تنصيب عدة مجالس بلدية في العاصمة والداخل :|: تعيينات ببعض إدارات قيادة أمن الطرق :|: تجددعودة الانقطاعات الكهربائية للعاصمة انواكشوظ :|: تحديثات جديدت لميزة "الحذف" بتطببيق "واتساب :|: مصدر: شركة النقل العمومي تقرر فصل23 سائقا :|: وزيرالاقتصاد والمالية يجري عدة لقاءات في اندونوسيا :|: موريتانيا تحتفل باليوم العالمي للغذاء :|: وزيرالداخلية يغادر إلى جمهورية بنين :|: خبيرة اقتصادية: 4 مقومات لنمو الاقتصاد العربي :|: ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
أول رحلة سياحية فردية الى القمر تنطلق قريبا
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
 
 
 
 

RFI : ترصد ضعف المشاركة في الشوط 2 من الانتخابات

الاثنين 17 أيلول (سبتمبر) 2018


عقدت الجولة الثانية من الانتخابات البلدية والجهوية والتشريعية يوم السبت 15 سبتمبر في موريتانيا. في نهاية الجولة الأولى فاز الحزب الحاكم بـ 67 مقعدًا من أصل 157 مقعدًا في الجمعية المقبلة مقابل 28 مقعدًا للمعارضة، في حين تحسم الجولة الثانية 22 مقعدا إضافية بالإضافة إلى السيطرة على المدن الكبرى بالبلاد.

لم تكن هناك طوابير طويلة يوم السبت أمام مراكز الاقتراع الموريتانية. ووفقاً للجنة الانتخابية، فإن نسبة المشاركة تبلغ حوالي 55 بالمائة بينما كانت 75 بالمائة في الجولة الأولى.

في مقر اللجنة، يعتقدون أن الظروف الجوية الصعبة والطقس الحار جداً في نواكشوط وأحيانًا الأمطار الغزيرة في أجزاء من المناطق الداخلية للبلاد هي السبب وراء تراجع نسبة المشاركة.

معركة شرسة بين الحزب الحاكم مع حزب تواصل الاسلامي على وجه الخصوص لإدارة المدن الكبيرة في البلاد.

وستتم إدارة المدن الرئيسية في موريتانيا بواسطة ثلاثة عشر مجلساً إقليمياً وهي مؤسسات أُنشئت بعد إلغاء مجلس الشيوخ في العام الماضي. في نهاية الجولة الأولى فاز الاتحاد من أجل الجمهورية بأربعة وبقيت تسعة مجالس من بينهم سبعة بين الإسلاميين في تواصل والاتحاد من أجل الجمهورية.

في نواكشوط لاحظ الناخبون تحسنا واضحا في التنظيم: ارتباك أقل عدد أقل من الناخبين يبحثون عن أسمائهم في القوائم الانتخابية. لكن اللجنة تقول إنه لن تكون هناك نتائج مؤقتة رسمية قبل الاثنين أو الثلاثاء.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا