SMCP: صدرنا ماقيمته 604 مليون دولار خلال 10 أشهر :|: ابتكارطبي هام لطالب عمره 13 عاماً ! :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الثقافة :|: حركة متسارعة بوزارة الثقافة قبل مهرجان ولاته :|: توقعات بتغييرات واسعة في الأمناء العامين للوزارات :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الداخلية :|: مواسم الانتصار..!! / سيداتي ولد سيد الخير :|: الشرطة تغلق منطقة "كرش البطرون" بالسوق الكبير :|: «حرب الرسوم» تُسرِّع وتيرة تباطؤ الاقتصاد العالمي :|: عدد من آباء التلاميذ يطالبون بفتح مركز تكوين العلماء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
 
 
 
 

«التجارة العالمية» تحذر من عواقب «فوضوية» على الاقتصاد العالمي

الأحد 2 أيلول (سبتمبر) 2018


رد مدير عام منظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو على تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب من المنظمة بالتحذير من أن مثل هذه الخطوة ستتسبب في حالة من الفوضى للشركات الأمريكية العاملة في جميع أنحاء العالم.

وكان ترمب قد حذر في مقابلة مع وكالة أنباء بلومبرغ من المكتب البيضاوي (الخميس) الماضي من أنه سينسحب من منظمة التجارة العالمية "إذا لم تتحسن".

ووصف الرئيس الاتفاق الذي أبرم في تسعينيات القرن الماضي لتأسيس المنظمة بأنه "أسوأ صفقة تجارية على الإطلاق."

وقال أزيفيدو لوكالة أنباء بلومبرغ يوم أمس، إنه يعمل بالفعل مع الولايات المتحدة وغيرها من الأعضاء لمعالجة بعض الشكاوى الشائعة. إلا أنه حذر من أن خروج الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية سيكون له عواقب فوضوية على الاقتصاد العالمي والولايات المتحدة نفسها.

وأضاف أزيفيدو: "السيناريوهات لن تكون جيدة لأحد.. الولايات المتحدة تمثل حوالي 11 في المائة من التجارة العالمية، لذلك فإن انسحابها سيكون ضربة للمنظمة. لكنها ستكون ضربة للولايات المتحدة أيضًا. "

وحذر على وجه الخصوص من إن مثل هذه الخطوة ستترك الشركات الأميركية عرضة للتمييز التجاري وتعريفات جمركية جديدة حول العالم إذا لم يعد الأعضاء غير الأميركيين ملزمين بقواعد منظمة التجارة العالمية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا