مفوضية الآمن الغذائي تقوم بتوزيعات في انواكشوط وانواذيبو :|: الوطيفة العمومية تعلن عن اكتتاب 25 مستشارا قانونيا :|: غرائب السفارة الأسترالية في تايلاند !! :|: الإتحاد الأوروبى يشيد بجهود موريتانيا فى محاربة الهجرة غير الشرعية :|: هل تتسبب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا فى تخفيض أسعار النفط؟ :|: توقعات بزيارة للوزيرالأول مع وفد وزاري للنعمة :|: لقاء بين رئيس الجمهورية ومسعود ولد بلخير :|: باعة السوق بزويرات يعانون من انقطاع الكهرباء :|: يوم تحسيسي حول الميثاق العالمي من أجل الهجرة الامنة :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

مصدر: حزب UFP يعيش على وقع أزمة داخلية

السبت 23 حزيران (يونيو) 2018


يعيش حزب اتحاد قوى التقدم المعارض على وقع أزمة خلافية حادة بين قادته البارزين، أدت البارحة لانسحاب عدد من قياداته بينهم أمينه العام محمد المصطفى ولد بدر من اجتماع للمكتب التنفيذي احتجاجا على قرار قدمه رئيس الحزب محمد ولد مولود لقيادة الحزب.

وقال مصدر مأذون من الجماعة القيادية المنسحبة من الاجتماع البارحة، وتضم (محمد المصطفى ولد بدر الدين، وكاديتا مالك جالو، وأحمد ولد حباب، ومسؤول العمال في المكتب التنفيذي، ومسؤول النساء) إن الأزمة التي يعيشها الحزب داخل قيادته تعود لسنوات، وقد ظهرت إبان الخلاف حول المشاركة والمقاطعة خلال الانتخابات التشريعية 2013.

وأضاف المصدر أن القادة المنسحبين، اتخذوا هذا القرار بعد إصرار رئيس الحزب الدكتور محمد ولد مولود على معاقبة مجموعة من الشباب أصدروا بيانا ضد تصريحاته في مجموعة في الواتساب تعرف باسم "الحوار المتمدن"، مؤكدين أن القادة كانوا يرون أن اعتذار الشباب داخل هيئات الحزب كاف، ومن غير المناسب الإصرار على اعتذارهم علنا، أو معاقبتهم.

وأضاف المصدر أن القادة المنسحبين اعتبروا أنه من غير الضروري تكذيب شباب الحزب لأنفسهم، أو فرض الاعتذار عليهم علنا، غير أن رئيس الحزب أصدر على رأيه، وأحضر معه مشروع قرار بمعاقبتهم لاجتماع المكتب التنفيذي البارحة، وهو ما جعلنا نقرر الانسحاب من الاجتماع.

وأشار المصدر القيادي لى أنهم لم يقرروا بعد الانسحاب من الحزب، وأنهم بصدد دراسة الخطوة الموالية، واصفا ما ورد بخصوص انسحابهم من الحزب خلال الساعات الماضية بأنه أنباء غير مؤكدة، وتحليلات.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا