تأسيس تيار جديد باسم "الوفاق الوطني" في موريتانيا :|: المياه الباردة.. فوائد في تخفيف الآلام وحرق الدهون :|: ندوة حول " ستة عقود من المشاركة السياسية للمرأة الموريتانية" :|: تأجيل انعقاد المجلس الأعلى للقضاء :|: منقبون : نرفض سحب بطاقة التنقيب السطحي :|: لأول مرة قطاريربط بين دول قارة أفريقيا :|: موريتانيا تشارك في الاحتفال بعاصمة الإعلام العربي :|: ماهي العوامل المتحكمة في أسعار النفط العالمية ؟ :|: تزايد وتيرة حوادث السيرفي الطرق الرئيسية بموريتانيا :|: وزيرالثقافة يعزي رئيس الجمهورية في وفاة حفيدته :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
FMI :"تطوير الغاز يوفر العديد من الفرص بموريتانيا"
"جنون البذخ" في حفل زفاف ابنة أغنى رجال الهند !!
 
 
 
 

الفقر عدونا المشترك / سيدي عيلال

الثلاثاء 17 تموز (يوليو) 2018


بساطة الحياة في جزر الصحراء وشواطئها تعيق جدية الإستعداد لمواجهة الفقر،الغول الفتاك ،والصفة السلبية لضعف آليات التكافؤ، والصورة المُحَارَبة في تعاليم ديننا الحنيف وقد بلغنا من تكديس المال وخزّناه حتي إن مفاتيح خزناتنا لتنوء بالْعصبة أُولي الْقوة مع أننا نتمسك بالطريقة التقليدية ونستثمر في المحاكاة أكثر من خلق وتطويرإستثمارات تتماشى مع تطورنا وتواكب تحديثات العالم

من حولنا فالحياة تفرض علينا أن نعيشها كماهي حتي وإن تعارضت مع ما نريد ونمط ألإستثمار ومجاله والمستهدف منه ثالوث المواجهة الطامحة لكسب المعركة والممنتصر من يحسن إختيار وسائل مواجهته والوطن الحاضن الحاضر يدفع من عمره ثمن الفشل الذريع للسياسات المرتجلة المقطوعة المفصلة علي أصحابها إنهم خرجوا أوأخرجوا من صياصيهم لساحات أخري تقتضي صيرورة وطبيعة الحياة التعامل معهاوالإستعداد لدخولها والمنصف هومن يكون دائم الإستعداد لتلك الظروف الطارئة والصروف القاهرة والتوقعات الواردة فإدارة الوطن لا تتوقف ولا يعيقها إحتكارقراصنة ولا تكالب فصيل مصيطر ولا طوح فصيل ساع للسيطرة ٠

ومايهمني هنا وأنا شاهد تسكعت ردحا من الزمن علي ساحات المعارك الطاحنة والمواجهات الدامية بين فرقاء الوطن الواحد هو أن أسجل دعوتي للجميع من أجل تحديد نذر الخطر ومكامن الداء حتي لاتعصف بوطني الريح الصرصرالعاتية وحتي لا تتغير مشاريع الطموح وكسب الثقة وقيادة سفينة الوطن في محيط الكون المضطرب الهائج فالسباحة في المحيط إنتهاك لقانون المحافظة علي النفس والوطن ؛ومن لا يواجه الواقع بادواته يعش ابد الدهر بين الحفروالجوع والظلم أسلحة دمار شامل تهدد أقوياء الكون وضعفاؤه علي حد سوى واتساع الهوة تعمقها أطماع الساسة وتباين تحديد بوصلاتهم لأولويات المرحلة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا