برميل النفط يقارب 81 دولارا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014 :|: تعيينات هامة في اذاعة موريتانيا :|: القضاء يأمر باعادة فرز جميع مكاتب بلدية الميناء :|: مواقع التواصل الاجتماعي كانت ساحة للمعركة الانتخابية في موريتانيا :|: حين يتحدث الواقع تخرس الأوهام ! / أحمد فال ولد أحمد :|: دراسة عالمية : نسبة الكسل في موريتانيا 41.3% :|: مشاورات في مصر قبل انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون :|: أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل :|: وزير الخارجية يمثل موريتانيا في الدورة ال73 للامم المتحدة :|: موريتانيا توقع اتفاق شراكة اقتصادية مع الاتحاد الأوروبي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
 
 
 
 

أغرب من الخيال .. نبتة تنمو على ظهر فأر!

الخميس 16 آب (أغسطس) 2018


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر نمو أوراق وساق لنبات فول الصويا على ظهر فأر يتنقل بين الحقول.

وبحسب " روسيا اليوم " فقد صور الفيديو السكان المحليون بعد أن دلهم على الفأر المزارع الهندي داتار سينغ، حيث شاهد الفأر العجيب عندما كان يتفقد حقله بالقرب من مدينة راتلام في ولاية ماديا براديش الهندية.

وبدأ سكان المنطقة يناقشون وضع الفأر العجيب ويتأكدون مما رأت أعينهم، برفع ذيل الفأر تارة وبلمس براعم النبتة التي نمت على ظهره في محاولة لفهم ما حدث للفأر الذي كان يعاني من الألم، ولا يمكنه التحرك بشكل طبيعي لأنه كان يسقط باستمرار على جانبه بسبب ثقل النبتة على ظهره.

وأخذ سينغ الحيوان إلى المنزل وقام باستخراج النبتة بعناية من شق أسود في ظهره. ويعتقد المزارع بأن ما حصل مع الفأر هو نتيجة لسخرية قاسية من بعض الأولاد والمراهقين الذي جنوا على الفأر بهذه الطريقة.

وعلق رئيس قسم علم الأحياء في كلية بالقرب من مدينة برناغار، سيديكي، قائلا إن "الفأر محظوظ لوقوعه في يد المزارع الطيب الذي أخرج النبتة من ظهره في الوقت المناسب، ولولا هذا الإجراء لكانت جذور الصويا قد وصلت إلى دماغ القار. إنها معجزة.. مع العلم بأن الصويا نمت بالقرب من رقبة الفأر ولم تمتد جذورها إلى الدماغ".

ويعتقد الباحث الهندي أن بذور الصويا وقعت صدفة في جرح مفتوح على ظهر الفأر، وأعرب عن دهشته لتمكن الفأر من التعايش مع النبات لفترة من الزمن.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا