رئيس الجمهورية يجتمع بالأطر والمنتخبين في كيفه :|: القهوة "تدمر" جزء الدماغ المسؤول عن النوم ! :|: HAPA تحدد الضوايط الاعلامية المطلوبة لتغطية الحملة الانتخابية :|: رئيس الجمهورية يبدأ زيارة لولاية لعصابة :|: رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا مع أطر ومنتخبي عدد من مقاطعات ولاية الحوض الشرقي :|: بداية صيف انتخابي ساخن في موريتانيا... :|: أمطار على ولايتي الحوض الشرقي وغيدي ماغا :|: نموذج من بطاقات التصويت في الانتخابات المرتقبة :|: مرة أخرى يثبت الشعب أنه متمسك بربان سفينته/ إسماعيل ولد الرباني :|: الأزمة الاقتصادية التركية تهز الاقتصاد العالمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
 
 
 
 

فيروس خطير يهدد بقتل 900 مليون شخص !

الاثنين 30 تموز (يوليو) 2018


كشف معهد طبي رائد في الولايات المتحدة الأميركية، أن فيروسا خطيراً ينذر بقتل نحو 900 مليون شخص في العالم، إذا لم يتمكن العلماء من تطوير لقاح ناجع له مستقلاً.

وبحسب ما نقل موقع "ساينس أليرت"، فإن الفيروس "كلاد إكس" الذي ينتمي إلى "سلالة الإنفلونزا"، يحدث أعراضا تنفسية شبيهة بتلك التي يشعر بها المريض عند إصابته بنزلة برد، لكن العلماء ما زالوا يحاولون التعرّف عليه بصورة دقيقة.

وتظهر أعراض الفيروس على المصاب في غضون أسبوع واحد، وتنتقل من شخص إلى آخر عن طريق السعال، ووصل عدد الإصابات به إلى 400 حتى الوقت الحالي، ولقي خمسون شخصا مصرعهم بسببه، أغلبهم في فرانكفورت الألمانية وكاراكاس الفنزويلية.

ويعاني المصابون بالفيروس "الخطير" سعالا وارتفاعا في درجة الحرارة، وفي بعض الحالات يحصل لديهم انتفاخ في الدماغ، وينتهي بهم الأمر في غيبوبة قاتلة، بحسب سكاي نيوز.

وعرض مركز جونس هوبكينز للأمن الصحي في الولايات المتحدة، سيناريو محتمل لتطوّر المرض، مرجحا أن يقتل قرابة 10 في المئة من سكان العالم إذا لم يتم التصدي له.

ويقول من وضعوا "السيناريو المحتمل" إن الحصيلة التي تم عرضها تتسم بالتحفظ، لأنه من الممكن أن يصيب الفيروس ويحصد عددا أكبر من الضحايا في ظل غياب اللقاح.

ويرى المعهد أن الفيروس قد يصبح قاتلا على غرار فيروس "سارس" الذي أصاب أكثر من 8 آلاف شخص بين عامي 2002 و2003 وأدى إلى وفاة عشرة في المئة ممن انتقلت إليهم العدوى.

ومن الأمور التي تجعل "سارس" أقل خطورة من الفيروس الجديد، هو أن عدوى سنة 2002 لم تكن تنتقل من شخص مصاب إلى آخر إلا في مراحل متقدمة، وهو ما حد من تفشي المرض.

وعلى الرغم من تصنيف عدوى "كلاد إكس" ضمن مجموعة الإنفلونزا إلا أنه يحتوي على عناصر جينية من "Nipah" وهو فيروس قاتل بصورة خطيرة، وتصنفه منظمة الصحية العالمية بالخطير بالنظر إلى الاحتمال الكبير لتسببه بعدوى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا