مجلة عالمية: موريتانيا تستعد لمستقبلها :|: وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي :|: أكثر المعلومات الخاطئة في عالم الصحة.. :|: دراسة أمريكية: الثقة في الاقتصاد العالمي تتزايد :|: وزير الخارجية يلتقي برئيس مجلس النواب المغربي :|: تمثيل 18 حزبا سياسيا في المجالس الجهوية :|: هوامش على لقااء رئيس الجمهورية الصحفي / عبد الله الراعي :|: رئيس الجمهورية يحضر حفل تنصب نظيره المالي :|: عودة حركة القطارات بين زويرات وانواذيبو :|: وزير الاقتصاد:"سجلنا تراجعا في استيراد الحديد" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
الرئاسة المالية: رئيس الجمهورية يؤدي زيارة شكر وعرفان بالجميل لنظيره الموريتاني
 
 
 
 

رئيس CENI : " نحن منفتحون على كل الأحزاب السياسية "

الاثنين 13 آب (أغسطس) 2018


أكد رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد محمد فال ولد بلال، أن اللجنة منفتحة على جميع الأحزاب السياسية المشارِكة في الاستحقاقات القادمة، وأنها على مسافة واحدة من الجميع .

وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين في مقر اللجنة، أن هذه الانتخابات التي ستجري فاتح سبتمبر غير مسبوقة في المسار الديمقراطي لبلادنا حيث سيتم إجراء خمس استحقاقات في وقت واحد: النيابيات بلوائحها الوطنية، والجهوية، والنسائية، والبلديات، و المجالس الجهوية .

وأشار رئيس اللجنة إلى أن هذه الانتخاب تتميز كذلك بعدد اللوائح غير المسبوق ومشاركة 98 حزبا سياسيا قدموا 143 لائحة للانتخابات البلدية، و67 لائحة جهوية و109 لائحة مقاطعية، و96 لائحة نيابية، و87 لائحة للنساء .

وأوضح أن اللجنة انتهت من مراحل أساسية وفي مقدمتها عملية الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي الذي تم إنجازه بالتعاون مع المكتب الوطني للإحصاء، كما تم إعداد لائحة انتخابية تضم مليونا و 400 ألف و663 ناخبا، تمت معالجتها ونشرها على موقع اللجنة .

وأبرز أن بطاقة الناخب ستتم طباعتها في الخارج؛ نظرا لتوفر شروط الأمان كما سيتم استيراد صناديق الاقتراع الكافية لعدد المكاتب الذي تجاوز في هذه الانتخابات 4035 مكتبا انتخابيا؛ لأن عدد الناخبين يجب أن لا يتجاوز في المكتب الواحد 500 ناخب .

وقال رئيس اللجنة: " نحن الآن بصدد التحضير للحملات الانتخابية ولدينا اتصال بكل الأحزاب السياسية وحوار مفتوح مع الجميع خاصة فيما يتعلق بتمثيل الأحزاب في مختلف مكاتب التصويت".

وأكد رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابية على أهمية مشاركة الجميع وتضافر جهود السلطات العمومية والأحزاب السياسية والمجتمع المدني من أجل إنجاح هذه الانتخابات، مبينا أن هذه اللجنة منبعثة من الطيف السياسي في البلد، ويتطلب نجاحها مشاركة الجميع.

ودعا الأحزاب السياسية إلى الابتعاد عن الشد والجذب، كما حث وسائل الإعلام على المشاركة الفاعلة في إنجاح العملية الانتخابية من خلال نشر المعلومة الصحيحة والتدقيق في مصادر الخبر، مبرزا أن اللجنة على نفس المسافة من جميع الأحزاب السياسية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا