تنصيب عدة مجالس بلدية في العاصمة والداخل :|: تعيينات ببعض إدارات قيادة أمن الطرق :|: تجددعودة الانقطاعات الكهربائية للعاصمة انواكشوظ :|: تحديثات جديدت لميزة "الحذف" بتطببيق "واتساب :|: مصدر: شركة النقل العمومي تقرر فصل23 سائقا :|: وزيرالاقتصاد والمالية يجري عدة لقاءات في اندونوسيا :|: ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر :|: موريتانيا تحتفل باليوم العالمي للغذاء :|: وزيرالداخلية يغادر إلى جمهورية بنين :|: خبيرة اقتصادية: 4 مقومات لنمو الاقتصاد العربي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
أول رحلة سياحية فردية الى القمر تنطلق قريبا
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
 
 
 
 

أبرزمضامين المؤتمرالصحفي لرئيس الجمهورية

الجمعة 21 أيلول (سبتمبر) 2018


أكد الرئيس محمد ولد عبد العزيز في المؤتمر الصحفي ليلة البارحة أنه لن يمس الدستور ولايريد تغييره وان الأغلبية التي حصل عليها حزبه فقط يريدها لتسهيل مرور القوانين ومواصلة النهج الحالي.

وأضاف أنه راض عن كيفية اجراء الانتخابات والنسبة التي حصل عليها الحزب الحاكم وأحزاب الأغلبية،مضيفا أن حزب "تواصل تراجع عدد مقاعده حيث كان يملك في البرلمان الماضي 16 مقعدا ولآن أصبح يملك 14 مقعدا،مضيف أنه سيتم النظر مستقبلا في التصديلاستخدام الدين لاغراض سياسية وهو أمر مرفوض في بلد اسلامي كبلدنا .

وقال ان المعارضة حصلت على ماتستحقه وقد فتحت مقاطعتها المستمرة للانتخابات البلب أمام دخول المتطرفين اشتى أنواعهم للبرلمان.

وقد دخل الرئيس في جدال مع الصحفيين حول قضية تغيي الدستور مؤكدا انه لايريد المأمورية الثالثة ولكن مع ذلك لاتوجد في الدستور اي مادة لايمكن تغييرها اوحذفها حسب المصلحة العامة وليس تحويل البلد الى مملكة .

وبالنسبة لحملة المليون توقيع قال انه لاعلاقة له بها ولا يمولها أو يدعمها اويشجعها بخصوص المأمورية الثالثة وقد التقى بزعيمها مرة واحدة .

كما دافع عن انخراطه في الحملة هو والوزراء وتعطيل عمل الحكومة بأنها كانت في عطلتها السنوية وهي برئيسها ووزرائها منخرطون في الحزب ولهم الحق في الدخول في حملته ،مؤكدا ان الحملة مولت من طرف الحزب الحاكم ولم تستخدم فيها وسائل الدولة .

زاثنى على أداء CENI وقال ان عدم مشاركة طيف من المعارضة فيها بسبب مقاطعته الحوار السياسي الذي انبثقت عنه لايضر بمصداقيتها مؤكدا ان لها مأمورية اذا مانقضت يمكن النظر في الحفاظ عليها او تغييرها .

وبخصوص الحوار قال انه لاحوار مستقبلا الا تحت قبة البرلمان واي طرف لديه قضايا مهمة يمكن طرحها ونقاشها تحت قبة البرلمان الذي اصبح الجميه ممثلا فيه الآن .

وأكد على موصفها بإنجازات حكومته في قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية والمياه والكهرباء والفع من المستوى المعيشي ،كما أشاد بجاهزية القوات المسلحة وقوات الأمن وحسن سهرها على تأمين حدود البلاد مشيرا الى أن آخر جندي يدخل عبن بنتيلي كان بتاريخ 1975 وقد دخلتها كتائب منذ 2009، طالبا من الجميع احترام الجيش ةابعاده عن المهاترات.

وبخصوص حرية الصحافة أكد أنهاحرة تماما وأنه لايوجد صحفي سجين في البلد وانه تم منع حبس الصحفيين في جرائم النر في عهده كما خصص مبلغ تشيعي من ميزانية الدولة للصحافة لأول مرة ولكن طريقة صرف الأموال العمومية لرشوة الصحافة من طرف المسؤولين الفاسدين تم توقيفها تماما.

وأكد أن الذين يروجون صورة سوداوية عن البلد ويشوهون صورته عبر فبركة الصور ويغمضون أعينهم عما يعرفه من تقدم هم سبب ماعانه البلد خلال الستبن سنة الماضية وعليهم الساهمة يفي الحفاظ على سمعة البلد على الأقل بدل تشويهه.

وبخصوص الحكومة الجديدة المرتقبة قال إنها لن تحمل مفاجأة .

تجدر الاشارة إلى أن المحاورين للرئيس أربعة صحفيين من قنوات الساحل والمرابطون والجزيرة ومن جريدة لفي ابدو الفرنسية .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا