تأسيس شركة جديدة لنظافة العاصمة :|: عوة الرئيس من آخرجولة داخلية له قبل التنصيب :|: حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف :|: معلومات عن بعض الحضورلحفل التنصيب :|: تخرج الدفعة 35 من الطلبة الضباط العاملين :|: وضع حجرالأساس لبناء خط ربط كهربائي عالي الجهد :|: مناقشة النظام الداخلي للبرلمان :|: إطلاق الحملة الزراعية 2019 -2020 من بلدية "شكار" :|: أسعارخام الحديد ترتفع مع تراجع المعروض :|: رئيس الجمهورية يصل الى لبراكنة "شكار" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
الشَرْعيَّاتُ الأربعَةُ لنَتَائجِ الاقترَاعِ الرئَاسِيِّ / المختار ولد داهى
سيّدي الرّئيس المنتخب / عبدولاي يريل صو
أكثرمن 900 ألف مستخدم يقعون ضحية لألعاب فيديو
لجنة المستقلة للانتخابات واستحقاقات 2019الرئاسية *
 
 
 
 

مصادر وحجم التمويلات الخارجية لميزانية الاستثمار الموريتانية

الأربعاء 25 شباط (فبراير) 2009

محمدن بن آكاه

صادق البرلمان أخيرا على ميزانية الدولة للعام الجديد 2009 ( الاستثمار والتسيير) وكنا قد أجرينا قراءة في ميزانية التسيير في الأسبوع الماضي وقارنها بميزانية العام المنصرم وإذا كانت ميزانية التسيير قد انخفضت من 270.84 مليار 2008 إلى 233.85 مليار للعام الجديد،فإن ميزانية الاستثمار على العكس من ذلك تماما شهدت ارتفاعا بنسبة 34،97 % مقارنة بالميزانية السابقة حيث وصلت إلى 196،68 مليار أوقية وهو ما يساوي 22،74 % من الناتج الداخلي الخام بدون احتساب عائدات النفط.

لكن أول ما يلاحظه القارئ العادي هو أن معدو ميزانية الاستثمار الجديدة تجاهلوا تماما مسألة العقوبات الاقتصادية على البلاد وخاصة تعليق بعض شركاء التنمية لتمويلاتهم لمشاريع قيد التنفيذ

البنك الدولي

البنك الدولي الممول الثاني لمشاريع وبرامج التنمية في البلاد علق تمويل عشرين مشروعا بتمويل إجمالي يفوق 80مليارأوقية في مجالات مختلفة منها التنمية الحضرية والزراعة والتنمية الجماعية والصحة والتعليم والمعادن ،وذلك احتجاجا على ما أسماه - بالانقلاب على الشرعية الدستورية - ومع ذلك يعول معدو ميزانية الاستثمار الجديدة على البنك الدولي لدفع 22429 مليون أوقية ومع أن بعض مشاريع البنك الدولي في بلادنا كما يقول خبراء هي عبارة عن أموال وأرصدة ظلت تنفق بلا طائل علي مرئي ومسمع من البنك نفسه وتختلس دون أن تترك أي اثر علي الأرض ودون حتى أن يسمع المستهدفون بهاعن وجودها أصلا!! فانه من ألأنصاف أن نذكر أن هناك مشاريع أخري مهمة ممولةمن طرف البنك الدولي قدمت الكثير للمستهدفين منها وذالك ربما لايعود إلي حسن تسيير القائمين عليها بقدر مايعودالى طريقة تصميمها وأعدادها في الأصل ،ويقول مصدر مطلع أن البنك الدولي قد عرض أخيرا علي موريتانيا أستئناف تقديم ماأسماه بالتمويلات الانسانية مثل تمويل مشروع لمحاربة السيدا وآخر لمحاربة الجراد المهاجروذالك بشروط منها ان تدفع الدولة حصتها من تمويل تلك المشاريع في الوقت المناسب .

نيجيريا هي الأخرى أعلنت فرض عقوبات اقتصادية على بلادنا ومن المحتمل أنها تعني بذلك وقف دفع حصتها من تمويل مشروع الاستصلاح الزراعي والمائي في لباركنه الغربية PAHABO والذي يساهم صندوق نيجريا في تمويله بمبلغ أجمالي قدره 1695 مليون أوقية منها 690 مليون مبرمجة في ميزانية الاستثمار للعام الجديد.

ولكن في المقابل فإن معظم الممولين الأساسيين وخاصة العرب ماضون في الوفاء بالتزاماتهم اتجاه موريتانيا بل إن البنك الإفريقي والذي كان بعضهم يتوقع أن يحذو حذو البنك الدولي لم يبلغ عن وقف تمويل أي مشروع من المشاريع التي يمولها أو يشارك في تمويلها وعدد ها بالمناسبة 14 مشروع وليس 13 كما ورد في ميزانية الاستثمار للعام الجديد إذ يبدو أن مشروعا هاما هو مشروع تنمية المراعي padel قد سقط سهوا إذ لم ير د له ذكر في هذه الميزانية و يبدو إذن أن هاذ البنك لم يوقف تمويلاته لبلادنا بل زادها بعد منحه قرضا لتغطية بعض تكاليف مشروع آفطوط الساحلي _ التي لا تنتهي_ بمبلغ يزيد على المليارين من الأوقية تم توقيع معاهدته في الشهر الماضي بتونس بين وزير الاقتصاد والتنمية ومسئولي البنك المعني ، من جانبه استأنف البنك الإسلامي تقديم قروضه لموريتانيا حيث وافق قبل شهرين على تمويل استصلاح الضفة الشرقية من بحيرة اركيز بمبلغ 3.5 مليار أوقية ليرتفع بذلك حجم التمويل الذي يقدمه هذا البنك لبلادنا إلى حدود 30 مليار أوقية لصالح 16 مشروعا معظمها في مجالات الزراعة والمياه والطرق وتوليد الكهرباء.

FIDA

أما الصندوق الدولي للتنمية الزراعية FIDA ومقره في روما فهو يشارك في تمويل ثلاثة مشاريع بمبلغ إجمالي قدره 9،24 مليار أوقية وهذه المشاريع هي مشروع مقامه II للزراعة الفيضية ومشروع الواحات ( المرحلة الثالثة) وبرنامج مكافحة الفقر في آفطوط وكار كور ولا يتوقع أن يوقف تمويلاته والتي بلغ المبرمج منها في ميزانية الاستثمار للعام الجاري 823 مليون.

FADES

الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ومقره في دولة الكويت يحتل بدون منازع صدارة الممولين لمشاريع التنمية في موريتانيا وذلك بمبلغ يفوق 125 مليار أوقية لتمويل 10 مشاريع ومن المتوقع أن يساهم هذا العام بحوالي 52،5 مليار اوقية من ميزانية الاستثمار الموريتانية أي حدود 27 % من هذه الميزانية ويعتبر هاذ الصندوق الممول الرئيسي لمشاريع عملاقة مثل مشروع آفطوط ا لساحلي إضافة إلى تمويله لما يسمى بالبرنامج ألاستعجالي للمياه بقرض يفوق 21 مليار أوقية منها حدود 6 مليارات أوقية لتمويل تدعيم وتوسعة شبكة الأنابيب المغذية لنواكشوط من بحيرة أيديني، وهي الصفقة التي يرى البعض أنه لا لزوم ولا جدوائية اقتصادية لها مادام تنفيذها لن ينتهي قبل انتهاء مشروع آفطوط الساحلي الذي سيوفر ما يكفي من المياه إلي حدود2030 ويقول أن هذا التمويل طلب من الصندوق فقط لتعطي صفقته للجهة المنفذة!! ،كما أن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي يوفر حوالي 6 مليارات لتوليد الكهرباء في نواذيب إضافة إلى التزامه بتمويل طريق الطينطان كيفه بقرض يتجاوز 16 مليار أوقية كما يساهم في تمويل طريق تجكجه أطار بأكثر من 9 مليار هذه الطريق التي يرى كثيرون أنها ليست أولوية وإنما كان يجب في نظرهم أن يوجه تمويلها إلى تمويل طرق أخرى أكثرجدوائية مثل طريق النعمة باسكن أو طريق يغرف أزويرات مثلا...

الاتحاد الأوربي

يعتبر الاتحاد الاوربي الممول ا لثالث لمشاريع التنمية في موريتانيا وهو في الواقع الممول الأهم لأن جميع تمويلاتها والتي تبلغ 65.5 مليار أوقية لتمويل 10 مشاريع هي هبة غير معوضة ،ومن أهمها تمويل جزء كبير من طريق كيهيدي سيلي بابي بأكثر من 23 مليار أوقية وطريق روصو لكصيبه بحوالي 16 مليار أوقية إضافة إلى التزامه بتمويل توسعة الميناء المعدني لسنيم في انواذيب بحوالي 16 مليار أوقية كما أنه يوفر دعما مهما للصحافة والمجتمع المدني وبرامج التنمية اللامركزية ويعول معدو الميزانية الموريتانية الجديدةعلى الاتحاد الأوروبي في تقديم 15.5 مليار أوقية هذا العام.

الصندوق الكويتى

ظل الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية واحدا من أهم الممولين لموريتانيا منذ منتصف ا لسبعينات وهو وأن كان قد توقف عن ذلك لبضع سنوات بعد حرب الخليج الثانية احتجاجا على دعم موريتانيا للعراق حينها فإنه ما فتئ أن أستأنف تقديم قروضه و يشارك الآن في تمويل 4 مشاريع مهمة بقروض تتجاوز 23 مليار أوقية ومن المقرر أن يقدم هذا العام أكثر من 9 مليارات لميزانية الاستثمار وذلك لصالح مشاريع هي:

مشروع آفطوط الساحلي ( جزئين ) ومشروع بناء طريق أطار تجكجه إضافة إلى مشروع صغير في وزارة التنمية الريفية يقدم تجربة مهمة لتنمية المراعي من خلال زراعة لإعلاف ذات المر دودية العالية.

الصندوق السعودي

الصندوق السعودي للتنمية يعتبرهو الآخر ممولا مهما لميزانية الاستثمار الموريتانية حيث يصل إجمالي تعهداته إلى أكثر من 20 مليار أوقية منها 8 مليارات سيقدمها في تمويل ميزانية الاستثمار للعام ا لجاري وبشكل رئيسي يشارك الصندوق السعودي في تمويل جزئين من مشروع آفطوط الساحلي إضافة إلى تمويله لبرنامج التزويد بالمياه الشروب وأكثر من ذلك يتولى هاذا لبنك الأشراف على صرف الهبة المقدمة من طرف العاهل السعودي لاعادة اعمار مدينة الطيناطان والبالغة 5،16 مليار أوقية.

التعاون الثنائي:

سبع دول رئيسية تمول في إطار التعاون الثنائي مشاريع التنمية في موريتانيا وهذه الدول هي فرنسا ـ اسبانيا ـ المانيا ـ اليابان ـ الصين وأخيرا ماليزيا التي بدأت على ما يبدو تهتم بموريتانيا بعد شراء شركة بتر ناس الماليزية لمصالح شركة وودسايد النفطية قي موريتانيا.ففرنسا بواسطة التعاون الفرنسي تساهم في تمويل مشاريع مهمةتتركزأساسا في مجالات التهذيب والبيئة والتنمية الحضرية، أما اسبانيا فتساهم في مشاريع في مجالات الكهرباء والبيئة والزراعة والطاقة الشمسية.

فيما تساهم ألمانيا في تمويل مشاريع في مجالات الصيد البحري وتسيير الموارد الطبيعية ،الصين الشعبية- والتي ظلت مساهما أساسيا منذ منتصف الستينات لموريتانيا خاصة في مجال البني التحتية والتي وقعت قبل أيام فقط اتفاقية تمويل توسعة ميناء الصداقة بمبلغ 73 مليارا أوقية وهوما اعتبر أكبر اتفاقية تمويل توقعها موريتانيا مع ممول أجنبي- تساهم باكثرمن ملياري أوقية لتمويل بناء مقرات وزارية من ضمنها مقر للوزارة الأولى، أما اليابان فمن المقرر أن تقدم هذا العام أكثر من 700 مليون أوقية كجزء من الهبة التي تقدمها في إطار تمويل برنامج تطوير التهذيب ودعم مشاركة المرأة في محاربة نقص الغذاء.

OPEP

صندوق الدول المصدرة للنفط OPEP يتدخل في تمويل مشروعين هما مكافحة الفقر في كركور ومشروع آفطوط الساحلي و ذلك بملغ أجمالي قدره 5،2 مليار منها 1535 مليون مبرمجة للعام الجاري ومع أن معدو ا لميزانية الحالية لم يذكروا ذلك فإن هذا الصندوق يشارك أيضا في تمويل مشروع تنمية المراعي إلى جانب البنك الإفريقي كما ذكرنا ذلك سلفا.

هيئات وبرامج الأمم المتحدة

يعتبر برنامج الغذاء العالمي PAM أهم هيأت الأمم المتحدة الممولة لمشاريع التنمية في موريتانيا فهو يقدم أكثر 7 مليارات في إطار 4 مشاريع لدعم برامج مفوضية الآمن الغذائي ومشاركة المرأة ودعم ا لتعليم المؤسسي لكنه لن يقدم لميزانية الاستثمار للعام الجاري أكثر من 50 مليون أوقية كما هو مبرمج.

أما برنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD فيقدم مبلغ 1.1 مليار أوقية في إطار برنامجي نزع الألغام المضادة للأفراد وتنسيق البرامج الممولة من طرف الأمم المتحدة، ومن المقرران يقدم هذا العام 436 مليون، صندوق الأمم المتحدة للسكان FNUAP واليونيسيف فلا يتوقع أن يقدما هذا العام لبلادنا أكثر من 13 مليون فقط.


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا