مركز تكوين العلماء يصدربيانا صحفيا بمناسبة إغلاقه :|: الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|: تنظيم دورة ل50 صحفيا في مجال محاربة التطرف :|: موريتانيا تنضم لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الأوروبية :|: برميل النفط يقارب 81 دولارا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014 :|: تعيينات هامة في اذاعة موريتانيا :|: القضاء يأمر باعادة فرز جميع مكاتب بلدية الميناء :|: مواقع التواصل الاجتماعي كانت ساحة للمعركة الانتخابية في موريتانيا :|: حين يتحدث الواقع تخرس الأوهام ! / أحمد فال ولد أحمد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

البنك المركزي يقرر تمديد التعامل بالقطع النقدية القديمة

الخميس 12 تموز (يوليو) 2018


أعلن البنك المركزي في بيان له انه قرر تم تمديد الفترة القانونية لتداول القطع النقدية القديمة، إلى غاية 30 نوفمبر 2018. وبناء عليه، فإن بإمكانهم تسوية معاملاتهم التجارية بالقطع النقدية للإصدار القديم، بالتزامن مع الإصدار الجديد، وذلك إلى نهاية التاريخ الآنف الذكر.

بيان:

في إطار سعيه لتحقيق أهدافه الاستراتيجية، لا سيما عصرنة نظم ووسائل الدفع وتحسين تسيير النقد، أطلق البنك المركزي الموريتاني إصلاحا نقديا، دخل حيز التنفيذ، منذ فاتح يناير 2018. وتضمن هذا الإصلاح النقدي، الذي أشاد به المتعاملون بالعملة الوطنية والمؤسسات الإقليمية والدولية الشريكة، مكونتين بارزتين هما : تعميم مادة البوليمير على كافة الأوراق النقدية، وتغيير قاعدة الأوقية من 10 إلى 1. ومن الفوائد العديدة للمكونة الأخيرة أنها تعيد القطع النقدية للتداول، باستعادتها لقيمتها النقدية وبتمكينها من لعب دورها الكامل كوسيلة لمحاربة التضخم غير المبرر اقتصاديا.

ويظهر التقييم النصفي الذي أعده البنك تحقيق نجاحات باهرة، من بينها استعادة 96% من الكتلة النقدية قيد التداول من الإصدار القديم، وزيادة معتبرة في الودائع المصرفية، وفتح أكثر من 15.000 حساب مصرفي جديد.

بيد أن نتائج هذا التقييم أكد ما تمت ملاحظته من ضعف في استعادة الفئات الصغيرة من الأوقية، ولا سيما القطع النقدية من فئات 10 و20 و50، والتي غالبا ما تكون بحوزة فئات سكانية ذات دخل محدود. ويمكن أن يؤدي وقف التداول بهذه القطع في الوقت الراهن إلى إلحاق ضرر بهذه الفئات، وقد يفضي، على المدى الطويل، إلى زيادة غير مبررة في الأسعار.

في هذا السياق يرفع البنك المركزي الموريتاني إلى علم جميع المتعاملين بالعملة الوطنية، أنه تم تمديد الفترة القانونية لتداول القطع النقدية القديمة، إلى غاية 30 نوفمبر 2018. وبناء عليه، فإن بإمكانهم تسوية معاملاتهم التجارية بالقطع النقدية للإصدار القديم، بالتزامن مع الإصدار الجديد، وذلك إلى نهاية التاريخ الآنف الذكر.

ويدعو البنك المركزي الموريتاني إلى ضرورة التحلي بالمسؤولية واحترام التناسب بين الإصدار القديم والجديد من الأوقية.

إلى ذلك يتواصل استبدال الإصدار القديم لدى البنك المركزي وفروعه في الداخل إلى غاية 31 دجمبر 2018.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا