في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !! :|: عن شركات التسويق الهرمي / محمد يسلم ولد محمد فال :|: عاجل : صدور نتائح مسابقة 20 قاضيا بموريتانيا "المؤهلين" :|: CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|: انطباعات لمهاجرين سريين نجوا من الموت بالبحر ... :|: ازويرات :اختطاف شاب موريتاني والمطلوب فدية ب12 مليون أوقية :|: الرئيس الامريكي ترامب يرفع أسعار الذهب :|: انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

RFI : تتساءل عن مصير الطعون في CENI

الأربعاء 20 حزيران (يونيو) 2018


قدّم حزب تواصل الإسلامي الذي كان يقود المعارضة الموريتانية في وقت سابق من هذا الأسبوع طعنا أمام القضاء الإداري في تشكيل اللجنة الانتخابية الجديدة التي عينت بموجب مرسوم صادر بتاريخ 18 أبريل الماضي ولا يوجد بها أي عضو من ما يسمى المعارضة الراديكالية.

وقبل تواصل طعنت أحزاب أخرى بالفعل رسميا في مرسوم تعيين اللجنة الجديدة لمدة خمس سنوات تشرف خلالها على الانتخابات المحلية والانتخابات الرئاسية وهو ما يثير القلق لدى الأحزاب السياسية التي لم يتم إشراكها في تشكيل لجنة توجيهية جديدة.

ثلاثة أحزاب سياسية على الأقل تقدّمت بشكوى أمام الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا منها حزب من ائتلاف أحزاب الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز واثنان من أحزاب المعارضة هما اتحاد قوى التقدم وحزب تواصل الذي تقدم بالشكوى نيابة عن زعامة المعارضة التي يتولى رئاستها.

وهنا يجب طرح التساؤل حول الفرص المتاحة أمام هذه الأحزاب لكي تكسب القضية، فبالنسبة للأحزاب الأمر واضح، نظرا لأن القوانين التي تنظم اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة للانتخابات تنص على أنها تتكون من ممثلي السلطة والمعارضةـ ومع ذلك ، لم يتم تمثيل قوى التقدم أو تواصل وهما الحزبان القانونيان المعترف بها لسنوات.

ويصف البعض هذه الخطوة بأنها بداية سيئة للانتخابات حسب الأطراف المعنية، حيث يأملون في صدور مرسوم جديد من الرئاسة يضيف أعضاء جدد إلى اللجنة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا