه التطورات – تؤكد:

1. أن المركز مؤسسة علمية أهلية، وعملها وهدفها علمي بحت، وليست طرفا في أي خلاف محلي أو دولي.

2. أن المركز ساهم ويساهم في الأمن الحقيقي، وفي تعزيز السلم المحلي والإقليمي والدولي من خلال نشر العلم الصحيح، وإشاعة قواعد الوسطية والاعتدال، ونفي "تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين" عن المنهج الإسلامي النبوي الرشيد.

3. خرج المركز طيلة سنوات العديد من العلماء وطلبة العلم، ولم تسجل على أي من خريجيه الكثر أي مخالفة شرعية أو خلقية، أو انحراف أو تطرف، وهذا نتيجة طبيعية للمناهج العلمية التي يعتمدها المركز، ولجهود العلماء الربانيين الذين يتولون تقديم هذه المناهج.

4. ننبه المسؤولين وأجهزة الأمن إلى أن المركز هو آخر مظنة، وأبعد موطن عن أسباب تهديد الأمن العام، أو خرق السكنية، أو إثارة الفوضى والبلبلة، فالعلم والعلماء، وطلبة العلم سلكوا طريق الرشاد، واختاروا طريق الإصلاح والتزكية، والدعوة بالتي أحسن.

5. نطالب بوقف الإجراءات التي اتخذت اليوم، وإزالة أي أثر لها قد يشوش على بداية السنة الدراسية الجديدة في وقت اكتملت الاستعدادات لها، وأعلنت لوائح المتاهلين في مسابقة دخول العام الدراسي الجديد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا