البرلمان يدرس تسوية نهائية لميزانيتي 2016 و2017 :|: الوزيرالأول يجتمع بمدير تنفيذي من صندوق النقد الدولي :|: موريتانيا تشارك في أول لقاء بين وزاء خارجية افريقيا وأوروبا :|: الناس والبرد والإنفلونزا.. 3 خرافات ينبغي محوها للأبد :|: سفارة الأرز في إفريقيا الغربية :|: فتح الطريق بين انواكشوط وروصو بعد ازاحة شاحنة عملاقة :|: مخاوف تراجع الاقتصاد العالمي تهبط بأسعار النفط :|: UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

RFI : تتساءل عن مصير الطعون في CENI

الأربعاء 20 حزيران (يونيو) 2018


قدّم حزب تواصل الإسلامي الذي كان يقود المعارضة الموريتانية في وقت سابق من هذا الأسبوع طعنا أمام القضاء الإداري في تشكيل اللجنة الانتخابية الجديدة التي عينت بموجب مرسوم صادر بتاريخ 18 أبريل الماضي ولا يوجد بها أي عضو من ما يسمى المعارضة الراديكالية.

وقبل تواصل طعنت أحزاب أخرى بالفعل رسميا في مرسوم تعيين اللجنة الجديدة لمدة خمس سنوات تشرف خلالها على الانتخابات المحلية والانتخابات الرئاسية وهو ما يثير القلق لدى الأحزاب السياسية التي لم يتم إشراكها في تشكيل لجنة توجيهية جديدة.

ثلاثة أحزاب سياسية على الأقل تقدّمت بشكوى أمام الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا منها حزب من ائتلاف أحزاب الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز واثنان من أحزاب المعارضة هما اتحاد قوى التقدم وحزب تواصل الذي تقدم بالشكوى نيابة عن زعامة المعارضة التي يتولى رئاستها.

وهنا يجب طرح التساؤل حول الفرص المتاحة أمام هذه الأحزاب لكي تكسب القضية، فبالنسبة للأحزاب الأمر واضح، نظرا لأن القوانين التي تنظم اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة للانتخابات تنص على أنها تتكون من ممثلي السلطة والمعارضةـ ومع ذلك ، لم يتم تمثيل قوى التقدم أو تواصل وهما الحزبان القانونيان المعترف بها لسنوات.

ويصف البعض هذه الخطوة بأنها بداية سيئة للانتخابات حسب الأطراف المعنية، حيث يأملون في صدور مرسوم جديد من الرئاسة يضيف أعضاء جدد إلى اللجنة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا