مصدر: توقعات بعودة الرئيس من فرنسا ظهرالغد :|: الذهب يعاود التحليق فوق 1200 دولار للأوقية :|: بنت المختار تصف المجتمع الموريتاني بالمتطرف والمنغلق والمانع ل "حرية الإلحاد" :|: البرلمان يناقش بنود ميزانيات بعض الوزارات :|: بدء تدريبات المنتخب الوطني استعدادا للمباراة الحاسمة :|: اتفاق موريتاني - بلجيكي لمحاربة الهجرة السرية :|: رئيس البرلمان يترأس أول جلسة بعد عودته من العلاج :|: JEUNE AFRIQUE: زيارات مغاربية مكثفة لموريتانيا :|: وصول كاتب الدولة البلجيكي إلى انواكشوط :|: المعالجة التشريعية لجرائم النشرالصحفي في موريتانيا * :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
 
 
 
 

تدشين شارع باسم "نيلسون مانيلا" في انواكشوط والرئيس يلقي كلمة

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


أكد رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، أن موريتانيا وقفت بكل مكوناتها إلى جانب الاخوة في جنوب إفريقيا ودعمت نضالهم المشروع ضد لابارتيد.

وقال رئيس الجمهورية، لدى تدشينه لشارع نيلسون مانديلا وسط العاصمة نواكشوط صباح اليوم الاثنين، رفقة نظيريه الجنوب إفريقي والرواندي، إن الشعب الموريتاني يعتبر تعدد الاعراق وتنوع الثقافات مصدر فخر وثراء ويرفض كل أنواع العنف والتطرف والعنصرية ويقف بحزم في وجه دعاتها ومروجيها.

وفيما يلي النص الكامل لخطاب رئيس الجمهورية:

"بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

أصحاب الفخامة،

ايها السادة و السيدات،

بمناسبة تخليد الذكرى المئوية الاولى للمناضل الافريقي الكبير الرئيس نيلسون مانديلا، قررنا في موريتانيا، تسمية هذا الشارع الحيوي من شوارع عاصمتنا نواكشوط باسم شارع نيلسون مانديلا، تثمينا لنضاله المستميت ضد العنصرية، وذكرى تقدير لكفاحه المرير من أجل المساواة.

لقد خاض نيلسون مانديلا معركة لا هوادة فيها ضد نظام لابرتايد، الذي يقوم في جوهره ونظمه وتشريعاته على مبدإ التمييز العنصري والفصل العرقي.

ففي وجه هذا النظام البغيض كان مانديلا متسلحا بمبادئ وقيم العدالة والاخاء وبشجاعة منقطعة النظير مما مكن في نهاية المطاف من الانتصار على هذا النظام وتفكيكه.

إن موريتانيا التي وقفت بكل مكوناتها إلى جانب الاخوة في جنوب إفريقيا ودعمت نضالهم المشروع ضد (لابارتيد)، لتعتز بتخليد الذكرى المئوية الاولى لنيلسون مانديلا على أرضها، فهي تشار ك كل أحرار العالم، القيم التي ناضل من أجلها هذا الرمز الافريقي الكبير، من عدالة وحرية، ونبذ للعنصرية، ورفض لكل أشكال التمييز على أساس اللون أو العرق أو الجهة.

إن الشعب الموريتاني يعتبر تعدد الاعراق وتنوع الثقافات مصدر فخر وثراء ويرفض كل أنواع الغلو والتطرف والعنصرية ويقف بحزم في وجه دعاتها ومروجيها.

أشكركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا