موريتاتيا تستقبل 150 مهاجرا سريا في انواكشوط :|: الأطباء يواصلون وقف الاضراب الى ما بعد لقاء الرئيس :|: عاجل: فرنسا تفوز بكأس العالم على حساب كرواتيا 4-2 :|: تعرف على سبب تسمية منتخب فرنسا بـ «الديوك» :|: وزير النفط :"مشروع خط الغاز النيجيري-المغربي مهم " :|: مهاجر يقطع البحرعلى إطار شاحنة ! :|: مصدر: 1000 لائحة تتنافس في الانتخابات المقبلة :|: مؤتمر يبحث مستجدات التمويل الإسلامي في دعم الاقتصاد العالمي :|: نشرمعلومات إحصائية عن نسب النجاح في الباكلوريا :|: صدور نتائج مسابقة ختم الدروس الاعدادية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
 
 
 
 

مشاركة رئيس الجمهورية في جلسة حول وضعية السلم والأمن في القارة الافريقية

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


حضر رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات "المرابطون"، ضمن فعاليات اليوم الثاني لقمة نواكشوط الافريقية ال 31، إلى جانب نظرائه الأفارقة جلسة حول وضعية السلم والأمن في القارة الافريقية.

و أفتتحت هذه الجلسة من طرف رئيس جمهورية السيراليون السيد جاليوس مادا بيو.

وقدم السيد اسماعيل الشرقي، مفوض الامن والسلم بالاتحاد الافريقي، خلالها تقريرا حول وضعية الأمن والسلم في القارة الافريقية وبؤر التوتر خصوصا في جنوب السودان والكونغو الديمقراطية والصومال وليبيا ووسط إفريقيا ومالي والساحل.

وتضمن التقرير تصورا حول الاجراءات التي ينبغي اتخاذها لنزع فتيل الازمات وتخفيف التوتر في هذه المناطق سبيلا لتكريس الديمقراطية ووضع قواعد تنمية مستديمة تسكت أصوات المدافع وتبعث الأمل في صفوف السكان عبر خلق مزيد من فرص العمل وإرساء العدالة وإشراك الشباب والقوى الحية لبناء مستقبل هذه الأوطان.

وشهدت هذه الجلسة العديد من المداخلات تضمنت في مجملها تصورا للأسباب المؤدية للتوتر والوسائل الكفيلة بمواجهته.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا