ماذا يحدث على الإنترنت في دقيقة؟ :|: بدء التحضيرات لاكتتاب دفعة من 300 وكيل شرطة :|: عاجل: تعيين مديرة جديدة لديوان الوزير الأول :|: قصة اختيار 20 مارس للاحتفال باليوم العالمي للسعادة ‏ :|: صندوق النقد الدولي يصدرنتائج مراجعته الثالثة بخصوص موريتانيا :|: أسعارالنفط تتراجع مع مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي :|: "رابطة أطباء المستقبل" تقوم بحملة تبرع بالدم :|: نتائج لقاء مرشح الأغلبية بقادة أحزابها :|: أنباءعن اعلان ولدمحمد لغظف ترشحه للرئاسيات قريبا :|: كيف أفلت طفل العامين من رصاصات "سفاح نيوزيلندا"؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
مَعَالِمُ الخِطَابِ الانْتِخَابِيَّ الأَنْسَبِ للمَرْحَلَةِ الَحَالِيَّةِ / المختار ولد داهى،سفير سابق
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
"واتساب" يُتيح ميزة لمستخدميه للتخلص من الازعاج
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
 
 
 
 

دراسة أمريكية: الثقة في الاقتصاد العالمي تتزايد

السبت 22 أيلول (سبتمبر) 2018


أظهرت دراسة مسحية حديثة تزايد الثقة في دول العالم إزاء الأوضاع الاقتصادية العالمية.

وخلصت نتائج الدراسة التي أجراها مركز "بيو" البحثي الأمريكي وشملت 27 دولة إلى أن أعداد كبيرة من الأشخاص حول العالم قالوا إن اقتصادات دولهم "جيدة نوعا ما" أو "جيدة جدا"، قياسا بما كانوا يقولونه في العام 2009.

وأوضحت الدراسة أن أكبر زيادة في الثقة الاقتصادية وُجدت في ألمانيا، حيث قال 78% من الأشخاص هناك إن الاقتصاد "جيدا نوعا ما" أو "جيد جدا"، قياسا بـ 28% في العام 2009.

وأشار الأمريكيون أيضا إلى زيادة كبيرة في ثقتهم بالاقتصاد في بلدهم، وقال 65% منهم إنهم يشعرون بأن الاقتصاد "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا"، مقارنة بـ 17% فقط في العام 2009.

ولفت المشاركون في المسح في كل من إندونيسيا وإسبانيا إلى أقل نسبة زيادة في الثقة بالوضع الاقتصادي، بيد أن الإندونيسيين لا يزالون يحملون شعورا إيجابيا إزاء اقتصادهم. وفي العام 2009، ذكرت 48% من الأشخاص أنهم يشعرون بأن الاقتصاد "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا"، مقارنة بـ 65% في الوقت الراهن.

وسجلت إسبانيا أقل معدل شعور بالثقة في اقتصادها الوطني، حيث قال 30% فقط من مواطنيها الذين شملهم المسح إن الاقتصاد الإسباني "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا". وقال 69% من الأشخاص في البلد الأوروبي إنهم يشعرون بأن الاقتصاد "سيء نوع ما" أو "سيء جدا".

وأشارت كافة الدول، باستثناء ثلاثة منها، إلى زيادة الثقة في اقتصاداتها. وفي العام 2018 قال 15% فقط من الإيطاليين إن الاقتصاد الإيطالي "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا"، مقارنة بـ 22% في العام 2009.

وفي الأرجنتين أفاد 17% من السكان أنهم يحلمون شعورا إيجابيا إزاء اقتصاد بلادهم في العام الجاري، مقارنة بـ 20% في العام 2009. وفي المكسيك، قال 28% من السكان إن شعورهم إزاء اقتصادهم الوطني هذا العام إيجابي، قياسا بـ 30% في العام 2009.

وبرغم معظم الشعور الإيجابي واسع النطاق على مستوى العالم، فإن أكثر من نصف الأشخاص في 18 من بين 27 دولة حول العالم يعتقدون أنه وعندما يكبر الأطفال في بلادهم، سيكونوا أسوأ من أبائهم من الناحية المالية. ويسود هذا الاعتقاد على وجه الخصوص في فرنسا (80% من سكانها يعتقدون ذلك)، مقابل أكثر من ثلاثة أرباع المواطنين في اليابان و72% من الإسبان.

ووفقا للدراسة، فإن أكثر من نصف الأمريكيين (57%) يعتقدون أيضا أن الأطفال الأمريكيين سيعانون ماليا بدرجة أعلى من أبائهم حينما يكبرون.

أما السكان في الفلبين فلديهم أفضل آفاق إيجابي عن النمو الاقتصادي، حيث قاال 21% فقط منهم إن الأطفال في هذا البلد سيكونون أسوأ ماليا من أبائهم، مقابل 69% قالوا عكس ذلك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا