تزايد وتيرة حوادث السيرفي الطرق الرئيسية بموريتانيا :|: وزيرالثقافة يعزي رئيس الجمهورية في وفاة حفيدته :|: سلوكيات يومية وأطعمة محددة لشتاء دافئ وصحي :|: تعديلات مرتقبة في البرلمان على مدونة الاستثمار :|: "النقد الدولي": الدين العالمي بلغ 184 تريليون دولار في 2017 :|: معلومات عن قطاع التنمية الحيوانية بموريتانيا :|: انقلاب شاحنة بممر“صنغرافة ـ تجكجة”يغلق الطريق :|: فيسبوك تكتشف عيبا أثر على ملايين المستخدمين :|: ترحيب رسمي باستضافة اجتماع وزراء خارجية دول المغرب العربي :|: في بريطانيا رجل يعيش على الهواء والشمس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
FMI :"تطوير الغاز يوفر العديد من الفرص بموريتانيا"
 
 
 
 

الرئيس يواصل جولته بالداخل ويدشن مصنع التمور بأطار

الاثنين 27 آب (أغسطس) 2018


قام رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم في مدينة أطار بتدشين مصنع للتمور في هذه المدينة أيحمل إسم "مصنع تمور موريتانيا".

و قدم مدير مصنع التمور باطار خلال حفل التدشين عرضا وافيا للمشروع وأهدافه ووسائله وعدد عماله والظروف التي تأسس فيها والأهداف المتوخاة منه.

ويتألف مصنع تمور موريتانيا من مكاتب إدارية وثلاث غرف تبريد مجهزة بآليات متطورة اثنتان منها بدرجة حرارة صفر، مخصصة للخضروات واخرى بدرجة تبريد تحت "الصفر" مخصصة للتمور،إضافة إلى غرفة معالجة مجهزة بالمستلزمات الضرورية، وغرفة لتسخين وتجفيف التمور ومعالجتها وتعليبها.

ويعمل في المصنع بالإضافة إلى طاقم الإدارة خمسة وعشرون عاملا ( 25 )من بينهم فنيون ومتخصصون، منهم مسؤول تبريد ومسؤول تخزين.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع مابين ثلاثمائة طن ( 300 ) إلى خمسمائة طن ( 500 ) من التمور سنويا، ونفس الكمية بالنسبة للخضروات،

وترى ادارة المصنع أن اكبر المشاكل التي يعاني منها هي نقص المادة الأساسية، نظرا لقلة المنتوج (الخضروات والتمور) هذه السنة بفعل ضعف كمية الأمطار المسجلة ، إضافة إلى عدم وجود سوق مواز للسوق المحلي يتم الاعتماد عيه في عملية تسويق المنتوج، علاوة على مشاكل أخرى تتعلق بضعف التأطير لدى المزارعيتجدر اشارة إلى أن رئيس الجمهورية وصل الى ولاية آدرار مساء اليوم فادما من ولاية اينشيري ضمن جولته الحالية بالداخل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا