البرلمان الجديد يمثل فيه 22 حزبا سياسيا :|: مُمَيِّزَاتِ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الجديد / المختار ولد داهي :|: تقييم متقدم لموريتانيا من طرف البنك الدولي للحكومات الإفريقية :|: توقعات بسحب ممطرة على عموم البلاد :|: اسبانيا تهنئ موريتانيا على انتخابات سبتمبر2018 :|: CENI تؤكد فوز الحزب الحاكم ببلدية الميناء :|: موريتانيا تقدم تقريرا عن حقوق الطفل بجنيف :|: غريب: ممنوع من دخول مطعم بعد أكل 100 طبق !! :|: الخزينة العمومية : "CENI لم تصرف ميزانيتها" :|: تناول الأسبرين يوميًا.. قد يتسبب في الوفاة ‏!! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
إسحاق الكنتي يكتب : حتى نهاية المعركة.. أبناء النظام وأعداؤه...
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
CENI تدعو الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات لحضور اجتماع تشاوري
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
 
 
 
 

تعرف على سبب تسمية منتخب فرنسا بـ «الديوك»

الأحد 15 تموز (يوليو) 2018


تشتهر منتخبات كرة القدم حول العالم بألقاب مميزة لكل منهما قصة، ارتبطت بالنادي، حيث أن الحديث عن المنتخب سواء من قبل معلق المباراة أو من قبل الجماهير خلال الحديث عن المنتخب أظهرت التجربة أن الأمر يكون أسهل عندما يقال إليه بلقبه وليس الأسم الحقيقي.

ولعل أشهر هذه الألقاب كان لقب «الديوك» والذى يُلقب به منتخب فرنسا والذى وصل لنهائي كأس العالم 2018، ولعل سبب التسمية الشهيرة هذه هو كون شعار المنتخب الفرنسي هو الديك، والذى يظهر على صدر قمصان اللاعبين في المباريات، وبداية الشهرة كانت عقب فوز الديوك في نسخة مونديال 1998.

ولعل القصة الأصلية للأمر تعود إلى ما قبل الميلاد، حيث يتداول البعض معلومات جاءت في إحدى الروايات تحدثت عن أن الديك رمزًا دينيًا قديما في بلاد كان يحكمها الرومان، والتى ابنثقت منها فرنسا.

هذا فيما يحاول الفرنسيين مؤخرًا استخدام هذا اللقب في الحياة العامة للتعبير على اصرارهم ونجاحهم، وعدم استسلامهم للهزيمة مثل صفات الديك، بعد أن حاول البعض استخدامه للسخرية منهم.

وفي العصر الحديث استخدمت الكنيسة الكاثوليكية الديك رمزًا يتعلق بعودة المسيح، وعلامة لهم على بزوغ فجر الحياة والحرية بعد الظلام، وبتراجع دور الكنيسة في الدولة الفرنسية تراجع استخدام هذا الرمز، الذى عاد مرة أخرى بقوة مع الثورة الفرنسية التى استخدمته ايضًا كرمز لها وكدلالة على التطور والحداثة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا