ما لم يُروَ عن سريلانكا: "آدم" هبط فيها.. :|: صدوركتاب"سيرة من ذاكرة القرن العشرين" :|: المرشح الرئاسي ولد بوبكريوفد بعثات تعبئة الى الداخل :|: أسعار النفط تنهي الأسبوع قرب 72 دولاراً للبرميل :|: رئيس الجمهورية يقوم بزيارة لدولة الكويت :|: الاذاعة الوطنية تنظم مناظرة بين ممثلي 4 مرشحين للرئاسيات :|: القبض على 6 أشخاص بتهمة تزويروثائق جمركية بروصو :|: "RIMTEL" قد تفوزبمناقصة الشركة الرابعة للاتصالات :|: تنظيم يوم حول علمي حول أمراض القلب بموريتانيا :|: المرشح الرئاسي ولد الغزواني بصدد تشكيل لجان لحملته :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من وجوه المقاومة.... المجاهد على ولد المراكشي السباعي
"الموريتانية" تتسلم الخميس القادم طائراتها الأولى من نوع امبراير 175 s (صورة)
سرعة الأكل.. مخاطر صحية عديدة !!
طرق مختصرة تأخذك من الفقر إلى الثروة ... !
إنصافا للمدرس/ عثمان جدو
أطعمة قد تغنيك عن الماء طوال اليوم
" أمازون" تطلق أقمارًا صناعية لتقديم إنترنت فائق السرعة
الضحك 30 دقيقة يومياً يساعد في إطالة العمر
فَضِيلَةُ "التَّنَافُسُ الانْتِخَابِيِّ بإِحْسانٍ." / المختار ولد داهي
يحقق ثروة ضخمة من قمامة مؤسس فيسبوك !
 
 
 
 

RFI : تتساءل عن مصير الطعون في CENI

الأربعاء 20 حزيران (يونيو) 2018


قدّم حزب تواصل الإسلامي الذي كان يقود المعارضة الموريتانية في وقت سابق من هذا الأسبوع طعنا أمام القضاء الإداري في تشكيل اللجنة الانتخابية الجديدة التي عينت بموجب مرسوم صادر بتاريخ 18 أبريل الماضي ولا يوجد بها أي عضو من ما يسمى المعارضة الراديكالية.

وقبل تواصل طعنت أحزاب أخرى بالفعل رسميا في مرسوم تعيين اللجنة الجديدة لمدة خمس سنوات تشرف خلالها على الانتخابات المحلية والانتخابات الرئاسية وهو ما يثير القلق لدى الأحزاب السياسية التي لم يتم إشراكها في تشكيل لجنة توجيهية جديدة.

ثلاثة أحزاب سياسية على الأقل تقدّمت بشكوى أمام الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا منها حزب من ائتلاف أحزاب الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز واثنان من أحزاب المعارضة هما اتحاد قوى التقدم وحزب تواصل الذي تقدم بالشكوى نيابة عن زعامة المعارضة التي يتولى رئاستها.

وهنا يجب طرح التساؤل حول الفرص المتاحة أمام هذه الأحزاب لكي تكسب القضية، فبالنسبة للأحزاب الأمر واضح، نظرا لأن القوانين التي تنظم اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة للانتخابات تنص على أنها تتكون من ممثلي السلطة والمعارضةـ ومع ذلك ، لم يتم تمثيل قوى التقدم أو تواصل وهما الحزبان القانونيان المعترف بها لسنوات.

ويصف البعض هذه الخطوة بأنها بداية سيئة للانتخابات حسب الأطراف المعنية، حيث يأملون في صدور مرسوم جديد من الرئاسة يضيف أعضاء جدد إلى اللجنة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا