ما لم يُروَ عن سريلانكا: "آدم" هبط فيها.. :|: صدوركتاب"سيرة من ذاكرة القرن العشرين" :|: المرشح الرئاسي ولد بوبكريوفد بعثات تعبئة الى الداخل :|: أسعار النفط تنهي الأسبوع قرب 72 دولاراً للبرميل :|: رئيس الجمهورية يقوم بزيارة لدولة الكويت :|: الاذاعة الوطنية تنظم مناظرة بين ممثلي 4 مرشحين للرئاسيات :|: القبض على 6 أشخاص بتهمة تزويروثائق جمركية بروصو :|: "RIMTEL" قد تفوزبمناقصة الشركة الرابعة للاتصالات :|: تنظيم يوم حول علمي حول أمراض القلب بموريتانيا :|: المرشح الرئاسي ولد الغزواني بصدد تشكيل لجان لحملته :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من وجوه المقاومة.... المجاهد على ولد المراكشي السباعي
"الموريتانية" تتسلم الخميس القادم طائراتها الأولى من نوع امبراير 175 s (صورة)
سرعة الأكل.. مخاطر صحية عديدة !!
طرق مختصرة تأخذك من الفقر إلى الثروة ... !
إنصافا للمدرس/ عثمان جدو
أطعمة قد تغنيك عن الماء طوال اليوم
" أمازون" تطلق أقمارًا صناعية لتقديم إنترنت فائق السرعة
الضحك 30 دقيقة يومياً يساعد في إطالة العمر
فَضِيلَةُ "التَّنَافُسُ الانْتِخَابِيِّ بإِحْسانٍ." / المختار ولد داهي
يحقق ثروة ضخمة من قمامة مؤسس فيسبوك !
 
 
 
 

ماكرون:"زيارتي تأكيد لتقوية الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية وأوروبا"

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


أكد الرئيس الفرنسي أمانويل ماكرون في تصريح أدلى به اليوم الاثنين في مطار نواكشوط الدولي – أم التونسي – "أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالنسبة لي شريك لا يمكن تجاوزه لتعزيز الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية، وبصورة خاصة مع منطقة الساحل التي تعاني من الإرهاب".

وأضاف أن زيارته لموريتانيا تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مناسبة لتأكيد التزامه وتقوية الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية وبين إفريقيا وأوروبا، وأنها تجسيدا عمليا لما لما نحن بصدده الآن في المجال الأمني ومحاربة الإرهاب وفي مجال التهذيب وغيره من المجالات الأخرى.

وفيما يخص مجموعة دول الساحل الخمس أوضح ماكرون أن اللقاءات في هذا المجال تضاعفت منذ يوليو 2017 لتأسيس قوات مشتركة مقرها في باماكو وتعبئة المورد المالية اللازمة لذلك.

وفي معرض حديثه عن هذه المجموعة أكد ماكرون التزام فرنسا وجميع البلدان الأعضاء مصممون على مواصلة محاربة الظلامية وما يقوم به معتنقو التطرف من أعمال بشعة أول ضحاياها الأفارقة أنفسهم وكل الشعوب التي تعاني ماسي وويلات التطرف.

واثني في هذا الشأن على الجهود التي بذلها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من أجل القضاء على الإرهاب في موريتانيا.

وأشار إلى أن العلاقات بين موريتانيا وفرنسا لا تقتصر على الجانب الأمني فقط رغم أهميته بل تتعداه لجوانب عدة أخرى.

وأشار في هذا الصدد إلى الدعم الذي تقدمه فرنسا لتعليم اللغة الفرنسية في البلدان الناطقة بها ومواكبة التعليم العالي.

وأشاد بخصوص العلاقات الثقافية بين البلدين، بالثقافة الموريتانية مذكرا أنه سيعقد لقاءات مع بعض الشخصيات الثقافية المعروفة في موريتانيا خلال زيارته.

وذكر الرئيس الفرنسي في هذا المنحى بالمدرسة متعددة التقنيات التي تخرج نخبا علمية متميزة.

وأعرب السيد أمانويل ماكرون في نهاية تصريحه عن كامل الرغبة والاستعداد لمواصلة وتعزيز العلاقات بين البلدين من خلال المزيد من المشاريع التنموية المشتركة .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا