المرشح ولد ببكرينظم حفل ترشحه نهاية مارس الجاري :|: شكوى من بعض حملة الشهادات بخصوص مسابقة "المستشارين القانونيين" :|: المعارضة تدعو لتلبية مطالبها لدى وزارة الداخلية :|: النيابة العامة بموريتانيا تعلن نتائج رد الامارات :|: UPR يطالب مستشاريه بتزكية المرشح ولد الغزواني :|: UFP يعلن عن اجتماعات للبت في ترشيح ولد مولود :|: الشاي الساخن يضاعف خطرالإصابة بسرطان المريء‎! :|: رسالة من رئيس الجمهورية لنظيره المصري :|: وزيرالصحة يقدم حصيلة قطاعه خلال 10 سنوات :|: خِطَابُ الكَرَاهِيَّةِ ووَسَائِطُ التَّوَاصُلِ الاجْتِمَاعِيِّ / المختار ولد داهى،سفير سابق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
رفقا بالمعارضة / سيد المختار علي
من بصمات الوزيرة الناها منت حمدي ولد مكناس في قطاع التهذيب الوطني
 
 
 
 

مشاركة رئيس الجمهورية في جلسة حول وضعية السلم والأمن في القارة الافريقية

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


حضر رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات "المرابطون"، ضمن فعاليات اليوم الثاني لقمة نواكشوط الافريقية ال 31، إلى جانب نظرائه الأفارقة جلسة حول وضعية السلم والأمن في القارة الافريقية.

و أفتتحت هذه الجلسة من طرف رئيس جمهورية السيراليون السيد جاليوس مادا بيو.

وقدم السيد اسماعيل الشرقي، مفوض الامن والسلم بالاتحاد الافريقي، خلالها تقريرا حول وضعية الأمن والسلم في القارة الافريقية وبؤر التوتر خصوصا في جنوب السودان والكونغو الديمقراطية والصومال وليبيا ووسط إفريقيا ومالي والساحل.

وتضمن التقرير تصورا حول الاجراءات التي ينبغي اتخاذها لنزع فتيل الازمات وتخفيف التوتر في هذه المناطق سبيلا لتكريس الديمقراطية ووضع قواعد تنمية مستديمة تسكت أصوات المدافع وتبعث الأمل في صفوف السكان عبر خلق مزيد من فرص العمل وإرساء العدالة وإشراك الشباب والقوى الحية لبناء مستقبل هذه الأوطان.

وشهدت هذه الجلسة العديد من المداخلات تضمنت في مجملها تصورا للأسباب المؤدية للتوتر والوسائل الكفيلة بمواجهته.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا