أساتذة التعليم الثانوي يطلبون إصلاح التعليم :|: موريتانيا تبحث تطبيق اتفاق شراكتها مع "اكواس" :|: التحالف الوطنى الديمقراطى يقرردعم المرشح ولد الغزواني :|: 7752 طنا من الأرزهدية من اليابان لموريتانيا :|: ماذا يحدث على الإنترنت في دقيقة؟ :|: بدء التحضيرات لاكتتاب دفعة من 300 وكيل شرطة :|: عاجل: تعيين مديرة جديدة لديوان الوزير الأول :|: قصة اختيار 20 مارس للاحتفال باليوم العالمي للسعادة ‏ :|: صندوق النقد الدولي يصدرنتائج مراجعته الثالثة بخصوص موريتانيا :|: أسعارالنفط تتراجع مع مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
مَعَالِمُ الخِطَابِ الانْتِخَابِيَّ الأَنْسَبِ للمَرْحَلَةِ الَحَالِيَّةِ / المختار ولد داهى،سفير سابق
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
"واتساب" يُتيح ميزة لمستخدميه للتخلص من الازعاج
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
 
 
 
 

موريتانيا تعيش يوم الصمت الانتخابي ...وغدا يوم الحسم

الجمعة 31 آب (أغسطس) 2018


تعيش موريتانيا اليوم يوم الصمت الانتخابي بعد حملة انتخابية صاخبة في أسبوعها الثاني تميزت بالكثير من التراشق الاعلامي خاصة بين الرئيس محمد ولد عبد العزيز المدافع عن الحزب الخاكم والذي شارك بفعالية كبيرة في حملته والمعارضة التي تسعى لاكتساح الانتخابات.

ويرى المراقبون ان الهدوء الذي تعيشه البلاد اليوم خاصة المدن الكبرى كالعاصمة انواكشوط ربما يمكن وصفه بالهدوء الذي يسبق العاصفة حيث يواجه الحزب الحاكم عدة تحديات في هذه الانتخابات ليس أقلها مشاركة واسعة للمعارضة علي واتفاق أطراف متعددة منها على التحالف في الشوط الثاني ضده .

كما يوجد هنالك تحدي نسبة المشاركة خاصة في العاصمة والمدن الكبرى حيث يلاحظ خروج الكثيرين للانتجاع في الأر ياف حيث ان الموسم موسم خريف يتميز بحركة كبيرة نحو الداخل والريف خاصة .

ويوجد تحديان آخران هما البطاقات اللاغية التي يتوقع ان ترتفع نسبتها هذه المرة بسبب كثرة الأحزاب المشاركة وطول فترة التصويت بسبب كثرة الشعارات وتشابهها زارتفاع نسبة الأمية والتحدي الأخير هو ضعف عدد المسجلين على الائحة الانتخابية حيث لايزيد كثيرا عن مليون وأربعمائة الف ناخب.

وحسب الأرقام التي نشرتها اللجنة المستقلة للانتخابات، يتوقع أن تتنافس 1590 لائحة انتخابية على 219 مجلسا بلديا و161 مجلسا إقليميا، فيما بلغ عدد المرشحين الذين سيتنافسون على المقاعد البرلمانية (157 مقعدا) 5000 مرشح.

وما يميز هذه الانتخابات في موريتانيا، هي كونها تنظم قبل شهورا قليلة فقط من الانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان/أبريل 2019 المقبل و بعد عودة الأحزاب المعارضة الراديكالية إلى اللعبة السياسية بعد غياب دام 12 سنة (أي منذ انتخابات 2006).

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا