انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|: موريتانيا تحرزتقدما كبيرا في التغطية الكهربائية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

تهنئة من الاتحاد الافريقي بنجاح قمة انواكشوط

الأربعاء 4 تموز (يوليو) 2018


أكد السيد مراد بن دياب الأمين العام لمفوضية الاتحاد الإفريقي أن قمة الاتحاد الإفريقي ال 31 المنعقدة في نواكشوط، تاريخية وناجحة بكل المقاييس لكونها آخر قمة نصفية عادية للاتحاد واتخذت جملة من القرارات الهامة لتنمية ومستقبل القارة الإفريقية.

وقال الأمين العام: "قمة نواكشوط هي قمة تاريخية سواء بالنسبة للاتحاد الإفريقي أو بالنسبة للبلد المُضيف: موريتانيا؛ لأنها القمة النصفية الأخيرة في صيغتها الحالية، وهي قمة عادية على غرار قمة يناير.

وابتداءا من السنة القادمة ستتحول قمة يونيو إلى قمة مُصغرة، وقمة نواكشوط تاريخية كذلك؛ لأنها تنهي صفحة وتبدأ أخرى وهي تاريخية لأنها اعتمدت قرارات في قضايا هامة جدا بالنسبة للاتحاد الإفريقي سواء في مجال الأمن أوالسلم أوإصلاح منظومة الاتحاد الإفريقي ليشتغل بصفة أكثر فعالية وأكثر نجاعة ومسائل أخرى عديدة تتعلق بإفريقيا خاصة ووضعية الأمن والسلم وحلحلة بعض النزاعات في أماكن عدة من القارة.

وهي قمة مهمة كذلك لأن درجة حضور القادة الأفارقة لها كان عاليا جدا، وهذا يدل على السُّمعة الطيبة جدا التي تحظى بها موريتانيا سواء على المستوى القاري أو على مستوى العالم.

وبهذه المناسبة تتقدم مفوضية الاتحاد الإفريقي بتهانئها الحارة إلى فخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز على نجاح هذه القمة نتيجة للعمل الدؤوب والسياسة الخارجية النيرة والتي تضع في أولوياتها العمل الإفريقي المشترك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا