الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|: تنظيم دورة ل50 صحفيا في مجال محاربة التطرف :|: موريتانيا تنضم لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الأوروبية :|: برميل النفط يقارب 81 دولارا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014 :|: تعيينات هامة في اذاعة موريتانيا :|: القضاء يأمر باعادة فرز جميع مكاتب بلدية الميناء :|: مواقع التواصل الاجتماعي كانت ساحة للمعركة الانتخابية في موريتانيا :|: حين يتحدث الواقع تخرس الأوهام ! / أحمد فال ولد أحمد :|: دراسة عالمية : نسبة الكسل في موريتانيا 41.3% :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

استراليا: يدفن نفسه حيا ضمن فعاليات مهرجان غريب !!

الجمعة 15 حزيران (يونيو) 2018


دفن فنان أسترالي نفسه وهو على قيد الحياة داخل صندوق تحت جزء من طريق مزدحم في عاصمة ولاية تسمانيا.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مشاركته في ما يعرف بمهرجان الفنون المظلمة الذي يقام في الولاية، حيث قام، مايك بار (73 عاما)، ليلة الخميس 14 يونيو الجاري، بدفن نفسه في شارع ماكواري في هوبارت، في إطار عمل فني يحمل عنوان "Underneath the Bitumen – the Artist".

وسيقضي بار 72 ساعة وسيتم إخراجه من مدفنه، يوم الأحد 17 يونيو، الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي.

واستعداداً لهذه العملية، قالت "روسيا اليوم": تم إغلاق قسم من شارع ماكواري، وإنشاء حفرة فيه، وضعت بداخلها حاوية فولاذية، وهي عبارة عن صندوق تم بناؤه من قبل فريق من "Dark Mofo" التابع لمهرجان الفنون المظلمة، بعد أن انسحب المصنعون الأصليون للصندوق بعد اكتشافهم أن بار سيدفن نفسه بداخله تحت الطريق.

ووفقا لمنظمي "Dark Mofo"، فإن إقامة الفنان تحت الأرض تأتي "ردا على العنف الاستبدادي في القرن العشرين بجميع أشكاله".

وذكر المهرجان على موقعه الإلكتروني أن هذا أحد العروض الرئيسية في المهرجان، ويهدف لتسليط الضوء على العنف الذي مارسه المستعمرون ضد السكان الأصليين، لكن بعض الجماعات المحلية من السكان الأصليين استجابت للعمل بشكل سلبي، حيث قالت إن الفكرة كانت مهينة.

وحصل الفنان على ما يكفي من المياه وأغراض الكتابة والقراءة وسخان وزر استغاثة في حال حدوث أية مشكلة، وسيتم ضخ الأوكسجين للصندوق، لكنه لم يحصل على أي أطعمة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا