مصدر: توقعات بعودة الرئيس من فرنسا ظهرالغد :|: الذهب يعاود التحليق فوق 1200 دولار للأوقية :|: بنت المختار تصف المجتمع الموريتاني بالمتطرف والمنغلق والمانع ل "حرية الإلحاد" :|: البرلمان يناقش بنود ميزانيات بعض الوزارات :|: بدء تدريبات المنتخب الوطني استعدادا للمباراة الحاسمة :|: اتفاق موريتاني - بلجيكي لمحاربة الهجرة السرية :|: رئيس البرلمان يترأس أول جلسة بعد عودته من العلاج :|: JEUNE AFRIQUE: زيارات مغاربية مكثفة لموريتانيا :|: وصول كاتب الدولة البلجيكي إلى انواكشوط :|: المعالجة التشريعية لجرائم النشرالصحفي في موريتانيا * :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
 
 
 
 

أغرب من الخيال .. نبتة تنمو على ظهر فأر!

الخميس 16 آب (أغسطس) 2018


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر نمو أوراق وساق لنبات فول الصويا على ظهر فأر يتنقل بين الحقول.

وبحسب " روسيا اليوم " فقد صور الفيديو السكان المحليون بعد أن دلهم على الفأر المزارع الهندي داتار سينغ، حيث شاهد الفأر العجيب عندما كان يتفقد حقله بالقرب من مدينة راتلام في ولاية ماديا براديش الهندية.

وبدأ سكان المنطقة يناقشون وضع الفأر العجيب ويتأكدون مما رأت أعينهم، برفع ذيل الفأر تارة وبلمس براعم النبتة التي نمت على ظهره في محاولة لفهم ما حدث للفأر الذي كان يعاني من الألم، ولا يمكنه التحرك بشكل طبيعي لأنه كان يسقط باستمرار على جانبه بسبب ثقل النبتة على ظهره.

وأخذ سينغ الحيوان إلى المنزل وقام باستخراج النبتة بعناية من شق أسود في ظهره. ويعتقد المزارع بأن ما حصل مع الفأر هو نتيجة لسخرية قاسية من بعض الأولاد والمراهقين الذي جنوا على الفأر بهذه الطريقة.

وعلق رئيس قسم علم الأحياء في كلية بالقرب من مدينة برناغار، سيديكي، قائلا إن "الفأر محظوظ لوقوعه في يد المزارع الطيب الذي أخرج النبتة من ظهره في الوقت المناسب، ولولا هذا الإجراء لكانت جذور الصويا قد وصلت إلى دماغ القار. إنها معجزة.. مع العلم بأن الصويا نمت بالقرب من رقبة الفأر ولم تمتد جذورها إلى الدماغ".

ويعتقد الباحث الهندي أن بذور الصويا وقعت صدفة في جرح مفتوح على ظهر الفأر، وأعرب عن دهشته لتمكن الفأر من التعايش مع النبات لفترة من الزمن.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا