"واتساب" يعتزم طرح تحديثين جديدين هامين :|: زيارة مرتقبة من طرف وزيرالخارجية للجزائرغدا :|: الغباريغطي سماء انواكشوط ظهراليوم :|: استعدادات للنسخة الثامنة من مهرجان المدن التاريخية :|: ارتفاع قيمة التبادلات التجارية في موريتانيا :|: أشياء نخزنها بطرق فاسدة ...دون اندري فماهي؟ :|: وزارة التعليم العالي: حل مشكلة تسجيل الطلاب في عمر 25 سنة :|: المنظمة الدولية للفرانكفونية تختارأمينة عامة جديدة :|: حصاد الاقتصاد العالمي في أسبوع :|: هيئات صحفية افريقية تدعو ل"ضمان العدالة "في قضية خاشقجي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
الدكتور إسحاق الكنتي يكتب : وداعا للمباشر...
نادي برشلونه الاسباني يعلن عن تعديل شعاره
 
 
 
 

دراسة :العشاء في وقت متأخر مضر بالصحة

الجمعة 20 تموز (يوليو) 2018


وجدت دراسة إسبانية أن تناول وجبة خفيفة في منتصف الليل أو تناول العشاء في وقت متأخر يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

ووجد العلماء أن الأشخاص الذين يتناولون وجباتهم المسائية بانتظام بعد الساعة التاسعة مساء أو قبل ساعتين من النوم، معرضون لخطر الإصابة بسرطان الثدي أو البروستاتا بنسبة 25%.

وقال العلماء من معهد الصحة العالمية في جامعة برشلونة، إن وجبات العشاء المتأخرة تسرع عملية التمثيل الغذائي في الجسم، بدلا من السكون والاسترخاء.

وقام العلماء بدراسة حالة 1800 من مرضى سرطان الثدي أو البروستاتا، بالإضافة إلى أكثر من 2000 شخص غير متأثرين بالمرض. كما تابعوا أنماط الأكل والنوم وأية خطوات يتخذونها للحفاظ على صحتهم.

ووجدت الدراسة أن مرضى السرطان كانوا أكثر ميلا لتناول وجبات خفيفة في وقت متأخر من الليل، حتى بعد مراعاة العادات الصحية الأخرى وأنماط التغذية أو النوم.

وقال الدكتور مانوليس كوجفيناس، المعد الرئيسي للدراسة المنشورة في المجلة الدولية للسرطان: "لقد خلصت دراستنا إلى أن الالتزام بأنماط الأكل نهارا، يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان. وتسلط هذه النتائج الضوء على أهمية تقييم الإيقاع اليومي في الدراسات المتعلقة بالنظام الغذائي والسرطان".

وترتبط أنواع سرطانات الثدي والبروستاتا حسب "روسيا اليوم" ارتباطا وثيقا بالمنبهات الهرمونية، وغالبا ما يتم علاجها باستخدام علاجات التستوستيرون أو حجب الإستروجين.

وتعمل الهرمونات على تحفيزنا على النوم أو جعلنا نشعر بالجوع والإجهاد، وبالتالي يمكن ربطها بإيقاعات الساعة البيولوجية في الجسم.

ولا تشير الدلائل الإرشادية الدولية الحالية حول الوقاية من السرطان إلى التأثير المحتمل لأوقات الوجبات على السرطان. ويقول علماء برشلونة إنه في حال إجراء المزيد من الدراسات حول الموضوع نفسه وتكرار النتائج، فقد يكون هناك سبب واضح لتحديث الإرشادات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا