في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !! :|: عن شركات التسويق الهرمي / محمد يسلم ولد محمد فال :|: عاجل : صدور نتائح مسابقة 20 قاضيا بموريتانيا "المؤهلين" :|: CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|: انطباعات لمهاجرين سريين نجوا من الموت بالبحر ... :|: ازويرات :اختطاف شاب موريتاني والمطلوب فدية ب12 مليون أوقية :|: الرئيس الامريكي ترامب يرفع أسعار الذهب :|: انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

افتتاحية الحصاد(1)

الاثنين 25 حزيران (يونيو) 2018


العاصمة وجه البلد الخارجي ونظافتها مسؤولية الجميع

تعرف موريتانيا من بين جميع دول العالم بأنها بلد مضياف وبأن شعبها مسالم .

ولعل اشادة الجميع بالظروف الأمنية للبلاد وهي توجد في منطقة تشهد اضطرابات كبيرة منذ بعض الوقت خير دليل على خاصية السلم التي يتمتع بها شعبنا .

لقد عرفت الديبلوماسية الموريتانية ألقا كبيرا في العشرية الأخيرة مما مكن البلاد من توسيع تمثيلها الديبلوماسي ليس في محيطها الافريقيي العربي العادي وانما إلى شتى اصقاع العالم حيث أصبحت دول هامة حريصة على فتح سفارات بلاها بنواكشوط "بريطانيا والهند" مثلا.

وقد انعكس هذا النجاح الديبلوماسي في دور فاعل لموريتانيا ساهم في حل نزاعات افريقية كبيرة ،كما مكن من تنظيم أول قمة عربية في البلاد في زمن قياسي وجيز .

واليوم هاهي البلاد تستعد لاحتضان بعدها الثاني في الانتماء"موريتانيا عربية افريقية" قمة الاتحاد الافريقي لأول مرة على أديم أرض الوطن الحبيب,

وقد شكلت دعوة رئيس الجمهورية لتنظيف العاصمة أفضل موجه للاستعداد الجيد نفض الغبار عن عاصمتنا الجميلة لكي تظهر بوجه لائق لاستقبال ضيوفنا الافارقة الأعزاء.

وكما أكد الرئيس فإن من أهم أوجه استعداد العاصمة للقمة هو نظافتها وهي سلوك حضاري ومتمدن يجب أن نحرص عليه ونجعله ممارسة يومية باعتبار أن نظافة لعاصمتنا مسؤولية جماعية على كل منا ان يشارك فيها حسب جهده وموقعه.

مرحبا بضيوف موريتانيا الأفارقة وبالجميع .. وهيا لنجعل عاصمتنا بوجه لائق نظافة وتنظيما لكي نكمل شروط الضيافة العصرية .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا