وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) :|: 15.7 تريليون دولارمساهمة تطبيقات الذكاء الاصطناعي عالميا الى 2030 :|: مصادر: تأجيل زيارة الرئيس إلى كيفه حتى دجمبر المقبل :|: مدينة ولاته تستعد لاحتضان مهرجان المدن القديمة :|: موريتانيا تدعم الاصلاحات المزمعة في الاتحاد الافريقي :|: أسواق النفط العالمية ستتحول إلى التخمة فى 2019 :|: تنظيم حلقة نقاش للجنة شباب الحزب الحاكم :|: عرض برنامج الحكومة امام البرلمان الخميس المقبل :|: دراسة: نمو مخ الرضع لا يعتمد على النوم ! :|: انطلاق قمة تناقش اصلاح الاتحاد الافريقي غدا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
محافظ BCM يتحدث عن واقع البلاد الاقتصادي
الطاقات المتجددة والتحول الطاقوي / محمد ولد محمد عالي
غريب: 120 مسماراً في أمعاء مريض !!
 
 
 
 

محطات في جدول زيارة الرئيس الفرنسي الى موريتانيا

السبت 23 حزيران (يونيو) 2018


أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ، أن الزيارة المرتقبة للرئيس الفرنسي ماكرون لموريتانيا كانت مبرمجة قبل القمة الإفريقية التي تستضيفها العاصمة الموريتانية نواكشوط في 30 حزيران (يونيو) الجاري.

وأشار في مؤتمر صحافي عُقد مساء أول من أمس في نواكشوط، إلى أن باريس طلبت أن تتزامن زيارة ماكرون مع القمة الإفريقية، إلا أن لها برنامجها الخاص. ونبّه ولد الشيخ وفق ما نقلت عنه مصادر اعلامية إلى أن حضور ماكرون القمة الإفريقية «شيء حيوي ويتيح له وللرؤساء الأفارقة الالتقاء لبحث مشاكل القارة الإفريقية والعالم».

ومن المقرر أن يزور ماكرون مدينة كيفـــــــه على متـــن طائرة عسكرية صغيرة، لتدـشين محطة للطاقة الشمسية، ممولة من قبـــل الوكالة الفرنسية للتنمية، التي سيكون مديرها العام ريمي ريو من ضمن الحضور.

وذكرت وسائل إعلام باريسية أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الذي سيرافق ماكرون طيلة الزيارة، يريد أن يبعث رسالة مفادها أن بلده آمن من الشمال إلى الجنوب. كما سيمضي ماكرون ليلته في مكان إقامة ملحق بمقرّ الرئاسة الموريتانية.

إلى ذلك، سيزور وفد من جمعية أرباب العمل الفرنسية الدولية نواكشوط بين 9 و11 تموز (يوليو) المقبل، برئاسة أريك باستين بالوهي، الذي يرأس المطاحن الكبرى في موريتانيا، التي يُنتظر أن يتم بيعها إلى المجموعة الأميركية «سيبورد» وفق ما ذكرت صحيفة «جون آفريك».

وستكون قطاعات البنى التحتية والاتصالات، حاضرة بشكل رئيسي خلال زيارة وفد جمعية أرباب العمل الفرنسية الدولية، التي لم ترسل أي وفد لها إلى موريتانيا منذ العام 2012.

المصدر: موقع صحيفة الحياة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا