تمثيل 18 حزبا سياسيا في المجالس الجهوية :|: هوامش على لقااء رئيس الجمهورية الصحفي / عبد الله الراعي :|: رئيس الجمهورية يحضر حفل تنصب نظيره المالي :|: عودة حركة القطارات بين زويرات وانواذيبو :|: وزير الاقتصاد:"سجلنا تراجعا في استيراد الحديد" :|: ترامب يتوعد دول أوبك ويطالبها بخفض أسعار النفط :|: أبرزمضامين المؤتمرالصحفي لرئيس الجمهورية :|: الصلاة في المسجد .. أو الاقالة :|: مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات حكومية "بيان" :|: ملفات هامة على طاولة اجتماع مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
الرئاسة المالية: رئيس الجمهورية يؤدي زيارة شكر وعرفان بالجميل لنظيره الموريتاني
 
 
 
 

الزهايمريبلغ ذروته في فصلي الربيع والشتاء

الأربعاء 5 أيلول (سبتمبر) 2018


تحظى القدرات المعرفية ومدارك الإنسان العقلية بإيقاع موسمي، وسواء كان الكهل يعاني من مرض الزهايمر أم لا، فإنه يتمتع بقدرات معرفية أفضل نهاية فصل الصيف وبداية فصل الخريف، أكثر منه في فصل الشتاء والربيع، وذلك وفق دراسة نشرها في المكتبة العامة للعلوم الطبية الأميركية، الباحث أندرو ليم من مركز سانيبروك للعلوم الصحية، وزملاء له، وجامعة تورونتو الكندية.

لقد أجريت بعض الدراسات في الماضي بخصوص العلاقة التي تربط بين فصول العام والقدرات المعرفية لدى الكهول في سن متقدمة. وفي البحث الجديد، يحلل الباحثون بيانات تخص 3353 شخصا شملتهم الدراسة من أماكن مختلفة، هي الولايات المتحدة وكندا وفرنسا، حيث خضع المشاركون إلى اختبارات نفسية عصبية، وكان من بينهم من كانت مستويات البروتيينات والجينات المرتبطة بمرض ألزهايمر موجودة في سائل الدماغ الشوكي والمخ.

ووجد الباحثون حسب "يورو نيوز" أن معدل الأداء المعرفي كان أعلى في فصل الصيف والخريف أكثر منه في فصلي الشتاء والربيع، بما يساوي على مستوى التأثير المعرفي فارق 4.8 سنوات من التراجع المرتبط بالسن.

وتبقى الصلة بين الفصول وعمل القدرات المعرفية ذات دلالة، حتى عندما تم التحكم في البيانات، بادخال مخاطر محتملة عليها، مثل الضغط النفسي والنوم والنشاط البدني، وحالة الغدة الدرقية.

وجاء في الدراسة أيضا أن هناك قيمة في زيادة الموارد السريرية المرتبطة بالخرف الذي تزيد أعراضه في فصل الشتاء وبداية الربيع. ويرى الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها تفتح الباب أمام سبل جديدة لعلاج مرض ألزهايمر، بتسليط الضوء على الآليات المسؤولة عن التحسن الموسمي لمدارك الإنسان، في فصل الصيف وبداية الخريف.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا