انتخاب امتها بنت الحاج رئيسة للمنظمة النسوية ل UPR :|: دول الخليج ترحب بقمة ممولي دول الساحل في انواكشوط :|: مفوض حقوق الانسان :"حقوق الإنسان في موريتانيا عرفت نقلة نوعية " :|: انطلاق أشغال المؤتمرالنسائي للحزب الحاكم :|: موريتانيا - السعودية : اتفاقيات تعاون في مجال الشون الاسلامية :|: دول G5 الإفريقية ..من تحدي الفقر الى تحدي الإرهاب / محمد ولد سيدي :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول معالجة إشكالية الهجرة :|: فوز ولد المصطفى برئاسلة لجنة شباب UPR :|: السيسي: إفريقيا هي مستقبل الاقتصاد العالمي :|: JEUNE AFRIQUE: قمة دول الساحل بنواكشوط ناجحة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
 
 
 
 

مشاورات في مصر قبل انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون

الأحد 23 أيلول (سبتمبر) 2018


انطلقت اليوم المشاورات السياسية بين موريتانيا وجمهورية مصر العربية الممهدة للجنة المشتركة الكبرى للتعاون بين البلدين المتوقع انعقاد دورتها الثانية قبل نهاية العام الجاري في انواكشوط برئاسة وزيري خارجية البلدين بحسب بيان من وزارة الخارجية جاء فيه:

" انعقدت الأحد 23 من شهر سبتمبر الجاري 2018 بمقر وزارة الخارجية المصرية بالقاهرة، جولة المشاورات السياسية بين بلادنا وجمهورية مصر العربية برئاسة الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السفير أحمد محمود أسويد أحمد ومساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية السفير محمد البدري وبمشاركة سفيرنا في القاهرة ودادي ولد سيدي هيبه والسفير المرشح لرئاسة البعثة الدبلوماسية المصرية في انواكشوط السفير احمد سلامة وبعضوية الوفدين المرافقين.

وقد تناولت هذه الجولة من المشاورات مختلف القضايا الوطنية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين وكذلك الترتيبات الخاصة بالتحضير للجنة المشتركة الكبرى للتعاون بين البلدين الشقيقين المتوقع انعقاد دورتها الثانية قبل نهاية العام الجاري في انواكشوط برئاسة وزيري خارجية البلدين."

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا