في انتظار الْفُلْكِ السياسي / محمد السالك ولد إبراهيم :|: عودة رئيس الجمهورية من مالي وانتظارلاستقالة الحكومة :|: القضاء يأمر بالتحقيق في فرزمكاتب بعرفات والميناء :|: مجلة عالمية: موريتانيا تستعد لمستقبلها :|: وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي :|: أكثر المعلومات الخاطئة في عالم الصحة.. :|: دراسة أمريكية: الثقة في الاقتصاد العالمي تتزايد :|: وزير الخارجية يلتقي برئيس مجلس النواب المغربي :|: تمثيل 18 حزبا سياسيا في المجالس الجهوية :|: هوامش على لقااء رئيس الجمهورية الصحفي / عبد الله الراعي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

الهند تدعو لتحديد أسعار النفط بشكل عادل ومسؤول

الخميس 21 حزيران (يونيو) 2018


دعا وزير النفط الهندي، دارمندرا برادان، اليوم الأربعاء، أن الدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، إلى تحديد أسعار النفط العالمية، بشكل مسؤول وعادل.

وقال برادان، في خطابه خلال ندوة " أوبك" الدولية السابعة تحت شعار " النفط — التعاون من أجل مستقبل مستدام"، التي انطلقت اليوم في فيينا: " لا بد من التحول إلى تحديد الأسعار بشكل مسؤول. يجب أن نتحول إلى سوق النفط والغاز الشفاف. نحن ننتظر من "أوبك" وأعضاءها أن يبقوا مسؤولين في تحديد الأسعار العادلة".

وأضاف برادان، أن " نمو الاقتصاد سيكون تحت التهديد، في حال نمو أسعار النفط. نحن لا ندعم سعرا عاليا للغاية ، كما لا ندعم سعرا منخفضا للغاية أيضا".

كما أكد وزير النفط الهندي، أن بلاده ملتزمة باتفاقية باريس للمناخ، مشيرا أيضا إلى أن الهند تقوم بتطوير قطاعيها النفطي والغازي.

هذا وكانت "أوبك" وعدد من الدول غير الأعضاء فيها، قد اتفقت، في نهاية عام 2016، على خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يومياً، في مستوى تشرين الأول/أكتوبر 2016، وتلتزم روسيا بـ 300 ألف منها. وتم إبرام الاتفاقية في النصف الأول من عام 2017، ومن ثم جرى تمديدها حتى نهاية 2018.

وتشهد فيينا على مدار يومين الندوة السابعة لأوبك بمشاركة عدد كبير من وزراء الطاقة، وذلك قبل انعقاد الاجتماع الدوري للمنظمة، الذي سيبحث سيناريوهات مختلفة لبحث مستقبل اتفاق فيينا لخفض الإنتاج ، وذلك وسط وجود عدم توافق كامل حوله بين الدول الأعضاء المشاركة في الاتفاق.

إلى ذلك أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا ستقترح خلال لقاء "أوبك+" في فيينا رفع الإنتاج في الربع الثالث بحجم 1.5 مليون برميل في اليوم، ولاحقا سيتم اتخاذ القرار بحسب الوضع في شهر أيلول /سبتمبر، حيث أن قرار تخفيف صفقة فيينا يجب أن يعطي إمكانية متماثلة لجميع الأطراف لزيادة الإنتاج، بما يتناسب مع حصص التخفيض.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا