كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا :|: تسليم شهادات تكوين في اللغتين بجامعة انواكشوط :|: FMI :"تطوير الغاز يوفر العديد من الفرص بموريتانيا" :|: شركة "توتال" توقع 3 اتفاقيات مع موريتانيا :|: البرلمان يناقش بنود ميزانيته لسنة 2019 :|: ضَرُورَةِ الفَصْلِ بَيْنَ العَمَلِ السِيّاسِيِ والنِضَالِ الحُقوقي * :|: الرئيس يفتتح معرض "منتدى موريتانيد" بقصر المؤتمرات :|: الوزيرالأول يلقي كلمة في منتدى "موريتانيد" للمعادن :|: افتتاح النسخة ال5 من منتدى "موريتانيد" للمعادن :|: تنظيم منتدى اقتصادي مغربي - موريتاني قريبا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
 
 
 
 

تعرف على سبب تسمية منتخب فرنسا بـ «الديوك»

الأحد 15 تموز (يوليو) 2018


تشتهر منتخبات كرة القدم حول العالم بألقاب مميزة لكل منهما قصة، ارتبطت بالنادي، حيث أن الحديث عن المنتخب سواء من قبل معلق المباراة أو من قبل الجماهير خلال الحديث عن المنتخب أظهرت التجربة أن الأمر يكون أسهل عندما يقال إليه بلقبه وليس الأسم الحقيقي.

ولعل أشهر هذه الألقاب كان لقب «الديوك» والذى يُلقب به منتخب فرنسا والذى وصل لنهائي كأس العالم 2018، ولعل سبب التسمية الشهيرة هذه هو كون شعار المنتخب الفرنسي هو الديك، والذى يظهر على صدر قمصان اللاعبين في المباريات، وبداية الشهرة كانت عقب فوز الديوك في نسخة مونديال 1998.

ولعل القصة الأصلية للأمر تعود إلى ما قبل الميلاد، حيث يتداول البعض معلومات جاءت في إحدى الروايات تحدثت عن أن الديك رمزًا دينيًا قديما في بلاد كان يحكمها الرومان، والتى ابنثقت منها فرنسا.

هذا فيما يحاول الفرنسيين مؤخرًا استخدام هذا اللقب في الحياة العامة للتعبير على اصرارهم ونجاحهم، وعدم استسلامهم للهزيمة مثل صفات الديك، بعد أن حاول البعض استخدامه للسخرية منهم.

وفي العصر الحديث استخدمت الكنيسة الكاثوليكية الديك رمزًا يتعلق بعودة المسيح، وعلامة لهم على بزوغ فجر الحياة والحرية بعد الظلام، وبتراجع دور الكنيسة في الدولة الفرنسية تراجع استخدام هذا الرمز، الذى عاد مرة أخرى بقوة مع الثورة الفرنسية التى استخدمته ايضًا كرمز لها وكدلالة على التطور والحداثة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا