قيود جديدة من واتساب بعد الرسائل القاتلة في الهند :|: محامون بلا حدود: لم نمنح ولد الديك أي تفويض الاتخاذ موقف باسم منظمتنا (وثيقة) :|: دراسة :العشاء في وقت متأخر مضر بالصحة :|: وزير النفط:"موريتانيا جزء من مشروع خط الغاز النيجيري-المغربي" :|: خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !! :|: الوزير السابق ولد بلال يؤدي اليمين الدستورية عضوا ب CENI :|: قصر المؤتمرات المرابطون .. تحفة الصحراء / حمود أحمد سالم محمد راره :|: خبير : قيمة طاقة «أوبك» الاحتياطية 200 مليار دولار سنوياً في الاقتصاد العالمي :|: رئاسة الجمهورية تعين رئيسا جديدا للحنة الصفقات :|: ردود الناطق الرسمي باسم الحكومة على أسئلة الصحفيين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

مصدر: حزب UFP يعيش على وقع أزمة داخلية

السبت 23 حزيران (يونيو) 2018


يعيش حزب اتحاد قوى التقدم المعارض على وقع أزمة خلافية حادة بين قادته البارزين، أدت البارحة لانسحاب عدد من قياداته بينهم أمينه العام محمد المصطفى ولد بدر من اجتماع للمكتب التنفيذي احتجاجا على قرار قدمه رئيس الحزب محمد ولد مولود لقيادة الحزب.

وقال مصدر مأذون من الجماعة القيادية المنسحبة من الاجتماع البارحة، وتضم (محمد المصطفى ولد بدر الدين، وكاديتا مالك جالو، وأحمد ولد حباب، ومسؤول العمال في المكتب التنفيذي، ومسؤول النساء) إن الأزمة التي يعيشها الحزب داخل قيادته تعود لسنوات، وقد ظهرت إبان الخلاف حول المشاركة والمقاطعة خلال الانتخابات التشريعية 2013.

وأضاف المصدر أن القادة المنسحبين، اتخذوا هذا القرار بعد إصرار رئيس الحزب الدكتور محمد ولد مولود على معاقبة مجموعة من الشباب أصدروا بيانا ضد تصريحاته في مجموعة في الواتساب تعرف باسم "الحوار المتمدن"، مؤكدين أن القادة كانوا يرون أن اعتذار الشباب داخل هيئات الحزب كاف، ومن غير المناسب الإصرار على اعتذارهم علنا، أو معاقبتهم.

وأضاف المصدر أن القادة المنسحبين اعتبروا أنه من غير الضروري تكذيب شباب الحزب لأنفسهم، أو فرض الاعتذار عليهم علنا، غير أن رئيس الحزب أصدر على رأيه، وأحضر معه مشروع قرار بمعاقبتهم لاجتماع المكتب التنفيذي البارحة، وهو ما جعلنا نقرر الانسحاب من الاجتماع.

وأشار المصدر القيادي لى أنهم لم يقرروا بعد الانسحاب من الحزب، وأنهم بصدد دراسة الخطوة الموالية، واصفا ما ورد بخصوص انسحابهم من الحزب خلال الساعات الماضية بأنه أنباء غير مؤكدة، وتحليلات.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا