مصدررسمي: موريتانيا بصدد انتاج الكهرباء من الغاز :|: ترقية 3 مفوضين بقطاع الشرطة الى رتبة "جنرال" :|: انعقاد مؤتمر لجراحي المسالك البولية في عدة دول افريقية :|: كتلة سياسية منسحبة من التكتل تلتقي المرشح ولد الغزواني :|: أسباب انخفاض أسعار الذهب وارتفاع النفط عالميا :|: البرلمان يناقش مشروعي قانونين لقرضين في مجال الزراعة :|: حصيلة عمل قطاع الوظيفة العمومية خلال العشرية الأخيرة :|: غريبة: شرطي يقود سيارته بدون رخصة لمدة 10 سنوات !! :|: مجلس الوزراء :تعيينات في عدة قطاعات حكومية "بيان" :|: وزيرالاقتصاد والمالية :"سيتم فتح اعتمادات مالية لاكتتاب 3000 موظف" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

خِطَابُ الكَرَاهِيَّةِ ووَسَائِطُ التَّوَاصُلِ الاجْتِمَاعِيِّ / المختار ولد داهى،سفير سابق
من وجوه المقاومة.... المجاهد على ولد المراكشي السباعي
"الموريتانية" تتسلم الخميس القادم طائراتها الأولى من نوع امبراير 175 s (صورة)
سرعة الأكل.. مخاطر صحية عديدة !!
طرق مختصرة تأخذك من الفقر إلى الثروة ... !
إنصافا للمدرس/ عثمان جدو
أطعمة قد تغنيك عن الماء طوال اليوم
" أمازون" تطلق أقمارًا صناعية لتقديم إنترنت فائق السرعة
الضحك 30 دقيقة يومياً يساعد في إطالة العمر
فَضِيلَةُ "التَّنَافُسُ الانْتِخَابِيِّ بإِحْسانٍ." / المختار ولد داهي
 
 
 
 

الرئيس يواصل جولته بالداخل ويدشن مصنع التمور بأطار

الاثنين 27 آب (أغسطس) 2018


قام رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم في مدينة أطار بتدشين مصنع للتمور في هذه المدينة أيحمل إسم "مصنع تمور موريتانيا".

و قدم مدير مصنع التمور باطار خلال حفل التدشين عرضا وافيا للمشروع وأهدافه ووسائله وعدد عماله والظروف التي تأسس فيها والأهداف المتوخاة منه.

ويتألف مصنع تمور موريتانيا من مكاتب إدارية وثلاث غرف تبريد مجهزة بآليات متطورة اثنتان منها بدرجة حرارة صفر، مخصصة للخضروات واخرى بدرجة تبريد تحت "الصفر" مخصصة للتمور،إضافة إلى غرفة معالجة مجهزة بالمستلزمات الضرورية، وغرفة لتسخين وتجفيف التمور ومعالجتها وتعليبها.

ويعمل في المصنع بالإضافة إلى طاقم الإدارة خمسة وعشرون عاملا ( 25 )من بينهم فنيون ومتخصصون، منهم مسؤول تبريد ومسؤول تخزين.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع مابين ثلاثمائة طن ( 300 ) إلى خمسمائة طن ( 500 ) من التمور سنويا، ونفس الكمية بالنسبة للخضروات،

وترى ادارة المصنع أن اكبر المشاكل التي يعاني منها هي نقص المادة الأساسية، نظرا لقلة المنتوج (الخضروات والتمور) هذه السنة بفعل ضعف كمية الأمطار المسجلة ، إضافة إلى عدم وجود سوق مواز للسوق المحلي يتم الاعتماد عيه في عملية تسويق المنتوج، علاوة على مشاكل أخرى تتعلق بضعف التأطير لدى المزارعيتجدر اشارة إلى أن رئيس الجمهورية وصل الى ولاية آدرار مساء اليوم فادما من ولاية اينشيري ضمن جولته الحالية بالداخل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا