وزارة التعليم العالي: حل مشكلة تسجيل الطلاب في عمر 25 سنة :|: المنظمة الدولية للفرانكفونية تختارأمينة عامة جديدة :|: حصاد الاقتصاد العالمي في أسبوع :|: هيئات صحفية افريقية تدعو ل"ضمان العدالة "في قضية خاشقجي :|: وزيرالثقافة يشارك في منتدى التعاون العربى الصينى :|: الرأي القانوني في ظاهرة اندماج الأحزاب السياسية :|: اختتام دورة تكوين الصحفيين المهتمين بالشأن القضائي :|: وزيرالخارجية يلتقي مع سفيري اسبانيا وUE :|: العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر :|: أول رحلة فضائية نحو الشمس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
الدكتور إسحاق الكنتي يكتب : وداعا للمباشر...
نادي برشلونه الاسباني يعلن عن تعديل شعاره
 
 
 
 

وزيرالنفط يتحدث عن رؤية موريتانيا والسنيغال لمواردهما النفطية

الثلاثاء 24 تموز (يوليو) 2018


صرح وزير الطاقة والنفط محمد ولد عبد الفتاح أن الرئيسين السنغالي والموريتاني ماكي صال ومحمد ولد عبد العزيز كانا حكيمين عندما قرّرا أن هذا الغاز هو مورد مشترك، حيث اعتبر الوزير أنه بدلاً من القول بأن الغاز أكثر وفرة لدى جهة أو أخرى فإن الأفضل أن نعمل معاً لفترة زمنية معينة على قدم المساواة، وهو ما يمنح أيضا الشركات الثقة ويجعلها تتقدم في إنجاز المشروع حسب تعبيره.

وقال الوزير ولد عبد الفتاح لقد أعطى كلا الرئيسين التوجيه لإيجاد طريقة عادلة لتقاسم هذا المورد مناصفة كما قررا حتى دمج تكاليف البحث التي أدت إلى هذا الاكتشاف، حيث سيتم تقاسم جميع تكاليف البحث والاستغلال والإنتاج بين البلدين لمدة 5 سنوات.

أفاد محمد ولد عبد الفتاح في مقابلة مع La Tribune Afrique بأنه إذا وجدت واحدة من الدول أن الحقل أكثر أهمية من جانبها وأكد ذلك حجم الإنتاج فلها حرية طلب إعادة النظر في هذه قاعدة التقاسم، حيث وافقت موريتانيا والسنغال على استغلال هذا الحقل بشكل مشترك في فبراير 2018 حينما التقى الرئيس ماكي صال والرئيس محمد ولد عبد العزيز في نواكشوط، وبرعايتهما وقّع وزيرا النفط على الاتفاقية التي تعطي الضوء الأخضر للشركات لبدء الدراسات.

وأضاف أن موريتانيا عرفت تاريخا طويلا مع استكشاف واكتشاف النفط حيث بدأ الأمر في الستينيات وفي عام 2015 كان هناك اكتشاف للغاز في بلدنا، معتبرا أن الاكتشاف الحالي يقع على الحدود بين موريتانيا والسنغال مع إمكانية تتراوح بين 10 و15 تريليون قدم مكعب، وهو واحد من أكبر حقول الغاز في العالم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا