أسباب ترحيل وفد منظمة العفو الدولية من المطار :|: بيع حمامة بـ 1.4 مليون دولار ! :|: اجتماع مرتقب للمكتب التنفيذي لحزب التكتل :|: HAPA تعلن عن عرض ترخيص قناة تلفزيونية :|: لجنة المسابقات تنشر أسماء إحدى لجانها التحكيمية :|: قراءة في مسار رئيس من نوع خاص / محمد الأمجد محمد الأمين السالم :|: أسعارالذهب ترتفع عالميًا مع انخفاض الدولار :|: أساتذة التعليم الثانوي يطلبون إصلاح التعليم :|: موريتانيا تبحث تطبيق اتفاق شراكتها مع "اكواس" :|: التحالف الوطنى الديمقراطى يقرردعم المرشح ولد الغزواني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
مَعَالِمُ الخِطَابِ الانْتِخَابِيَّ الأَنْسَبِ للمَرْحَلَةِ الَحَالِيَّةِ / المختار ولد داهى،سفير سابق
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
"واتساب" يُتيح ميزة لمستخدميه للتخلص من الازعاج
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
 
 
 
 

RFI : تتحدث عن علاقة CENI بالآحزاب السياسية

الخميس 13 أيلول (سبتمبر) 2018


من المقرر إجراء الجولة الثانية من الانتخابات البلدية والتشريعية والجهوية يوم السبت 15 سبتمبر في موريتانيا وقبيل هذه الانتخابات التزمت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بتعزيز تدابير بناء الثقة.

في موريتانيا يستعد الفاعلون السياسيون للجولة الثانية من الانتخابات التي تصدّرها في الجولة الأولى بفارق كبير الحزب الحاكم يليه حزب تواصل الإسلامي.

دوائر مهمة لم يتم الحسم فيها وتنظر نتائج الشوط الثاني خصوصا مدينة ازويرات المعدنية وكافة بلديات نواكشوط. وقد أعطت المعارضة تعليماتها بالنضال ضد الاتحاد من أجل الجمهورية حيثما وجد.

أما لجنة الانتخابات التي واجهت اتهامات بعدم الكفاءة، فقد تعهدت بتعزيز تدابير بناء الثقة التي كان ينبغي تطبيقها في الجولة الأولى وعلى وجه الخصوص تمكين ممثلي الأحزاب من مراقبة الاقتراع وتجنب استخدام بطاقات الاقتراع المعبأة مسبقا.

وقد أدرجت هذه التوصيات في نشرة موقعة من رئيس اللجنة وأرسلت إلى جميع ممثلي لجنة الانتخابات. لكن هل سيتم تطبيقها بالفعل؟ يقول محمد فال ولد بلال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات إنه سيبذل قصارى جهده لضمان ذلك.

وأضاف "نحن أنفسنا لدينا مفتشون أو مراقبون خاصون بنا ينتقلون من مكتب إلى آخر ويستمعون إلى كل الشكاوى والملاحظات من الأحزاب السياسية المتنافسة". من ناحية أخرى لدينا عدد كبير جدا من مراقبي الانتخابات من المجتمع المدني الذين تم نشرهم أيضا ويسمح لهم بدخول المكاتب مثلما يسمح لهم بمقابلة ممثلي الأحزاب المتقدمين للانتخابات وإعداد الملاحظات وإرسالها إلينا. لذلك نعتقد أنه مع كل هذا الجهد سنكون قادرين على القيام بجولة ثانية مرضية للجميع"، يقول ولد بلّال.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا