في انتظار الْفُلْكِ السياسي / محمد السالك ولد إبراهيم :|: عودة رئيس الجمهورية من مالي وانتظارلاستقالة الحكومة :|: القضاء يأمر بالتحقيق في فرزمكاتب بعرفات والميناء :|: مجلة عالمية: موريتانيا تستعد لمستقبلها :|: وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي :|: أكثر المعلومات الخاطئة في عالم الصحة.. :|: دراسة أمريكية: الثقة في الاقتصاد العالمي تتزايد :|: وزير الخارجية يلتقي برئيس مجلس النواب المغربي :|: تمثيل 18 حزبا سياسيا في المجالس الجهوية :|: هوامش على لقااء رئيس الجمهورية الصحفي / عبد الله الراعي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

"لبراسيون" تتحدث عن زيارة "ماكرون" لموريتانيا

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


جولة ماكرون الأفريقية التي يستهلها اليوم بموريتانيا حيث تُعقد القمة الافريقية- كتبت صحيفة "ليبراسيون"- قبل التوجه الى نيجيريا، تهدف الى تعزيز قوة مجموعة الساحل لمحاربة الارهاب والتي يوجد مقر سكرتاريتها في نواكشوط. وتتضمن زيارة ماكرون لموريتانيا شقا آخر حيث سيلتقي القادة الأفارقة عقب القمة الأفريقية.

الزيارة- تلاحظ اليومية الفرنسية – هي امتداد للزيارات السابقة التي قام بها الرئيس ماكرون للقارة السمراء، وهي العاشرة خلال عام بما في ذلك منطقة المغرب العربي، وتمثل رقما قياسيا في هذا الوقت القصير بالنسبة لرئيس فرنسي- كما يقول فريدريك رودر مسؤول منظمة "وان" غير الحكومية في حديثه لصحيفة "ليبراسيون".

المسؤول رحّب باهتمام ماكرون بالقارة، فزيارته تُرسل إشارة قوية لتأكيد الحضور الفرنسي في أفريقيا، ولكن اعتبر أن الزيارة تركز أكثر على قضايا الامن والهجرة، وسط تغييب كلي لقضية التنمية في افريقيا، حيث بقيت الوعود الفرنسية لمساعدة القارة حبرا على ورق.

ولاحظ مسؤول منظمة "وان" ودائما كما تنقل "ليبراسيون"، أن تحالف الساحل الذي أُطلق في 13 من تموز- يوليو 2017، كان من المفترض ان يضع الأسس لشراكة جديدة من اجل التنمية بين فرنسا ودول هذه المنطقة الافريقية المُضطربة، الا ان النتائج بعد عام تبقى غامضة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا