مصدر: توقعات بعودة الرئيس من فرنسا ظهرالغد :|: الذهب يعاود التحليق فوق 1200 دولار للأوقية :|: بنت المختار تصف المجتمع الموريتاني بالمتطرف والمنغلق والمانع ل "حرية الإلحاد" :|: البرلمان يناقش بنود ميزانيات بعض الوزارات :|: بدء تدريبات المنتخب الوطني استعدادا للمباراة الحاسمة :|: اتفاق موريتاني - بلجيكي لمحاربة الهجرة السرية :|: رئيس البرلمان يترأس أول جلسة بعد عودته من العلاج :|: JEUNE AFRIQUE: زيارات مغاربية مكثفة لموريتانيا :|: وصول كاتب الدولة البلجيكي إلى انواكشوط :|: المعالجة التشريعية لجرائم النشرالصحفي في موريتانيا * :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
 
 
 
 

نواكشوط تحتضن اجتماعا لرؤساء الغرف التجارية في منطقة الساحل

الأربعاء 15 آب (أغسطس) 2018


انطلقت بالعاصمة نواكشوط صباح اليوم الأربعاء أعمال اجتماع رؤساء الغرف التجارية في دول الساحل الخمس.
ويأتي الاجتماع الأول من نوعه بدعوة من غرفة التجارة والزراعة والصناعة الموريتانية لبحث سبل تطوير التعاون الاقتصادي المشترك بين الفاعلين في هذه الدول.

و بعد حفل افتتاح اللقاء الذي حضره وزير البترول والطاقة والمعادن ومحافظ البنك المركزي التوقيع على اتفاقية ائشاء منظمة جديدة تحمل اسم اتحاد الغرف التجارية لمنطقة الساحل.

رئيس الغرفة التجارية الموريتانية السيد احمد باب ولد اعلي قال إن هذا اللقاء:" يأتي لبحثسبل تطوير وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدول الخمس

وهذا نص كلمته:

بسم الله الرحمن الرحيم.. "وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَان".. صدق الله العظيم

زملائي رؤساء الغرف التجارية والصناعية في دول الساحل،

انه لشرف لي عظيم أن أرحبكم اليوم في بلدكم الثاني: موريتانيا.

وإني لأقدر عاليا ما تجشمتموه من عناء السفر، وأشكر لكم تلبيتكم لدعوة الغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، بهدف البحث، معًا، عن سبل تطوير وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين دولنا الخمس وفي شبه المنطقة عموما، بغية تحقيق الرخاء والرفاه لشعوبها، وهو أمر لا يقل أهمية عن المقاربات الأمنية والعسكرية، خاصة في بُعدها الاستراتيجي الساعي لمواجهة ظواهر الإرهاب والهجرة السرية والمتاجرة بالأسلحة والبشر.. تلك الظواهر التي غزت المنطقة بسرعة فائقة وأضحى تجفيف منابعها، بالبحث الدؤوب عن سُبل القضاء عليها، رهانا إقليميا حقيقيا.

سادتنا الأفاضل، انتهز هذه الفرصة لأشيد بالنجاحات الكبيرة التي حققتها بلادنا في مجال دحر الإرهاب وبسط الأمن والقضاء التدريجي على الظواهر التي سبق ذكرها، ومن ثم تحقيق الأمن وخلق جو من الطمأنينة ساهم فعليا في الانطلاق الجاد في مسلسل التنمية المستدامة دون عوائق.

أيها السادة، أيتها السيدات:

لاشك أنكم تدركون أهمية الدور الذي تلعبه العلاقات الاقتصادية في عالمنا اليوم، ذلك العالم الذييتجه نحو التكامل والتعاطي، وزيادة الترابط والتشابك بين الاقتصاديات، مما أفضى إلى الاتجاه نحو تشكيل تكتلات اقتصادية على مختلف المستويات الاقليمية أو شبه الإقليمية وحتى الثنائية.

سادتنا الأكارم:

إن هذا اللقاء الأول من نوعه، والمنظم تحت شعار:" العلاقات الاقتصادية في منطقة الساحل: الفرص والآفاق والتحديات"، سيُشفع بتوقيع اتفاقية إنشاء منظمة جديدة تحمل اسم:" اتحاد الغرف التجارية لمجموعة دول الساحل". وبإذن الله، ستنبثق اجتماعاتكم عن لجان مشتركة لوضع إطار تنظيمي وخارطة طريق لعمل هذه المنظمة الجديدة التي نأمل أن تلبي كل طموحات وتطلعات الأعضاء في خلق مناخ ملائم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بشبه المنطقة، فضلا عن تكثيف التبادلات التجارية بين الشركات والمؤسسات الاقتصادية لبلدانها المختلفة.

وفي الأخير، أتمنى لأعمالنا التوفيق والنجاح..

والسلام عليكم وحمة الله تعالى وبركاته.

هذا ومن المقرر ان تستمر اعمل هذا اللقاء ليومين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا