باعة السوق بزويرات يعانون من انقطاع الكهرباء :|: يوم تحسيسي حول الميثاق العالمي من أجل الهجرة الامنة :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الرئيس يواصل مشاوراته حول تشكيل الحكومة :|: الحل في الحل.. التنظيم الدولي يهاجم... :|: لقاء مطول يجمع الشيخ محمد الحسن بالشيخ محنض باب :|: قادة المعارضة يعقدون مؤتمرا صحفيا :|: مركز تكوين العلماء يصدربيانا صحفيا بمناسبة إغلاقه :|: الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

قمة نواكشوط: جلسة مفتوحة حول موضوع السنة "كسب المعركة ضد الفساد"

الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018


احتضن المركز الدولي للمؤتمرات" المرابطون " مساء اليوم جلسة مفتوحة ضمن برنامج الدورة ال 31 لقمة نواكشوط الافريقية حول موضوع السنة "كسب المعركة ضد الفساد" تحت رئاسة بول كاغامي الرئيس الرواندي الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي.

وتم خلال الجلسة مناقشة تقرير الرئيس النايجيري محمادو بهاري (مناصر) قضية العام كسب معركة محاربة الفساد في إفريقيا وأهمية ترسيخ قواعد الشفافية في المؤسسات العامة والتدقيق حول محاربة الفساد وتحقيق المراجعة الادارية وتقديم تقارير دورية لسلطات المراجعة في الدول الأعضاء.

وتناولت المداخلات في هذه الجلسة مخاطر الفساد ودور الحكومات في محاربته وتفعيل دور المجلس الاستشاري التابع للإتحاد الإفريقي في هذا الصدد والأخذ في الاعتبار زيارات هذا المجلس الاستطلاعية للدول الأعضاء وفعالية نقاشه مع المعنيين وتعاونه مع منظمة الشفافية الدولية.

وحذر الرئيس النايجيري خلال هذه الجلسة من مخاطر الفساد وأهمية كسب المعركة ضده ، مبرزا ان خمسين مليار دولار تم تهريبها من إفريقيا إلى الخارج سنة 2015 والأمر المحزن أن هذا الجزء الفقير من العالم يتعرض لهذا النوع من الفساد.

وأضاف أن هناك فريق عمل تابع للإتحاد الإفريقي يعمل على ايجاد الحلول المناسبة لهذه الظاهرة والوقوف بحزم في وجه التهريب و محاربة ظاهرة تهريب الأموال بطريقة غير مشروعة.

وأكد على أهمية اشراك الشباب الإفريقي الذي يتجاوز نسبة 75 بالمائة من سكان القارة والدفع به للمشاركة بشكل فعال في هذه المحاربة واستصدار قوانين رادعة ضد الفساد وتسميته باسمه الحقيقي والوقوف في وجه اللاعقاب لهذا الجرم الخطير.

وشدد الرئيس النايجيري على ضرورة شروع الحكومات في عمل واضح وملموس في هذا الصدد.

وتناول الكلام خلال الجلسة كذلك ممثلو المغرب وبوركينا افاسو وبوتسوانا وموزنبيق والجزائر ومصر، مبرزين تقديرهم لادارة الرئيس محمد بخاري لملف محاربة الفساد في القارة.

واجمعوا على أهمية مواجهة أضرار الفساد التراكمية والوقوف في وجه استفادة شبكات التطرف والارهاب من الأموال المتأتية منه ودعم جهود اللجان الوطنية المشكلة لاسترداد الأموال الافريقية المهربة إلى الخارج.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا