في انتظار الْفُلْكِ السياسي / محمد السالك ولد إبراهيم :|: عودة رئيس الجمهورية من مالي وانتظارلاستقالة الحكومة :|: القضاء يأمر بالتحقيق في فرزمكاتب بعرفات والميناء :|: مجلة عالمية: موريتانيا تستعد لمستقبلها :|: وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي :|: أكثر المعلومات الخاطئة في عالم الصحة.. :|: دراسة أمريكية: الثقة في الاقتصاد العالمي تتزايد :|: وزير الخارجية يلتقي برئيس مجلس النواب المغربي :|: تمثيل 18 حزبا سياسيا في المجالس الجهوية :|: هوامش على لقااء رئيس الجمهورية الصحفي / عبد الله الراعي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

افتتاحية الحصاد(1)

الاثنين 25 حزيران (يونيو) 2018


العاصمة وجه البلد الخارجي ونظافتها مسؤولية الجميع

تعرف موريتانيا من بين جميع دول العالم بأنها بلد مضياف وبأن شعبها مسالم .

ولعل اشادة الجميع بالظروف الأمنية للبلاد وهي توجد في منطقة تشهد اضطرابات كبيرة منذ بعض الوقت خير دليل على خاصية السلم التي يتمتع بها شعبنا .

لقد عرفت الديبلوماسية الموريتانية ألقا كبيرا في العشرية الأخيرة مما مكن البلاد من توسيع تمثيلها الديبلوماسي ليس في محيطها الافريقيي العربي العادي وانما إلى شتى اصقاع العالم حيث أصبحت دول هامة حريصة على فتح سفارات بلاها بنواكشوط "بريطانيا والهند" مثلا.

وقد انعكس هذا النجاح الديبلوماسي في دور فاعل لموريتانيا ساهم في حل نزاعات افريقية كبيرة ،كما مكن من تنظيم أول قمة عربية في البلاد في زمن قياسي وجيز .

واليوم هاهي البلاد تستعد لاحتضان بعدها الثاني في الانتماء"موريتانيا عربية افريقية" قمة الاتحاد الافريقي لأول مرة على أديم أرض الوطن الحبيب,

وقد شكلت دعوة رئيس الجمهورية لتنظيف العاصمة أفضل موجه للاستعداد الجيد نفض الغبار عن عاصمتنا الجميلة لكي تظهر بوجه لائق لاستقبال ضيوفنا الافارقة الأعزاء.

وكما أكد الرئيس فإن من أهم أوجه استعداد العاصمة للقمة هو نظافتها وهي سلوك حضاري ومتمدن يجب أن نحرص عليه ونجعله ممارسة يومية باعتبار أن نظافة لعاصمتنا مسؤولية جماعية على كل منا ان يشارك فيها حسب جهده وموقعه.

مرحبا بضيوف موريتانيا الأفارقة وبالجميع .. وهيا لنجعل عاصمتنا بوجه لائق نظافة وتنظيما لكي نكمل شروط الضيافة العصرية .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا