مصدر: توقعات بعودة الرئيس من فرنسا ظهرالغد :|: الذهب يعاود التحليق فوق 1200 دولار للأوقية :|: بنت المختار تصف المجتمع الموريتاني بالمتطرف والمنغلق والمانع ل "حرية الإلحاد" :|: البرلمان يناقش بنود ميزانيات بعض الوزارات :|: بدء تدريبات المنتخب الوطني استعدادا للمباراة الحاسمة :|: اتفاق موريتاني - بلجيكي لمحاربة الهجرة السرية :|: رئيس البرلمان يترأس أول جلسة بعد عودته من العلاج :|: JEUNE AFRIQUE: زيارات مغاربية مكثفة لموريتانيا :|: وصول كاتب الدولة البلجيكي إلى انواكشوط :|: المعالجة التشريعية لجرائم النشرالصحفي في موريتانيا * :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
 
 
 
 

من عادات الاحتفال بعيد الفطر في موريتانيا

الأحد 17 حزيران (يونيو) 2018


يعد عيد الفطر من المناسبات ذات القيمة التاريخية الكبرى لدى كل الشعوب والبلدان الإسلامية قاطبة، فهو يأتي بعد شهر رمضان بكل ما فيه من عادات دينية واجتماعية تختلف من بلد لآخر، ليبدو وكأنه امتداد ديني واجتماعي يغمر الأجواء بروحانية ذات طابع خاص، وكما تختلف عادات الاحتفال والاحتفاء برمضان، كذلك تختلف عادات الاحتفاء بقدوم عيد الفطر من دولة إسلامية إلى أُخرى.

تستهل مظاهر عيد الفطر في موريتانيا قبل قدوم العيد بأسبوع كامل، حيث تبدأ الأسر بشراء مستلزمات العيد من ملابس وهدايا وذبائح، كما تضج صالونات الحلاقة والحناء وتصفيف الشعر بأعداد كبيرة من الناس عشية العيد، لأن "بنات حواء" الموريتانيات يحرصن على الظهور بأجمل شكل وأبهى حلة في أيام العيد.

ويعد "الواجب" من ضمن العادات الاجتماعية التي يعث عليها الموريتانيون بالنواجذ، وهو مبلغ نقدي يرسله الرجل لأصهاره قبل العيد بيوم أو يومين، وفي المقابل تقدم المرأة على شراء ملابس العيد لعائلة زوجها، شريطة أن يكونوا متقاسمين لحيز جغرافي واحد.

وفي الصباح الباكر ليوم العيد يشرع الناس في دفع زكاة الفطر المعروفة محليا بـ"الفطرات"، وذلك لمواساة الفقراء والمساكين والشد على أيديهم، ثم يقوم الرجال والنساء والأطفال بارتداء جديد ملابسهم قبل ذهابهم إلى الساحات الكبرى وباحات المساجد لأداء صلاة العيد، وبعد انتهاء الصلاة يقدمون التهنئة لبعضهم البعض، قبل أن يتوجه كل منهم إلى أهله استعدادًا للزيارات العائلية.

وعلى مدار أيام العيد الثلاثة يتبادل الناس التهاني والتبريكات مثل "عيد سعيد"، و"السماح"، و"امبارك العيد"، ليرد عليهم الذين يتلقون التهاني من فورهم بـ"امبارك اعلينا"، و"اعليكم إن شاء الله".

ومن المتعارف عليه لدى معظم الموريتانيين حرصهم على ذبح شاه في هذا اليوم ليتصدقوا ببعضها على المحتاجين، ويعدّ منها "المشوي" وهو طبق رئيسي تتفاخر الأسر في إعداده في مثل هذه المناسبات.

البوابة نيوز

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا