تعهدات جديدة للمرشح ولد بوبكرفي مهرجان بزويرات :|: الرئيس عزيز يؤكد أنه جاهز لتسليم السلطة لسلفه بعد الانتخابات المرتقبة :|: قرارمن المحكمة بإلغاء مسابقة المحامين :|: مئات من حملة الشهادات يحتشدون لدفع ملفاتهم في المسابقات :|: الرئيس يعتمد عددا من السفراء بموريتانيا :|: ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟ :|: غرائب وطرائف عن أعلام الدول !! :|: قناة "الموريتانية" تبث كأس "افريقيا للأمم 2019 "بمصر :|: الفاو : للشهر الخامس على التوالي.. ارتفاع أسعارالغذاء في العالم :|: مهرجان انتخابي للمرشح ولد مولود بكيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
 
 
 
 

دراسة أمريكية: الثقة في الاقتصاد العالمي تتزايد

السبت 22 أيلول (سبتمبر) 2018


أظهرت دراسة مسحية حديثة تزايد الثقة في دول العالم إزاء الأوضاع الاقتصادية العالمية.

وخلصت نتائج الدراسة التي أجراها مركز "بيو" البحثي الأمريكي وشملت 27 دولة إلى أن أعداد كبيرة من الأشخاص حول العالم قالوا إن اقتصادات دولهم "جيدة نوعا ما" أو "جيدة جدا"، قياسا بما كانوا يقولونه في العام 2009.

وأوضحت الدراسة أن أكبر زيادة في الثقة الاقتصادية وُجدت في ألمانيا، حيث قال 78% من الأشخاص هناك إن الاقتصاد "جيدا نوعا ما" أو "جيد جدا"، قياسا بـ 28% في العام 2009.

وأشار الأمريكيون أيضا إلى زيادة كبيرة في ثقتهم بالاقتصاد في بلدهم، وقال 65% منهم إنهم يشعرون بأن الاقتصاد "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا"، مقارنة بـ 17% فقط في العام 2009.

ولفت المشاركون في المسح في كل من إندونيسيا وإسبانيا إلى أقل نسبة زيادة في الثقة بالوضع الاقتصادي، بيد أن الإندونيسيين لا يزالون يحملون شعورا إيجابيا إزاء اقتصادهم. وفي العام 2009، ذكرت 48% من الأشخاص أنهم يشعرون بأن الاقتصاد "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا"، مقارنة بـ 65% في الوقت الراهن.

وسجلت إسبانيا أقل معدل شعور بالثقة في اقتصادها الوطني، حيث قال 30% فقط من مواطنيها الذين شملهم المسح إن الاقتصاد الإسباني "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا". وقال 69% من الأشخاص في البلد الأوروبي إنهم يشعرون بأن الاقتصاد "سيء نوع ما" أو "سيء جدا".

وأشارت كافة الدول، باستثناء ثلاثة منها، إلى زيادة الثقة في اقتصاداتها. وفي العام 2018 قال 15% فقط من الإيطاليين إن الاقتصاد الإيطالي "جيد نوعا ما" أو "جيد جدا"، مقارنة بـ 22% في العام 2009.

وفي الأرجنتين أفاد 17% من السكان أنهم يحلمون شعورا إيجابيا إزاء اقتصاد بلادهم في العام الجاري، مقارنة بـ 20% في العام 2009. وفي المكسيك، قال 28% من السكان إن شعورهم إزاء اقتصادهم الوطني هذا العام إيجابي، قياسا بـ 30% في العام 2009.

وبرغم معظم الشعور الإيجابي واسع النطاق على مستوى العالم، فإن أكثر من نصف الأشخاص في 18 من بين 27 دولة حول العالم يعتقدون أنه وعندما يكبر الأطفال في بلادهم، سيكونوا أسوأ من أبائهم من الناحية المالية. ويسود هذا الاعتقاد على وجه الخصوص في فرنسا (80% من سكانها يعتقدون ذلك)، مقابل أكثر من ثلاثة أرباع المواطنين في اليابان و72% من الإسبان.

ووفقا للدراسة، فإن أكثر من نصف الأمريكيين (57%) يعتقدون أيضا أن الأطفال الأمريكيين سيعانون ماليا بدرجة أعلى من أبائهم حينما يكبرون.

أما السكان في الفلبين فلديهم أفضل آفاق إيجابي عن النمو الاقتصادي، حيث قاال 21% فقط منهم إن الأطفال في هذا البلد سيكونون أسوأ ماليا من أبائهم، مقابل 69% قالوا عكس ذلك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا