الخارجية تطلب شهادة خلو من "كورونا" للعائدين :|: رواتب اضافية لعمال شركة "سنيم" :|: مديرالصحة: تسجيل80 إصابة جديدة بالبلاد :|: زيارة لسجون انواكشوط من طرف وزيرالعدل :|: نقابة الصيادلة ترد على تسجيلات مفبركة :|: مجلس إدراة “سنيم” يعقد أول اجتماع له :|: بحث للعلاقات الموريتانية الاسبانية :|: مقاييس أمطارفي مناطق بشرق البلاد :|: 7 احداث فلكية يشهدها شهريونيوالجاري :|: أسعارالنفط تتلقى دعما من تخفيضات إنتاج محتملة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
عند طهي الدجاج.. احذروا 8 أخطاء "خطيرة" !!
زعيم كوريا يختفي مجدداً وسط اقالات هامة
الحمد لله / محمد الأمين ولد الفاضل
لماذا انتشركورونا فجأة بهذه الوتيرة في بلادنا؟
فلك : القمر ليس" صخرة ميتة"
"الطائرة-الصاروخ" انطلقت.. والهدف تحويل طاقة الشمس إلى الأرض
 
 
 
 

قمة نواكشوط: جلسة مفتوحة حول موضوع السنة "كسب المعركة ضد الفساد"

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


احتضن المركز الدولي للمؤتمرات" المرابطون " مساء اليوم جلسة مفتوحة ضمن برنامج الدورة ال 31 لقمة نواكشوط الافريقية حول موضوع السنة "كسب المعركة ضد الفساد" تحت رئاسة بول كاغامي الرئيس الرواندي الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي.

وتم خلال الجلسة مناقشة تقرير الرئيس النايجيري محمادو بهاري (مناصر) قضية العام كسب معركة محاربة الفساد في إفريقيا وأهمية ترسيخ قواعد الشفافية في المؤسسات العامة والتدقيق حول محاربة الفساد وتحقيق المراجعة الادارية وتقديم تقارير دورية لسلطات المراجعة في الدول الأعضاء.

وتناولت المداخلات في هذه الجلسة مخاطر الفساد ودور الحكومات في محاربته وتفعيل دور المجلس الاستشاري التابع للإتحاد الإفريقي في هذا الصدد والأخذ في الاعتبار زيارات هذا المجلس الاستطلاعية للدول الأعضاء وفعالية نقاشه مع المعنيين وتعاونه مع منظمة الشفافية الدولية.

وحذر الرئيس النايجيري خلال هذه الجلسة من مخاطر الفساد وأهمية كسب المعركة ضده ، مبرزا ان خمسين مليار دولار تم تهريبها من إفريقيا إلى الخارج سنة 2015 والأمر المحزن أن هذا الجزء الفقير من العالم يتعرض لهذا النوع من الفساد.

وأضاف أن هناك فريق عمل تابع للإتحاد الإفريقي يعمل على ايجاد الحلول المناسبة لهذه الظاهرة والوقوف بحزم في وجه التهريب و محاربة ظاهرة تهريب الأموال بطريقة غير مشروعة.

وأكد على أهمية اشراك الشباب الإفريقي الذي يتجاوز نسبة 75 بالمائة من سكان القارة والدفع به للمشاركة بشكل فعال في هذه المحاربة واستصدار قوانين رادعة ضد الفساد وتسميته باسمه الحقيقي والوقوف في وجه اللاعقاب لهذا الجرم الخطير.

وشدد الرئيس النايجيري على ضرورة شروع الحكومات في عمل واضح وملموس في هذا الصدد.

وتناول الكلام خلال الجلسة كذلك ممثلو المغرب وبوركينا افاسو وبوتسوانا وموزنبيق والجزائر ومصر، مبرزين تقديرهم لادارة الرئيس محمد بخاري لملف محاربة الفساد في القارة.

واجمعوا على أهمية مواجهة أضرار الفساد التراكمية والوقوف في وجه استفادة شبكات التطرف والارهاب من الأموال المتأتية منه ودعم جهود اللجان الوطنية المشكلة لاسترداد الأموال الافريقية المهربة إلى الخارج.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا