موت كلب بالحزن على صاحبه بعد ريع ساعة ّ!! :|: الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة * :|: من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟ :|: منح 300 مليون دولارلتمويل مشروع في موريتانيا :|: تخرج دفعة من الطلبة ضباط الصف الكفاءة الصحية :|: وزيرالثقافة يزورقناة "الموريتانية" :|: وزيرالصحة يؤكد على ضمان تأمين وتوفيرالأدوية :|: BP تتحدث عن حقل "السلحفاة" للغاز :|: لقاء لرئيس الجمهورية مع مجموعة من الاعلاميين :|: حكومة الرئيس والبرلمان / د.يعقوب ولد السيف :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

استراليا: يدفن نفسه حيا ضمن فعاليات مهرجان غريب !!

الجمعة 15 حزيران (يونيو) 2018


دفن فنان أسترالي نفسه وهو على قيد الحياة داخل صندوق تحت جزء من طريق مزدحم في عاصمة ولاية تسمانيا.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مشاركته في ما يعرف بمهرجان الفنون المظلمة الذي يقام في الولاية، حيث قام، مايك بار (73 عاما)، ليلة الخميس 14 يونيو الجاري، بدفن نفسه في شارع ماكواري في هوبارت، في إطار عمل فني يحمل عنوان "Underneath the Bitumen – the Artist".

وسيقضي بار 72 ساعة وسيتم إخراجه من مدفنه، يوم الأحد 17 يونيو، الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي.

واستعداداً لهذه العملية، قالت "روسيا اليوم": تم إغلاق قسم من شارع ماكواري، وإنشاء حفرة فيه، وضعت بداخلها حاوية فولاذية، وهي عبارة عن صندوق تم بناؤه من قبل فريق من "Dark Mofo" التابع لمهرجان الفنون المظلمة، بعد أن انسحب المصنعون الأصليون للصندوق بعد اكتشافهم أن بار سيدفن نفسه بداخله تحت الطريق.

ووفقا لمنظمي "Dark Mofo"، فإن إقامة الفنان تحت الأرض تأتي "ردا على العنف الاستبدادي في القرن العشرين بجميع أشكاله".

وذكر المهرجان على موقعه الإلكتروني أن هذا أحد العروض الرئيسية في المهرجان، ويهدف لتسليط الضوء على العنف الذي مارسه المستعمرون ضد السكان الأصليين، لكن بعض الجماعات المحلية من السكان الأصليين استجابت للعمل بشكل سلبي، حيث قالت إن الفكرة كانت مهينة.

وحصل الفنان على ما يكفي من المياه وأغراض الكتابة والقراءة وسخان وزر استغاثة في حال حدوث أية مشكلة، وسيتم ضخ الأوكسجين للصندوق، لكنه لم يحصل على أي أطعمة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا