موريتانيا بصدد تنظيم رحلات للعالقين بالخارج :|: مديرالصحة: تسجيل 24 حالة جديدة بنواكشوط :|: ارسال دفعة من الدعم المدرسي لصالح التلاميذ :|: مركزللدراسات يصدرتقريرا حول تأثيروسائل التواصل :|: قبيلة "ودابي" الإفريقية والعادات الغريبة !! :|: غرائب «كوفيدــ19 » طلعت إسماعيل :|: تفاصيل ﻤﻘﺘﺮﺡ ﺑﺮﻭﺗﻮﻛﻮﻝ ﺻﺤﻲ جديد :|: زيادة الإتاوات العينية على البواخر الأجنبية :|: روسيا تتخطى السعودية وتصبح أكبر مورد نفط للصين :|: أحزاب معارضة تندد ببقاء "المفسدين" في مناصبهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
رمضان فرصة للتغيير / محمدن ولد المختار الحسن
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
بالخطوات.. هكذا تفتح هاتف "سامسونغ" إذا نسيت كلمة المرور
 
 
 
 

تهنئة من الاتحاد الافريقي بنجاح قمة انواكشوط

الأربعاء 4 تموز (يوليو) 2018


أكد السيد مراد بن دياب الأمين العام لمفوضية الاتحاد الإفريقي أن قمة الاتحاد الإفريقي ال 31 المنعقدة في نواكشوط، تاريخية وناجحة بكل المقاييس لكونها آخر قمة نصفية عادية للاتحاد واتخذت جملة من القرارات الهامة لتنمية ومستقبل القارة الإفريقية.

وقال الأمين العام: "قمة نواكشوط هي قمة تاريخية سواء بالنسبة للاتحاد الإفريقي أو بالنسبة للبلد المُضيف: موريتانيا؛ لأنها القمة النصفية الأخيرة في صيغتها الحالية، وهي قمة عادية على غرار قمة يناير.

وابتداءا من السنة القادمة ستتحول قمة يونيو إلى قمة مُصغرة، وقمة نواكشوط تاريخية كذلك؛ لأنها تنهي صفحة وتبدأ أخرى وهي تاريخية لأنها اعتمدت قرارات في قضايا هامة جدا بالنسبة للاتحاد الإفريقي سواء في مجال الأمن أوالسلم أوإصلاح منظومة الاتحاد الإفريقي ليشتغل بصفة أكثر فعالية وأكثر نجاعة ومسائل أخرى عديدة تتعلق بإفريقيا خاصة ووضعية الأمن والسلم وحلحلة بعض النزاعات في أماكن عدة من القارة.

وهي قمة مهمة كذلك لأن درجة حضور القادة الأفارقة لها كان عاليا جدا، وهذا يدل على السُّمعة الطيبة جدا التي تحظى بها موريتانيا سواء على المستوى القاري أو على مستوى العالم.

وبهذه المناسبة تتقدم مفوضية الاتحاد الإفريقي بتهانئها الحارة إلى فخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز على نجاح هذه القمة نتيجة للعمل الدؤوب والسياسة الخارجية النيرة والتي تضع في أولوياتها العمل الإفريقي المشترك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا