الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|: تنظيم دورة ل50 صحفيا في مجال محاربة التطرف :|: موريتانيا تنضم لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الأوروبية :|: برميل النفط يقارب 81 دولارا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014 :|: تعيينات هامة في اذاعة موريتانيا :|: القضاء يأمر باعادة فرز جميع مكاتب بلدية الميناء :|: مواقع التواصل الاجتماعي كانت ساحة للمعركة الانتخابية في موريتانيا :|: حين يتحدث الواقع تخرس الأوهام ! / أحمد فال ولد أحمد :|: دراسة عالمية : نسبة الكسل في موريتانيا 41.3% :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

ماكرون:"زيارتي تأكيد لتقوية الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية وأوروبا"

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


أكد الرئيس الفرنسي أمانويل ماكرون في تصريح أدلى به اليوم الاثنين في مطار نواكشوط الدولي – أم التونسي – "أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالنسبة لي شريك لا يمكن تجاوزه لتعزيز الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية، وبصورة خاصة مع منطقة الساحل التي تعاني من الإرهاب".

وأضاف أن زيارته لموريتانيا تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مناسبة لتأكيد التزامه وتقوية الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية وبين إفريقيا وأوروبا، وأنها تجسيدا عمليا لما لما نحن بصدده الآن في المجال الأمني ومحاربة الإرهاب وفي مجال التهذيب وغيره من المجالات الأخرى.

وفيما يخص مجموعة دول الساحل الخمس أوضح ماكرون أن اللقاءات في هذا المجال تضاعفت منذ يوليو 2017 لتأسيس قوات مشتركة مقرها في باماكو وتعبئة المورد المالية اللازمة لذلك.

وفي معرض حديثه عن هذه المجموعة أكد ماكرون التزام فرنسا وجميع البلدان الأعضاء مصممون على مواصلة محاربة الظلامية وما يقوم به معتنقو التطرف من أعمال بشعة أول ضحاياها الأفارقة أنفسهم وكل الشعوب التي تعاني ماسي وويلات التطرف.

واثني في هذا الشأن على الجهود التي بذلها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من أجل القضاء على الإرهاب في موريتانيا.

وأشار إلى أن العلاقات بين موريتانيا وفرنسا لا تقتصر على الجانب الأمني فقط رغم أهميته بل تتعداه لجوانب عدة أخرى.

وأشار في هذا الصدد إلى الدعم الذي تقدمه فرنسا لتعليم اللغة الفرنسية في البلدان الناطقة بها ومواكبة التعليم العالي.

وأشاد بخصوص العلاقات الثقافية بين البلدين، بالثقافة الموريتانية مذكرا أنه سيعقد لقاءات مع بعض الشخصيات الثقافية المعروفة في موريتانيا خلال زيارته.

وذكر الرئيس الفرنسي في هذا المنحى بالمدرسة متعددة التقنيات التي تخرج نخبا علمية متميزة.

وأعرب السيد أمانويل ماكرون في نهاية تصريحه عن كامل الرغبة والاستعداد لمواصلة وتعزيز العلاقات بين البلدين من خلال المزيد من المشاريع التنموية المشتركة .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا