مفوضية الآمن الغذائي تقوم بتوزيعات في انواكشوط وانواذيبو :|: الوطيفة العمومية تعلن عن اكتتاب 25 مستشارا قانونيا :|: غرائب السفارة الأسترالية في تايلاند !! :|: الإتحاد الأوروبى يشيد بجهود موريتانيا فى محاربة الهجرة غير الشرعية :|: هل تتسبب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا فى تخفيض أسعار النفط؟ :|: توقعات بزيارة للوزيرالأول مع وفد وزاري للنعمة :|: لقاء بين رئيس الجمهورية ومسعود ولد بلخير :|: باعة السوق بزويرات يعانون من انقطاع الكهرباء :|: يوم تحسيسي حول الميثاق العالمي من أجل الهجرة الامنة :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

تهنئة من الاتحاد الافريقي بنجاح قمة انواكشوط

الأربعاء 4 تموز (يوليو) 2018


أكد السيد مراد بن دياب الأمين العام لمفوضية الاتحاد الإفريقي أن قمة الاتحاد الإفريقي ال 31 المنعقدة في نواكشوط، تاريخية وناجحة بكل المقاييس لكونها آخر قمة نصفية عادية للاتحاد واتخذت جملة من القرارات الهامة لتنمية ومستقبل القارة الإفريقية.

وقال الأمين العام: "قمة نواكشوط هي قمة تاريخية سواء بالنسبة للاتحاد الإفريقي أو بالنسبة للبلد المُضيف: موريتانيا؛ لأنها القمة النصفية الأخيرة في صيغتها الحالية، وهي قمة عادية على غرار قمة يناير.

وابتداءا من السنة القادمة ستتحول قمة يونيو إلى قمة مُصغرة، وقمة نواكشوط تاريخية كذلك؛ لأنها تنهي صفحة وتبدأ أخرى وهي تاريخية لأنها اعتمدت قرارات في قضايا هامة جدا بالنسبة للاتحاد الإفريقي سواء في مجال الأمن أوالسلم أوإصلاح منظومة الاتحاد الإفريقي ليشتغل بصفة أكثر فعالية وأكثر نجاعة ومسائل أخرى عديدة تتعلق بإفريقيا خاصة ووضعية الأمن والسلم وحلحلة بعض النزاعات في أماكن عدة من القارة.

وهي قمة مهمة كذلك لأن درجة حضور القادة الأفارقة لها كان عاليا جدا، وهذا يدل على السُّمعة الطيبة جدا التي تحظى بها موريتانيا سواء على المستوى القاري أو على مستوى العالم.

وبهذه المناسبة تتقدم مفوضية الاتحاد الإفريقي بتهانئها الحارة إلى فخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز على نجاح هذه القمة نتيجة للعمل الدؤوب والسياسة الخارجية النيرة والتي تضع في أولوياتها العمل الإفريقي المشترك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا