ترامب يتوعد دول أوبك ويطالبها بخفض أسعار النفط :|: أبرز مضامين المؤتمرالصحفي لرئيس الجمهورية :|: الصلاة في المسجد .. أو الاقالة :|: مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات حكومية "بيان" :|: ملفات هامة على طاولة اجتماع مجلس الوزراء :|: نسب مئوية عن حصة النساء في البرلمان الجديد حسب الأحزاب :|: اجتماع مجلس الوزراء بعد توقفه لشهرين :|: نقاط الضعف الأساسية في الاقتصاد العالمي :|: مصدر: الامطار جرفت جزءا من أرضية سكة قطار "سنيم" :|: العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
الرئاسة المالية: رئيس الجمهورية يؤدي زيارة شكر وعرفان بالجميل لنظيره الموريتاني
 
 
 
 

الرئيس يواصل جولته بالداخل ويدشن مصنع التمور بأطار

الاثنين 27 آب (أغسطس) 2018


قام رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم في مدينة أطار بتدشين مصنع للتمور في هذه المدينة أيحمل إسم "مصنع تمور موريتانيا".

و قدم مدير مصنع التمور باطار خلال حفل التدشين عرضا وافيا للمشروع وأهدافه ووسائله وعدد عماله والظروف التي تأسس فيها والأهداف المتوخاة منه.

ويتألف مصنع تمور موريتانيا من مكاتب إدارية وثلاث غرف تبريد مجهزة بآليات متطورة اثنتان منها بدرجة حرارة صفر، مخصصة للخضروات واخرى بدرجة تبريد تحت "الصفر" مخصصة للتمور،إضافة إلى غرفة معالجة مجهزة بالمستلزمات الضرورية، وغرفة لتسخين وتجفيف التمور ومعالجتها وتعليبها.

ويعمل في المصنع بالإضافة إلى طاقم الإدارة خمسة وعشرون عاملا ( 25 )من بينهم فنيون ومتخصصون، منهم مسؤول تبريد ومسؤول تخزين.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع مابين ثلاثمائة طن ( 300 ) إلى خمسمائة طن ( 500 ) من التمور سنويا، ونفس الكمية بالنسبة للخضروات،

وترى ادارة المصنع أن اكبر المشاكل التي يعاني منها هي نقص المادة الأساسية، نظرا لقلة المنتوج (الخضروات والتمور) هذه السنة بفعل ضعف كمية الأمطار المسجلة ، إضافة إلى عدم وجود سوق مواز للسوق المحلي يتم الاعتماد عيه في عملية تسويق المنتوج، علاوة على مشاكل أخرى تتعلق بضعف التأطير لدى المزارعيتجدر اشارة إلى أن رئيس الجمهورية وصل الى ولاية آدرار مساء اليوم فادما من ولاية اينشيري ضمن جولته الحالية بالداخل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا