عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات :|: عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟ :|: Ceni:النتائج لم تكتمل وندعو لضبط النفس :|: خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر! :|: مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول :|: مصادر: نسبة المشاركة بلغت 53,88 الساعة 19:50 :|: Ceni: نسبة المشاركة بلغت 52,24 :|: إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا :|: توقعات بارتفاع كبيرلنسبة المشاركة في الرئاسيات :|: عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
كأس أمم إفريقيا مجانا 2019...القنوات الناقلة
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
3 منتخبات جديدة في "الكان" 2019
وفاة 4 أشخاص في حادث سيرقرب مطكع لحجار
 
 
 
 

مشاورات في مصر قبل انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون

الأحد 23 أيلول (سبتمبر) 2018


انطلقت اليوم المشاورات السياسية بين موريتانيا وجمهورية مصر العربية الممهدة للجنة المشتركة الكبرى للتعاون بين البلدين المتوقع انعقاد دورتها الثانية قبل نهاية العام الجاري في انواكشوط برئاسة وزيري خارجية البلدين بحسب بيان من وزارة الخارجية جاء فيه:

" انعقدت الأحد 23 من شهر سبتمبر الجاري 2018 بمقر وزارة الخارجية المصرية بالقاهرة، جولة المشاورات السياسية بين بلادنا وجمهورية مصر العربية برئاسة الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السفير أحمد محمود أسويد أحمد ومساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية السفير محمد البدري وبمشاركة سفيرنا في القاهرة ودادي ولد سيدي هيبه والسفير المرشح لرئاسة البعثة الدبلوماسية المصرية في انواكشوط السفير احمد سلامة وبعضوية الوفدين المرافقين.

وقد تناولت هذه الجولة من المشاورات مختلف القضايا الوطنية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين وكذلك الترتيبات الخاصة بالتحضير للجنة المشتركة الكبرى للتعاون بين البلدين الشقيقين المتوقع انعقاد دورتها الثانية قبل نهاية العام الجاري في انواكشوط برئاسة وزيري خارجية البلدين."

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا